الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية Association Of Paletinian Local Authorities ( APLA

الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية
Association Of Paletinian Local AuthoritiesAPLA
د. كمال إبراهيم علاونه
الرئيس التنفيذي لشبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
1. نشأته
تأسس الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ( APLA ) في الضفة الغربية وقطاع غزة ، في مدينة القدس باجتماع تأسيسي أولي عقد بحرم جامعة القدس في صيف عام 1997 بحضور ومشاركة وزارة الحكم المحلي ممثلة بالدكتور صائب عريقات وكبار مسئولي الوزارة من مختلف المحافظات الفلسطينية . وقد ضم الاجتماعي التأسيسي الرسمي المذكور الذي عقد في 19 حزيران 1997 أكثر من خمسمائة رئيس وعضو هيئة محلية من البلديات والمجالس القروية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وبمشاركة ممثلي اتحاد البلديات الهولندية معين رباني وعصام عقل إضافة إلى مشاركة بعض أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني على درب البناء والعطاء والتنمية في فلسطين [1] . وقد ساهم في إنشاء الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ، في الضفة الغربية وقطاع غزة ، الاتحاد الهولندي للبلديات إداريا وبتمويل وزارة التعاون الدولي الهولندية ضمن مرحلتين هما : المرحلة الأولى : ما بين 1996 – 2000 إذ أدار الاتحاد الهولندي للبلديات مشروع الاتحاد الفلسطيني مباشرة . والمرحلة الثانية امتدت من 2000 – 2003 ، وهي مرحلة الإدارة والقرار الفلسطيني المستقل ولكن بدعم مهني وإداري بسيط من الاتحاد الهولندي للبلديات . وقد حصل الاتحاد المذكور على اعتراف السلطة الوطنية الفلسطينية بمقتضى مرسوم رئاسي أصدره الرئيس الراحل ياسر عرفات في 10 كانون الأول 2002 ، ومعترف به محليا وإقليميا وعالميا من هيئات ومؤسسات الحكم المحلي والتنظيم المديني . وأعلن المهندس أحمد رابي المدير التنفيذي للاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية : ” أن الاتحاد أول مؤسسة في الشرق الأوسط تعنى بتوحيد جهود البلديات … إن ذلك تجربة فريدة من نوعها لتمثيل الهيئات المحلية محليا وإقليميا ودوليا … استطاع خلال فترة وجيزة احتلال موقع بين أوساط الاتحادات الأوروبية ” [2] .
2. أهداف الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية
يهدف الاتحاد لتحقيق عدة أهداف لهيئات الحكم المحلي في الضفة الغربية وقطاع غزة ، المنخرطة تحت لوائه إداريا ، وبالتالي تقديم خدمات لجمهور المواطنين في المجتمع الفلسطيني والنهوض بأوضاع هيئات الحكم المحلي الفلسطينية وتحسين أدائها وفعالياتها . وتعززت شخصية هذا الاتحاد من خلال هيئات الحكم المحلي الفلسطينية الكبرى التي تعاقبت على إدارة شؤونه الإدارية والتنظيمية والخدمية كرؤساء بلديات غزة ونابلس وخانيونس بالإضافة إلى عضوية رؤساء البلديات الكبرى الأخرى في مختلف محافظات الوطن الفلسطيني . وفيما يلي أهم هذه الأهداف [3] : أولا : تمثيل الهيئات المحلية الفلسطينية بشكل جماعي ومكثف . وطنيا : تمثيل الاتحاد لدى الوزارات الفلسطينية والمؤسسات الرسمية والأهلية ،والبرلمان والمؤسسات الأكاديمية والمنظمات والهيئات الحكومية . عالميا : تمثيل مؤسسات هيئات الحكم المحلي الفلسطينية لدى الهيئات والاتحادات المحلية الدولية كالاتحاد العالمي للهيئات المحلية ومنظمة المدن المتحدة ومنظمة المدن العربية ومنظمة المدن الإسلامية . ثانيا : تزويد الأعضاء بالمعلومات والأدوات لتسهيل عملية التبادل الثقافي والخبرات بوساطة النشرات والدورات التدريبية وورش العمل . ثالثا : تطوير وتفعيل أداء الهيئات المحلية بدعم موظفيها ومساعدتهم بتطور أدائهم بعقد دورات تدريبية لهم في الميادين الإدارية والفنية وفق الأساليب الحديثة . رابعا : تمثيل الأعضاء عالميا وتسهيل الاتصال والتعاون المشترك وإقامة علاقات توأمة مع البلديات العالمية والمؤسسات الدولية العاملة في مجالات الحكم المحلي . ويتركز عمل الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية على تقديم خدمات واستشارات فنية وليس القيام بعمليات تمويل لمشاريع ، ويعتمد الاتحاد على تمول نشاطاته وفعالياته عبر دفع بعض الهيئات المحلية رسوم العضوية والاشتراكات المالية السنوية وبعض الدعم الهولندي ، ويسعى الاتحاد عبر اتصالاته وزياراته للمؤسسات الوطنية لتوفير الدعم المادي لبرامج الاتحاد لخدمة الهيئات المحلية الفلسطينية .
3. التركيب التنظيمي للاتحاد
يتألف الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية من عدة تشكيلات إدارية على النحو التالي [4] :
أولا : الهيئة العامة : تضم نحو 350 عضوا وهي عبارة عن معظم الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة ، وتتحمل المسؤولية الاعتبارية والتنظيمية ورسم السياسات العامة للاتحاد ، وتجتمع مرة واحدة سنويا .
ثانيا : المجالس الإقليمية : وهي عبارة عن أربعة أعضاء ، اثنان من الضفة الغربية واثنان من قطاع غزة . ويضم المجلس الإقليمي عضوين منتخبين من الهيئات المحلية في كل محافظة بواقع هيئة محلية منتخبة من البلديات التي يربو عدد سكانها عن 5 آلاف نسمة ، وثانية من الفئة التي لا يصل عدد سكانها خمسة آلاف نسمة ، إضافة إلى الهيئة المحلية التي تشكل مركز المحافظة . ويتألف مركز إقليمي شمالي الضفة الغربية وآخر جنوبها وكذلك الحال بالنسبة لقطاع غزة . وينتخب المجلس الإقليمي من أعضائه ممثلين لمجلس إدارة الاتحاد بواقع 2 من كل فئة . ويجتمع المجلس الإقليمي دوريا كل ستة أشهر .
ثالثا : مجلس الإدارة : يتألف مجلس إدارة الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية من 36 عضوا على أساس : ممثل عن مدينة القدس ، وممثلين عن كافة الهيئات المحلية التي تؤلف مراكز المحافظات ، و16 عضوا منتخبا يمثلون المجالس الإقليمية الأربعة ( 8 من كل فئة ) ، وعضو إضافي آخر منتخب من الهيئات المحلية كبيرة الحجم في محافظة الخليل ، وعضوين إضافيين منتخبين من قبل الهيئات المحلية في قطاع غزة . ويجتمع مجلس إدارة الاتحاد أربع مرات سنويا . وهو المسؤول عن رسم استراتيجية وسياسات الاتحاد وينتخب أعضاء اللجنة التنفيذية ويستضيف لقاءات واجتماعات مجالس الهيئات المحلية الأعضاء مناوبة بعقد لقاء واحد في مكان واحد .
رابعا : اللجنة التنفيذية : تتألف اللجنة التنفيذية من رئيس الاتحاد ، نائب الرئيس ، أمين السر ، أمين الصندوق . وقد توالى على اللجنة التنفيذية السيد عون الشوا رئيس بلدية غزة السابق والسيد غسان الشكعة رئيس لجنة بلدية نابلس السابق ، ود. أسامة الفرا رئيس بلدية خانيونس ، د. ماجد ابو رمضان رئيس بلدية غزة . وتعقد اللجنة التنفيذية للاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية اجتماعات دورية منتظمة شهريا ، وتعمل على تنفيذ النشاطات والبرامج المحلية المقرة للاتحاد . هذا ويشارك المدير التنفيذي للاتحاد في اجتماعات اللجنة التنفيذية كعضو مراقب بدون أن يكون له حق التصويت على القرارات ، وشغل هذا المنصب السيد عصام عقل .
دوائر الاتحاد : يشرف على تنفيذ نشاطات وفعاليات الاتحاد مجموعة موظفين متخصصين في مكتبي الاتحاد في مدينة البيرة وغزة . ويقود فريق العمل المدير التنفيذي للاتحاد الذي يتبع مباشرة لرئيس الاتحاد . وتتكون دوائر الاتحاد من أربع دوائر هي : الدائرة المالية والإدارية ، دائرة العلاقات العامة والاتصال ، الدائرة الهندسية والدائرة القانونية .
4. فعاليات الاتحاد
نظم الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية في فلسطين ، عدة نشاطات وبرامج عبر التنسيق مع المؤسسات المحلية والدولية . فهناك علاقات مباشرة مع لجنة الأمن والداخلية والحكم المحلي بالمجلس التشريعي الفلسطيني ، وجرت عملية متابعة لقوانين الهيئات المحلية الفلسطينية ، وقانون انتخاب مجالس الهيئات المحلية الفلسطينية ، ونظمت حلقات دراسية وورش عمل تتعلق بالحكم المحلي الفلسطيني . وطالب الاتحاد وزارة المالية بدفع حقوق البلديات خاصة الضرائب وعائدات النقل والمواصلات ، وإعفاء البلديات من دفع ضريبة القيمة المضافة على مشاريع الهيئات المحلية ، ويطالب بتحسين رواتب موظفي الهيئات المحلية الفلسطينية . وهناك خدمات ومشاريع نفذها الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ، من أبرزها [5] :
1- برنامج التحليل والتطوير المؤسسي ( دراسات تشخيصية للبلديات ) ، شملت 15 بلدية فلسطينية . كما نظمت دورات تدريبية لتطوير أداء الهيئات المحلية ووضع دليل للهيئات المحلية .
2- تطوير أرشيف خاص بالبلديات الفلسطينية : وهذا الأرشيف يشمل الناحيتين اليدوية والالكترونية ، بمشاركة مركز الأرشيف الوطني وشركة متخصصة والبرنامج يتم تمويله من الاتحاد الأوروبي بمشاركة مقاطعة تورينو الإيطالية ومنظمة المدن المتحدة .
3- الدراسات والدورات التدريبية : ينظم الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية دوريا ورش عمل وحلقات نقاش متعددة تتعلق بمواضيع الحكم المحلي في مجالات منها : المياه ، المياه العادمة ، الإدارة والقيادة وسواها . ونظمت ورش عمل متخصصة في مفهوم الحكم المحلي وإدارة المشاريع ودورة حاسوب ومحاضرات وندوات حول قانوني الهيئات المحلية الفلسطينية ، وهناك مشروع دليل التدريب الخاص بموظفي هيئات الحكم المحلي الفلسطينية . وقد صدرت نشرات وكتيبات حول الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ، ودليل السلطات المحلية وهناك قاعدة بيانات للهيئات المحلية الفلسطينية .
4- المشاركة الشعبية في الهيئات المحلية : يعمل الاتحاد على تنفيذ برنامج خاص لتعزيز مشاركة المواطنين في فعاليات ونشاطات هيئات الحكم المحلي في البلاد وذلك بدعم من الاتحاد الهولندي للبلديات . من جهة أخرى ، يشارك الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية في عضوية الهيئات الدولية المتعلقة بالحكم المحلي مثل منظمة المدن المتحدة ، وقد انتخب رئيس الاتحاد نائبا لرئيس المنظمة ، وشغلت بلديتا نابلس وبيت لحم عضوا لجنة تنفيذية للمنظمة ، وبلديتا القدس وخانيونس عضوين في المجلس الدولي . ويتمتع الاتحاد الفلسطيني بعضوية الاتحاد العالمي للسلطات المحلية وعضو اللجنة التنفيذية في فرع الاتحاد الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط . كما عقد الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية اتفاقيات توأمة مع منظمة المدن الفرنسية ، واتحاد البلديات الهولندية ، ومقاطعة ايميليا رومانا الإيطالية ومنظمة المدن اليونانية وسواها [6] . وحسب د. أسامة الفرا ، رئيس بلدية خانيونس ورئيس الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية سابقا فإن الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية شارك في المؤتمرات والندوات الدولية حول الحكم المحلي جنبا إلى جنب مع رؤساء بلديات من جميع دول العالم لتبادل الخبرات والمعلومات ودراسة الواقع المحلي وتجسيد دور الاتحاد في بناء العلاقة بين الاتحادات الدولية المعنية بشؤون البلديات ومشاركة فاعلة في مؤتمرات دولية متخصصة في الشؤون البلدية والقروية [7] . وقد وضع الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية خطة تطويرية للعام 2005 ، عبر تفعيل علاقاته مع الاتحاد الأوروبي ، وسعى لتنفيذ مشروع تدريب لرؤساء البلديات المنتخبين على أسس وأنظمة الإدارة الحديثة وتفويض الصلاحيات بالتعاون مع المنظمات الأجنبية المهتمة بشؤون الحكم المحلي ، وعمل على مراقبة العملية الانتخابية للهيئات المحلية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة ، ووضع وصف وظيفي للهيئات المحلية ومساعدتها للنهوض بنشاطاتها وفعالياتها [8] .
ويبقى القول ، إن الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية في فلسطين ، رغم حداثة تكوينه حي تتأسس في ظل العهد الوطني الفلسطيني بعد قيام السلطة الوطنية الفلسطينية وقد واجه عراقيل الاحتلال الإسرائيلي للبلاد جراء تعطيل أعمال البلديات وشل حركة التنقل بين المدن والقرى الفلسطينية في إطار المحافظة الواحدة وبين المحافظة والمحافظات الأخرى في الضفة الغربية وقطاع غزة ، إلا أنه لعب دورا متزايدا في إبراز شخصية هيئات الحكم المحلي في فلسطين المحلية شعبيا وإقليميا ودوليا . وهو بحاجة لدعم عربي وإسلامي ودولي أكبر ليتمكن من القيام بدوره على نحو أفضل وخاصة في مجالات الإعلام والتدريب والتمويل والتنظيم المحلي والتشريع القانوني بالتعاون مع المجلس التشريعي الفلسطيني . وهو بهذه الصفة يمكنه أن يعمل على تطوير وتفعيل دور الهيئات المحلية التي تعاني من مشكلات ومعوقات عديدة في ظل الاحتلال الإسرائيلي .
===============
[1] كمال إبراهيم علاونه ، ” الاتحاد الفلسطيني للسلطات المحلية – حوارات مع وليد حمد رئيس بلدية البيرة أحد مؤسسي الاتحاد ، ومعين رباني من اتحاد البلديات الهولندية ، وعصام عقل منسق البرامج في الاتحاد ” ، برنامج شؤون بلدية وقروية ، صوت فلسطين ، 3 / 7 / 1997 .
[2] وفا ، ” اتحاد الهيئات المحلية أول مؤسسة في الشرق الأوسط تعنى بتوحيد جهود البلديات ” ، الحياة الجديدة ، 30 / 4 / 2005 ، ص 6 .
[3] النظام الداخلي للاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ، نشرة عن الاتحاد ، 2003 ، ص 2 .
[4] الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ، المرجع السابق ، ص 2 .
[5] الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ، نشرة تعريفية 2003 ، ص 4 – 8 .
[6] الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ، مرجع سابق ، ص 8 .
[7] سمير حتمو ، الاحتلال يعرقل لقاء موسعا لرؤساء بلديات القطاع دعا إليه اتحاد الهيئات المحلية ” ، الحياة الجديدة ، 23 / 5 / 2005 ، ص 3 .
[8] وفا ، ” اتحاد الهيئات المحلية أول مؤسسة في الشرق الأوسط تعنى بتوحيد جهود البلديات ” ، الحياة الجديدة ، 30 / 4 / 2005 ، ص 6 .
=======================
ملحق خاص إنشاء الاتحاد الفلسطيني للهيات المحلية
==========================
مرسوم رئاسي رقم (16) لسنة 2002
بإنشاء الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية
رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية
بعد الإطلاع على القانون الأساسي، وعلى قانون الهيئات المحلية رقم (1) لسنة 1997م، وبناءً على الصلاحيات المخولة لنا، وبناءً على ما تقتضيه المصلحة العامة، رسمنا بما هو آت:-
مادة (1) ينشأ في فلسطين اتحاد يسمى “الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية” يتمتع بالشخصية الاعتبارية والموازنة المستقلة الخاصة.
مادة (2) يتخذ الاتحاد من مدينتي غزة ورام الله مقراً رئيسياً له، ويحق له فتح فروع في أي مكان آخر في فلسطين.
مادة (3) يتولى إدارة الاتحاد هيئة إدارية مكونة من واحد وثلاثين عضواً يتم اختيارهم من الهيئات المحلية التابعين لها على النحو التالي:
أ- أربعة عشر ممثلاً عن الهيئات الرئيسية التي تمثل المدن القائمة بمراكز المحافظات الفلسطينية حسب تصنيف السلطة الوطنية لها.
ب- أربعة ممثلين عن الهيئات المحلية التي يزيد عدد سكانها على عشرة آلاف نسمة بواقع اثنين من محافظات الضفة الشمالية واثنين من المحافظات الجنوبية.
ج- أربعة ممثلين عن الهيئات المحلية التي يزيد عدد سكانها على عشرة آلاف نسمة بواقع اثنين من محافظات غزة الشمالية واثنين من المحافظات الجنوبية. د- أربعة ممثلين عن الهيئات المحلية التي يقل عدد سكانها على عشرة آلاف نسمة من محافظات شمالي الضفة وجنوبها. هـ- أربعة ممثلين عن الهيئات المحلية التي يقل عدد سكانها على عشرة آلاف نسمة من محافظات شمالي غزة وجنوبها. و- ممثل واحد عن مدينة القدس يجري اختياره من قبل باقي أعضاء الهيئة الإدارية.
مادة (4) يضع مؤسسو الاتحاد النظام الأساسي له.
مادة (5) على جميع الجهات المختصة، كل فيما يخصه، تنفيذ هذا المرسوم ويعمل به من تاريخ صدوره، وينشر في الجريدة الرسمية.
صدر في مدينة رام الله
بتاريخ: 10/12/2002م
ياسر عرفات
رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s