وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا .. أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ ؟؟!

وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا ..
أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ ؟؟!
القائمة الإلهية السوداء الأولى في العالم
هولندا وبلجيكا وإسبانيا وكندا
وولاية ماساتشوستس الأمريكية وجنوب أفريقيا
فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ
فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ
وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ . إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ

د. كمال علاونه
أستاذ العلوم السياسية
فلسطين العربية المسلمة

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ (160) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ (161) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (162) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (163) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (164) أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ (166) قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ (167) قَالَ إِنِّي لِعَمَلِكُمْ مِنَ الْقَالِينَ (168) رَبِّ نَجِّنِي وَأَهْلِي مِمَّا يَعْمَلُونَ (169) فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (170) إِلَّا عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ (171) ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآَخَرِينَ (172) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (173) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (174) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (175)} . (القرآن الكريم ، الشعراء ) .
=============
أيها الأخوة والأخوات الكرام .. تعالوا بنا نقرأ هذا التقرير الصحفي عن الشواذ جنسيا كما ورد بإحدى وكالات الأنباء الالكترونية في 12 حزيران 2008 :
غزة – دنيا الوطن
تبنى البرلمان النرويجي مشروع قرار يضع على قدم المساواة الشواذ جنسيا الراغبين في الزواج مع الأزواج العاديين سواء بالنسبة إلى الزواج أو تبني أطفال أو إمكانية الاستفادة من مساعدة في مجال الإنجاب. وقد أقر النواب مشروع القرار الذي أسهبوا في مناقشته, بـ 84 صوتا في مقابل 41، وذلك وفقا لما ذكرت تقارير إخبارية الخميس12-6-2008.
وصوتت الأحزاب الثلاثة لتحالف وسط اليسار الحاكم واثنان من أحزاب المعارضة هما الحزب المحافظ والحزب الليبرالي على مشروع القرار , وقالت جون كارين جيول النائبة عن حزب العمل أثناء مناقشة القانون إنه يوم تاريخي .وخلال مناقشة القانون ، قال أعضاء من الحزب الديمقراطي المسيحي المعارض وحزب التقدم إنهم يعارضون بصفة خاصة التشريع الذي يمنح السحاقيات حق الاستفادة من نفس خدمات الصحة الإنجابية التي تقدم لمتبايني الجنس . ونظمت مظاهرات سلمية أمام مقر البرلمان في وقت سابق أمس احتجاجا على التغييرات المقترحة. ووصف زعيم الحزب الديمقراطي المسيحي داجفين هويبراتين مشروع القانون أنه تجربة كبرى ، مضيفا أنه في الوقت الذي يرفض فيه حزبه التمييز ضد مثليي الجنس فإنه يريد حماية حقوق الأطفال. وقال منتقدو القانون إن الأطفال الذين سيولدون عن طريق التلقيح الصناعي سيعرضون لخطر عدم معرفة آبائهم البيولوجيين ، وهو ما يعد انتهاكا لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل. وبذلك تصبح النرويج البلد السادس في العالم الذي يمنح مثليي الجنس حق الزواج على قدم المساواة مع مختلفي الجنس , وتعترف بهذا النوع من الزواج كلا من هولندا ، بلجيكا ، إسبانيا ، كندا ، وولاية ماساتشوستس الأمريكية ، كما كانت المحكمة الدستورية في جنوب أفريقيا أقرت بوجوب الاعتراف بزواج الجنس المثلي مع نهاية 2006.
انتهى التقرير الصحفي
================
أولا وبادئ ذي بدء ، أود أن أقول قولا إسلاميا إنه لا حياء في الدين ، ولدى المسلم الجرأة الأدبية والأخلاقية والإسلامية الدينية في طرق وطرح هذه المواضيع على الملأ طالما هي مطروحة بشكل شذوذي مناف للحياة الطبيعية لبني البشرية . والحاجة ماسة لإبداء الرأي الإسلامي الحقيقي المبين حيال هذه الظواهر البشرية الكونية الفاجرة التي تنافي الفطرة الإنسانية القويمة الصالحة الهادفة إلى إسعاد بني الإنسان في الكون في الكرة الأرضية ، فلا يجب أن نسكت كمسلمين عن الحق القويم بل نأتي بالحق ليدمغ الباطل ويزهقه إن الباطل كان زهوقا . يقول الله العلي العظيم : { فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آَمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (15) وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ (16) اللَّهُ الَّذِي أَنْزَلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَالْمِيزَانَ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ (17) يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلَا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (18) }( القرآن الحكيم ، الشورى ) .
فقد أمرنا الله العزيز الرحيم بإنشاء الأسر الإسلامية ثلاثية الأبعاد : الزوجين الذكر والأنثى والأبناء ، على الفطرة الإنسانية لنيل الفضل الكبير من الله الكبير المتعال ، يقول الله تبارك وتعالى : { وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)}( القرآن الحكيم ، الروم ) . ويقول الله العظيم الحليم في سورة أخرى : { وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ (72) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقًا مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ شَيْئًا وَلَا يَسْتَطِيعُونَ (73) فَلَا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الْأَمْثَالَ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (74)} ( القرآن العظيم ، النحل ) . ويقول الله الشكور الصبور : { وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8) وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11) وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12) وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13) وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)}( القرآن المبين ، النبأ ) .
فالأزواج هم من الجنسين الذكر والأنثى ، وكل منهما يسمى زوجا للآخر في ثنائية إسلامية حقيقية ، والهدف من هذه العلاقة هو السكن والسكينة والطمأنينة ، وتبادل المودة والرحمة والحب السليم وفي هذا الكلام الإلهي تذكير للناس الذين يشغلون عقولهم بصورة صحيحة لا غبار عليها . فانظروا يا عرب ويا غرب ويا عجم ويا روم أينما كنتم وحيثما حللتم كيف تكوين الأسرة الصحيح القائم على الأخلاق الحميدة والقيم الفاضلة والمثل العليا لا السفلى ، وذلك لإعمار الكون وملئه بالذرية الصالحة لا الطالحة المعوجة الشريرة ، والهدف من الخليقة هو عبادة الله في أرض الله الواسعة ، وما يترتب على ذلك من أنساب ومصاهرة وحقوق مادية وعينية كحق القرابة والميراث والدم والزواج والابتعاد عن المحرمات والكبائر والموبقات .
وعودة إلى دولة النرويج ، من الدول الإسكندنافية شمالي أوروبا ، وتعريج على مثيلاتها السافلات الفاجرات . كما ورد في التقرير الصحفي السابق الذكر . أين اليوم التاريخي أيها الكفرة الفجرة ؟؟؟ هل تعتبرون الموافقة على علاقات جنسية شاذة ( يوم تاريخي ) ألمثل هذا الأمر وصل الانحطاط والكفر والفجور في كثير من الدول ؟؟؟ ما لهم كيف يحكمون ؟ هؤلاء هم من شياطين الإنس من جنود إبليس الرجيم ، الذين تسول لهم أنفسهم شرا فيتخيلون أنهم عملوا شيئا وهو من الأعمال الشنيعة القبيحة ؟؟ !! تبا وسحقا بالأطنان لهكذا برلمانات وهكذا مجتمعات ، وهكذا نواب ، إن دل هذا على شيء فإنما يدل على الأمراض الاجتماعية الأخلاقية السافلة المزمنة المنتشرة في بلاد الغرب الملحدين . فلا يوجد أي دين سماوي أو حتى قانون وضعي سليم يناسب الفطرة البشرية يقر هذه الأساطير والخزعبلات والخروج على الوضع الطبيعي للإنسان بجنسيه : آدم وحواء .
البحر الميت مقر اللوطيين الأوائل
أول من ابتدع ظاهرة الشواذ جنسيا أو مثليي الجنس قوم لوط في الأغوار الفلسطينية ، زمن نبي الله إبراهيم عليه السلام ، ولوط هو نبي مرسل من رسل الله السابقين المذكورين بالقرآن المجيد وعددهم 25 رسولا من بينهم أولي العزم ، من أصل 124 ألف نبي ورسول للعالمين . ونسب النبي لوط هو لوط بن فاران بن آزر بن باخور بن أخي إبراهيم الخليل والمؤتفكة هم قوم لوط ، وقد كلف الله جل جلاله رسوله لوط عليه السلام بتبليغ قومه الهداية ورسالة التوحيد الإسلامية العظيمة ، وسبل الرشاد في منطقة شرق فلسطين وتحديدا في الأغوار في مدينة ( سدوم ) المدمرة بالمياه المالحة جنوب شرق مدينة أريحا . حيث أنشأ هؤلاء القوم الغابرين ناديا للمنكر يأتون فيه الذكران من العالمين ( اللواط ) كفاحشة من الفواحش الكبرى التي نهى عنها الله تبارك وتعالى . والبحر الميت مقر قوم لوط ( بحيرة لوط أو بحر الملح ) الذي يمتلأ بمياه مالحة نتنة خبيثة ، في الأغوار الفلسطينية ، قرب أريحا شرقي البلاد ، شاهد عيان على قلب الأرض سافلها عاليها عندما عذب الله القوم الكافرين الظالمين المجرمين العصاة وذلك بعدما رفضوا الانصياع لجادة الحق وإطاعة رسول رب العالمين لوط عليه السلام واستمروا في غيهم وضلالهم فجاء العذاب الإلهي من السماء ومحقهم محقا ، وجعلهم آية لمن ألقى السمع وهو شهيد . والبحر الميت عبرة لمن يريد الاعتبار والاتعاظ من الأقوام الخالين . ويبلغ مستوى انخفاض البحر الميت وهي بحيرة هلاك قوم لوط نحو 417 م تحت سطح البحر ( حسب قياسات 2003 ) وهي أخفض بقعة جغرافية في العالم ، ومياهه مالحة شديدة الملوحة لا تعيش فيها الكائنات الحية ، ولا يشرب مائه ولا يستخدم في الزراعة بل تستخدم أملاحه من البوتاس والفوسفات سمادا للمزروعات . فقد خلق الله الإنسان في أحسن قويم ، وأبى هؤلاء القوم إلا أن يكونوا في أسفل سافلين . ويقول بعض الباحثين ، إن منسوب مياه البحر الميت كبحر أو بحيرة مغلقة كانت في العقد السادس من القرن العشرين الماضي 392 م تحت مستوى سطح البحر ، أي بحر في العالم ، ويبلغ منسوب البحر المغلق تقديريا اليوم 2008 ، أكثر من – 430 م بدرجة سالبة ، بينما ترتفع أقصى نسبة ملوحته لتصل إلى 300 غرام ملح / لتر بدلا من 35 غم في المتوسط في ملوحة البحار والمحيطات المائية في العالم . وأقلها ملوحة ما يبلغ 260 غم ملح لكل لتر ، ويبلغ طول البحر الميت 80 كم وعرضه 14 كم يبدو من الجهة الشمالية أعرض وأعمق حيث أعمق نقطة تصل إلى 430 م أما الخليج الجنوبي فهو أضيق وضحل يكاد يبلغ عمقه 4 م . ويعاني البحر الميت من تناقص في كمية المياه داخله اذ يفقد كل عام 30 سم ، ومياه البحر الميت دافئة وغنية بأملاح الصوديوم والبوتاسيوم والبرومين والمنغنيز وغيرها . وتسيطر على مياه البحر الميت اليوم كلا من الأردن من الجهة الشرقية ، وقوات الاحتلال الصهيوني من الجهة الغربية .
وقد نهى الإسلام عن ارتياد مدينة سدوم القديمة المدمرة شرق فلسطين بطغيان الماء عليها وهي مقر قوم لوط ، فقد جاء بصحيح البخاري – (ج 2 / ص 212) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : لَا تَدْخُلُوا عَلَى هَؤُلَاءِ الْمُعَذَّبِينَ إِلَّا أَنْ تَكُونُوا بَاكِينَ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا بَاكِينَ فَلَا تَدْخُلُوا عَلَيْهِمْ لَا يُصِيبُكُمْ مَا أَصَابَهُمْ . وجاء برواية أخرى ، وردت أيضا بصحيح البخاري – (ج 13 / ص 331) عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَصْحَابِ الْحِجْرِ : لَا تَدْخُلُوا عَلَى هَؤُلَاءِ الْمُعَذَّبِينَ إِلَّا أَنْ تَكُونُوا بَاكِينَ أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ مَا أَصَابَهُمْ .

وغني عن القول ، إن الزواج الطبيعي في المجتمع الإنساني يكون باتحاد ثنائي إفتراعي بين الذكر والأنثى في رباط مقدس توثق بياناته ومعلوماته ويكون هناك شاهدين ليشهدوا عملية الزواج ، ثم تجري عملية إعلان الزواج أو النكاح بصورة علنية بوسائل الإعلام والتعميم الاجتماعي حسب ما هو متاح ، وأولى عمليات الإعلان عن الزواج الإسلامي هو إقامة الوليمة الغذائية ، ولا يجوز إبقاء شرعة النكاح سرية للحفاظ على لبنات المجتمع من الانحراف والضلال . وللحفاظ على حقوق الأطراف الثلاثة في مثلث اجتماعي مميز ، هناك حقوق للزوج وهو الذكر ، وحقوق للأنثى ، وهي الزوجة ، وحقوق لنتائج العملية الجنسية الشرعية وهم الأبناء . وكل من هذه الفئات والأطراف الثلاثة نظم علاقاتها الإسلام العظيم في تبيان إلهي قويم لمصلحة الأسرة والمجتمع والقوم والأمة .
والزواج في الإسلام لا يكون بين مثليي الجنس ، فلا تكون علاقة زوجية بين الذكر والذكر ، بل هي لواط ممجوج حقير وتافه ، ولا تكون علاقة زواج بين الأنثى والأنثى ، بل هي علاقة سحاق ، مسحوقة من جانبيها ، بل تكون العلاقة هنا ظاهرة شاذة في جميع صفاتها وسماتها الأخلاقية والإنسانية والدينية ، الفردية والثنائية والجماعية . وقد حرمهما الإسلام العظيم بصورة قطعية ، وحدد الله سبحانه وتعالى عقابا إلهيا جماعيا لمن يحيد عن الحق ويرتكب هذه المعاصي والخطايا الكبيرة ، فلا يجوز أن يتخذ الرجل الرجل الآخر ندا له في الزواج ، ولا يجوز أن تتخذ الأنثى شبيهتها الأنثى زوجة لها ، فهذه من الكبائر الموبقة التي توبق صاحبيها اللذان يصران على معاداة شرع الله المستقيم . ولا بد من التنويه هنا ، أيضا في هذا المجال إلى أن الزواج الصحيح بين الذكر والأنثى ، بشهود الشهود ووجود ولي أمر الفتاة وتوثيق ذلك بكتاب زوجي ( عقد قران ) من المصلحة العالمية العليا للحفاظ على الأنساب والحقوق والواجبات للأسرة كاملة ، ولا يجوز أن يأتي الذكر الأنثى في دبرها بل في قبلها وهو الفرج الأمامي وليس العورة الخلفية كما يفعل بعض البغاة الشاذين في العالم ، فكيف عندما يكون الأمر بلواط الرجل بالرجل أو سحاق المرأة بالمرأة ، فهذه رذيلة من مستنقعات الإنحطاط والجهل والبعد عن الصواب . والخلق والتصميم الإلهي الأزلي هو أن يكون تباين في الجنسين للزواج وبالتالي تحقيق جملة من الأهداف والغايات النبيلة السامية ، المتمثلة في إرواء الشهوة الجنسية الفطرية والتكاثر الطبيعي والسكينة والمودة والرحمة ،والتنشئة الاجتماعية الصالحة للأبناء . وأما في حالة مثليي الجنس فإن كل هذه الأهداف تختفي وتنتفي ، ويصبح هؤلاء الشواذ يبحثون عن أبناء مفترضين للتبني ، فمن يا ترى يعطيهم حيواناته المنوية ويؤجرهم رحم وبطن المرأة لإنجاب أطفال ؟ وهناك من عديمي الأخلاق من يسمح ببيع حيواناته المنوية لتلقيح إمرأة لانجاب أطفال غير شرعيين ، فالجريمة والخطيئة تكون مضاعفة لدى مثليي الجنس فلا هم يتمتعون بغرائزهم الفطرية الحقيقية بما كتبه الله لهم في اتصال جنسي مستقيم ، في حالة الرجال يلجأون لاستخدام المثانة وهي المؤخرة التي تخرج الفضلات والقاذورات في عملية جنسية قذرة حقيرة تورث الأمراض الجنسية المريرة ، ولا هم أنجبوا أبناء لاستمرارية الحياة البشرية ، ويلجأون لموبقة وخطيئة أخرى وهي شراء أطفال ، في سوق النخاسة ، أو استجار أرحام نسائية أو صناعية لتوليد أطفال يتبنونهم ويدخلون أنفسهم ومجتمعاتهم في مسائل فاسقة وكافرة ملحة فهم من الفكرة الفجرة . لأن المال والبنون زينة الحياة الدنيا ، ولا أحد يستغني عنهما إلا هؤلاء المكابرين الفاسقين الكفرة الملاحدة غير المستقيمين . ومن الكبائر تسليمهم أطفالا ليصبحوا مثلهم مستقبلا ، وكذلك هل يمكن للرجال الشواذ أن يعتنوا بالأطفال الفاقدي الأبوين مثلما تعتني النساء بهم ؟ كلا وألف كلا . الوضع الطبيعي أن ينال الأطفال الحنان من الأم أولا والأب ثانيا ، في ثنائية مبرمجة منذ خلق الله الخلق ابتداء بآدم وحواء لإعمار الكون بالحياة البشرية .
يقول الله الجليل الكريم ذو الجلال والإكرام : { الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46) وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا (47) وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48) وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا (49)}( القرآن المجيد ، الكهف ) . ولا يغيب عن بال أي إنسان إن الإسلام حارب الرذائل كافة بما فيها الزنا واللواط والسحاق ووضع البدائل المستقيمة القويمة لخير البشرية جمعاء .
إخواني وأخواتي القراء الكرام .. تعالوا بنا ننظر بروية ونقرأ بعض الآيات القرآنية المجيدة ، كلام الله المقدس بالكتاب المبين ، لكيفية التعامل مع ظاهرة الشواذ حسبما ورد بالقرآن المجيد ، وأخذ العبر والعظات لما ستؤول إليه حال هؤلاء المنبوذين الشاذين في المجتمع ، والعقاب الإلهي المنتظر لهم عاجلا أو آجلا . وللجميع عبرة وعظات ، في قوم لوط عليه السلام .
يقول الله العليم الخبير جل جلاله : { وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالَ هَذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ . وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ . قَالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ . قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آَوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ . قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ . فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ . مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ } ( القرآن الكريم ، سورة هود ، الآيات 77 – 83 ) . وقال تعالى عن قوم لوط في فلسطين والأردن ببلاد الشام في آيات أخرى : { فَلَمَّا جَاءَ آَلَ لُوطٍ الْمُرْسَلُونَ . قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ . قَالُوا بَلْ جِئْنَاكَ بِمَا كَانُوا فِيهِ يَمْتَرُونَ . وَأَتَيْنَاكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ . فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ . وَقَضَيْنَا إِلَيْهِ ذَلِكَ الْأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَؤُلَاءِ مَقْطُوعٌ مُصْبِحِينَ . وَجَاءَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ . قَالَ إِنَّ هَؤُلَاءِ ضَيْفِي فَلَا تَفْضَحُونِ . وَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ . قَالُوا أَوَلَمْ نَنْهَكَ عَنِ الْعَالَمِينَ . قَالَ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ . لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ . فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ . فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ . إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ . وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ . إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ } ( القرآن الكريم ، سورة الحجر ، الآيات 61 – 77 )
. وقال تعالى في آيات أخرى : { وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ . أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ . فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آَلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ . فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ . وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ } (القرآن الكريم ، سورة النمل ، الآيات 54 – 58 ) .
. وقال تعالى : { وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ . أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ . قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ . وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ . قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطًا قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ . وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ . إِنَّا مُنْزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ . وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آَيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } (القرآن الكريم ، سورة العنكبوت ، الآيات 28 – 35 ) .
ونسترشد في هذه الآيات القرآنية ، والعذاب الأليم الذي وقع على قوم لوط الذين كانوا يرتكبون الفاحشة ، في الأغوار الفلسطينية وتحويلهم إلى بقعة مائية مالحة جدا لا تعيش فيها الكائنات الحية ، وهي أخفض بقعة أرضية في العالم ، لأن ثلة من اليهود قدر عددهم بأكثر من ألفي شخص من مثيلي الجنس ، احتلفوا بيوم اللواط في منطقة القدس في إحدى المؤسسات العبرية الكبيرة ( الجامعة العبرية ) عام 2006 ، فالعذاب قادم عليهم كما فعل الله بقوم لوط الأولين وهؤلاء هم الآخرين . كما أن هناك ناد كبير للعراة اليهود في أضخم مركز سياحي يهودي في البلاد في مستوطنة أيلة اليهودية ( إيلات ) جنوب فلسطين حسب الصحافة الإسرائيلية ، ومسألة تعذيب اليهود ما هي إلا مسألة وقت ليس إلا .
هناك فرق شاسع بين البحر الفرات حلو الماء والبحر المالح كالبحر الميت ، عن ذلك يقول المولى تبارك وتعالى : { وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12) } ( القرآن المبين ، فاطر ) .
الإسلام وعقاب فاحشة قوم لوط
ولا بد من التنويه إلى أن هناك عقابا إسلاميا شديدا على كل من يرتكب اللوطية ، أو أفعال فاحشة قوم لوط ، فالفاعل والمفعول به ملعونين . فقد جاء بسنن أبي داود – (ج 12 / ص 38) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ وَجَدْتُمُوهُ يَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ فَاقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ . وهذا طبعا إذا كان الإثنان الذكران موافقان على ذلك ، وأما إذا كان أحدهما اغتصب الآخر فالقتل على الفاعل لا المفعول به والله تعالى أعلم . وورد في سنن الترمذي – (ج 5 / ص 377) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي عَمَلُ قَوْمِ لُوطٍ . وفي رواية أخرى ، سنن ابن ماجه – (ج 7 / ص 463)
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الَّذِي يَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ قَالَ : ارْجُمُوا الْأَعْلَى وَالْأَسْفَلَ ارْجُمُوهُمَا جَمِيعًا . وجاء بحديث آخر مفصل ، في مسند أحمد – (ج 4 / ص 311) قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَلْعُونٌ مَنْ سَبَّ أَبَاهُ مَلْعُونٌ مَنْ سَبَّ أُمَّهُ مَلْعُونٌ مَنْ ذَبَحَ لِغَيْرِ اللَّهِ مَلْعُونٌ مَنْ غَيَّرَ تُخُومَ الْأَرْضِ مَلْعُونٌ مَنْ كَمَهَ أَعْمَى عَنْ طَرِيقٍ مَلْعُونٌ مَنْ وَقَعَ عَلَى بَهِيمَةٍ مَلْعُونٌ مَنْ عَمِلَ بِعَمَلِ قَوْمِ لُوطٍ . وهناك حديث نبوي آخر في هذه المسالة يؤكد قتل اللوطيين ، كما ورد بمسند أحمد – (ج 6 / ص 123) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ فِي عَمَلِ قَوْمِ لُوطٍ وَالْبَهِيمَةَ وَالْوَاقِعَ عَلَى الْبَهِيمَةِ وَمَنْ وَقَعَ عَلَى ذَاتِ مَحْرَمٍ فَاقْتُلُوهُ . وفي مسند أحمد – (ج 6 / ص 209) أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : لَعَنَ اللَّهُ مَنْ ذَبَحَ لِغَيْرِ اللَّهِ لَعَنَ اللَّهُ مَنْ غَيَّرَ تُخُومَ الْأَرْضِ وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ كَمَهَ الْأَعْمَى عَنْ السَّبِيلِ وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ سَبَّ وَالِدَهُ وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ تَوَلَّى غَيْرَ مَوَالِيهِ وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ . وجاء في المستدرك على الصحيحين للحاكم – (ج 18 / ص 423) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من عمل عمل قوم لوط فارجموا الفاعل والمفعول به . ومعنى الرجم : قتل الزاني رميا بالحجارة .
والله نسأل أن يعافي الأمة الإسلامية ، وأن يبعد أبناءها عن أفعال قوم لوط اللوطية المخزية في العالمين ، وبهذا لا بد من توعية الأفراد والأسر الفلسطينية وتواصل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لجميع المنكرات والأفعال الذميمة القبيحة ، والابتعاد عن خطوات الشيطان والفجور والالحاد ، وإشباع الرغبة الجنسية الفطرية بما هو مفيد شرعا حسب تعاليم الإسلام العظيم . ودمتم سالمين غانمين . ويجب أن يكون كل رجل من الرجال عفيفا شريفا بعيدا عن المعاصي والخطايا مهام صغرت أو تعاظمت ، لأن الخطايا تجعل الإنسان يغرق في أوحال الفساد والسفاهة والفجور والفسوق والعصيان التي يمقتها الإسلام مقتا شديدا ويشدد على ضرورة تلافيها والابتعاد عنها بعدا كبيرا .
والله ولي التوفيق ، ومن وراء القصد .
سلام قولا من رب رحيم . وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .
كهف نبي الله
لوط عليه السلام

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s