لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ .. جنون وفنون فيس بوك والشبكة الإلكترونية

لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ ..
جنون وفنون فيس بوك والشبكة الإلكترونية
د. كمال إبراهيم علاونه
فلسطين العربية المسلمة
يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)}( القرآن المجيد ، التين ) . مزايا الانتر نت تعتبر الشبكة العنكبوتية الدولية ( الانترنت ) مصدر معلومات وصور ورسومات شاملة وجامعة يستفيد منها الإنسان الجدي والجاد في شتى المجالات والميادين الحياتية العلمية والإنسانية والجغرافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفكرية والعسكرية والفنية والرياضية وسواها . وغني عن القول ، إن عالم الانتر نت ، عالم مفتوح على مدى واسع ، يستطيع داخله أن يقضي وقتا ممتعا ومسليا فيه ، بالاستفادة من المعارف والعلوم والإبداعات والمبتكرات ، وأن يختصر وقته في البحث عن الموسوعات والمجلدات المطبوعة ، فعالم الانترنت الهلامي العنكبوتي ، هو عالم قائم بذاته ولذاته ، لمن ألقى السمع وهو شهيد ، ولمن يريد سبر أغوار شتى الحضارات والثقافات المتعددة . ويوفر عالم الانتر نت الأموال الطائله من متابعة ومراجعة ملايين الكتب والصحف والمجلات والمعلومات ، ويهيء عالم الانتر نت السرعة الآنية القصوى للرواد المتصفحين ، بل أضحى كل فرد أو مؤسسة أو وزارة يقاس بمعايير ما يمتلكه من معلومات وبيانات ميسرة وسهلة الوصول على الشبكة العنبكوتية الهشة .
عيوب الانتر نت
وإلى جانب الإيجابيات والأعمال الصالحة والخيرة للبشرية جمعاء ، إلا أنه في ظل هذه النقاط الإيجابية التي تسجل لصالح الانتر نت فإن لها الكثير من العيوب العامة والخاصة على السواء ، وهي عيوب تدميرية ساهمت في رفع الحواجز الطبيعية ، والرقابة الحكومية والجماعية والحزبية والفردية والإعلامية ، وساهمت في نشر الإباحية والتمرد الأسرى والقبلي والعشائري ، فأصبحت الحرية مفتوحة بلا قيود على أوسع مصاريعها . ومن أهم عيوب الانترنت الآتي : أولا : الاستخدام غير الصحيح للشبكات والمواقع الإلكترونية ، فانقلب السحر على الساحر . ثانيا : اللهو الماجن اللعوب غير المباح للمنحلين أخلاقيا من مختلف فئات الأعمار من الأطفال والشباب والكهول والكبار في السن ، من المراهقين والمراهقات ، ذكورا وإناثا . فنجد عشرات ملايين الناس ممن يستعملون الانترنت للعلم والتعليم والترفيه والتسلية وتلاوة وقراءة القرآن العظيم والدعوة للخير والأفعال الخيرة . وفي المقابل تزخر هذه الشبكات والمواقع الإلكترونية بعالم المافيا المنظمة والتجسس وعالم الجاسوسية وعالم الإنحطاط والإنحلال الأخلاقي والخلقي . ويعتبر موقع الفيس بوك مرتعا خصبا للمخابرات العالمية التي تدخل هذا الموقع بهدف صيد الشباب والفتيات ما استطاعت إلى ذلك سبيلا ، وتلجأ إلى الدجل والنصب وتفريغ كبتها وحقدها الدفين تجاه الشباب الملتزم المثقف والناس العاديين عبر شن حملات تشويه ضد هذه الفئة والنخبة من أولي الألباب . ثالثا : التزوير والتزييف في المعلومات المدرجة على الشبكات الدولية الأكثر انتشارا في العالم مثل الفيس بوك واليوتيوب . رابعا : نشر الأسماء الوهمية المستعارة ، علما بأن أصحاب هذه الأسماء الحقيقيين لا علم لهم بأسمائهم المدرجة على الفيس بوك وتأتي هذه المسألة بغية التشويه ومحاولة إسقاط الضحية وإبتزازها نفسيا وماليا . خامسا : نشر التمرد والاضطرابات في الدول المعادية للأنظمة الإستعمارية البغيضة . سادسا : غلحاق خسائر مادية باهظة بالأعداء عبر حملات الدعاية والإعلان السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية المبرمجة . فيا أيها الناس ، ويا أيها الذين آمنوا ، ويا معشر الشباب ، من الذكور والإناث .. اتقوا شر الانتر نت عامة والفيس بوك واليوتيوب خاصة لأن تصنيفها أصبح من التصنيفات المبتذلة والهجوم غير الأخلاقي على الآخرين دون وجه حق . فابتعدوا عن الخبث والخبائث ، وكون من المحسنين والمتقين الخيار . ولا داعي لاستعمال الانترنت في الأعمال القبيحة الوسخة التي تلحق الأذى النفسي والمادي بالآخرين ، وإعلموا أنه في يوم من الأيام سترتد كل الأباطيل على نحور مروجيها الذين يخلطون السم بالدسم لأن الأيام دول بين الناس .
إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ
لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ
يقول الله السميع العليم جل من قائل : { إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23) يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26)}( القرآن الحكيم ، النور ) . وفي الآونة الأخيرة ، وتحديدا في صيف 2009 / 1430 هـ ، في شهر رمضان المبارك ( حيث اطلعت في 8 أيلول 2009 ) على مصائب إلكترونية خبيثة وملعونة أينما ثقفت ووجدت ، وهو بالمناسبة يوم محو الأمية العالمي ، غزت مجموعات مجرمة الموقع الالكتروني العالمي ذو عشرات الملايين من الأعضاء ، وهو الفيس بوك ( Facebook ) ، وأخذت تعيث فسادا وإفسادا ضد فتيات ونساء شريفات من مدن فلسطينية شتى في فلسطين الأرض المقدسة والمباركة ، ولكن هذه المحاولات المكشوفة والمفضوحة لا تنطلي على أحد . فقد وجدت صور إحدى الصحفيات المقدسيات الماجدات اللواتي كن نشرن صورا لهن على مدونات ثقافية واجتماعية ، وقد تناول شباب من عالم المافيا والخزي والعار من أذناب الاحتلال الصهيوني والإمبريالية الأمريكية والأوروبية الغربية ، هذه الصور وعملوا لها دبلجة إلكترونية ، بحيث أخذوا صورة رأس هذه المرأة المحترمة والصقوا لها جسدا من أجساد نساء عاريات وراقصات وخليعات من عالم المومسات والدعارة الجسدية والفكرية الذي ينتمي له هؤلاء الشباب المخنثين القذرين ، من ذوي الدماء الزنخة كدماء حشرات البق ، ذات الرائحة المنتنة . وقد استعانت بي هذه المرأة شابقا عبر الانتر نت ، فقلت في نفسي إن هذه التفاهات عبر الفيس بوك وعبر اليوتيوب هي فذلكات شيطانية من أتباع وأولياء الشيطان الرجيم إبليس اللعين ، بل لقد سبق هؤلاء الشياطين كبيرهم الذي علمهم الشيطنة والسحر والسمر ومعاقرة الخمر ، وفاقوا إبليس أستاذهم الماكر الخبيث ، عليهم وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين إلى يوم القيامة . وحادثة أخرى ، استعانت بي عدة طالبات جامعيات ماجدات من فلسطين المحتلة ، ولا تستخدم الانترنت بتاتا ولا تعرف الفيس بوك ، ولا السويتر ولا الغوغل ، ولا المايس هوك ، ولا الفيب هوك ، ولا الانحلال هوك ، وما شابهه وما ماثله ، وطلبن معاونتي للحماية والدفاع عنهن من قذارة عالم مافيا الشبكات والمواقع الإلكترونية ، حيث علمن أن لهن أسماء على فيس بوك ، بقصد التشهر والتبذيل والتصغير من كرامتهن الإنسانية والإسلامية ، ولكن هذه الفتيات تعرف فقط كيف تستخدم الشبكة الإلكترونية للتسجيل الجامعي في الجامعات الفلسطينية ونشر المواد العلمية والدراسات المتزنة والملتزمة ، ولا تهوى أفعال إبليس وزبانيته المجرمين الأفاكين الكذابين . لقد فوجئت هذه الفتيات الفلسطينيات الجامعيات الماجدات بأسمائهن على صفحات الفيس بوك ، وليس لديهن الدراية ولا السبق الإلكتروني في وضع معلومات عن أنفسهن بل وضعت بيانات ومعلومات مفبركة عنهن بدون علمهن أو معرفتهن الاجتماعية أو الإلكترونية . وبما أنني أعرف بعض هؤلاء الفتيات المسلمات الماجدات اللواتي يلتزمن بالإسلام العظيم ، ويلبس اللباس الإسلامي المحتشم الملتزم ، فقد دخلت على ما يسمى بالفيس بوك ، كصديق جديد ، ولكن ما أن اكتشف هؤلاء الأنجاس الأرجاس من عالم مافيا الانترنت بساعات قليلة إرسال طلبي لصاحبة الصفحة المزيفة ( الخبيث بن الخبيث واسمه معروف لدينا بأنه من الساقطين أخلاقيا وأمنيا وهو بالمناسبة من محافظة نابلس ، حيث يجرجر في دواليب الاحتلال الصهيوني وعالم التجسس الشخصي العلني والإلكتروني ) حتى حذفوا تلك الأسماء فورا . فقد بعثت رسالة الصداقة للصفحة أو البريد المزيف بعد صلاة التراويح من شهر رمضان المبارك لعام 1430 هـ ، لترهيبهم وإعلامهم أنهم قيد المراقبة والمعرفة ، وأن هناك من هو أقدر منهم ، وأسمى إسلاميا وخلقيا . وبعد تناولي السحور الرمضاني الإسلامي المبارك ، فجر يوم الخميس 10 أيلول 2009 ، الموافق لـ 19 رمضان 1430 هـ فتحت الانتر نت وذهبت لموقع الفيس بوك المخترق أمنيا والمنحل أخلاقيا في كثير من محتوياته المزورة ، المشؤومة ، في تلك الصفحة القذرة ، فلم استطع أن أجدها بتاتا حيث أخفيت واختفت نهائيا ، بفعل فاعل ظالم خبيث ، فقد انكشف الأمر ولات حين مناص ، وذلك بعدما تم إكتشاف التلاعب والتزوير الإلكتروني علما بأن أسماء هؤلاء الفتيات كانت تظهر عند إدخال أسمائهن على محرك غوغل ؟؟؟ لقد ولي الخبثاء الهريبة الإلكترونية ، فروا بجلودهم عند انفضاح أمرهم ، وتذكروا أنهم على خطأ جسيم بل ارتكبوا الخطايا والموبقات والكبائر وحسابهم عسير عند رب العالمين وإن جنود ربك لهم بالمرصاد ففروا هاربين بنتنة جلودهم وأصابعهم القذرة . وسؤال وجيه أريد أن أطرحه على الجميع عامة وعلى حثالات الفيس بوك خاصة ، ما بال هؤلاء الشباب المنحلين أخلاقيا من حثالات البشر والقذرين ، كقذارة الخنازير ، بل هم خنازير بشرية ، صم بكم عمي فهم لا يعقلون ، يدخلون عالم الانتر نت الرحب ليضيعوا وقتهم في محاولات تشويه عن سبق الإصرار والترصد في تفاهات وسفاهات تنضح بدمائهم المسمومة الحاقدة على أهل التقوى والمحسنين الأبرار .
وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ
يقول الله العلي العظيم جل شأنه : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (29) وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30)}( القرآن العظيم ، الأنفال ) . في الآيات الكريمة المجيدة السابقة ، إبلاغ رباني من الله سبحانه وتعالى أن الأموال والأبناء فتنة ، وابتلاء من الله ليميز الخبيث من الطيب ، والطيب من الخبيث ، ويعلم الله الصادقين والمرائين والمنافقين ، فيجب أن يحترس الإنسان من أمواله وأولاده وأن يكون تقيا ورعا يراقب ما دخل عليه وما خرج منه ، هو وأسرته ، وأن يستعمل أبنائه في وجوه الخير والصلاح والإصلاح وأن يبعدهم عن وجوه الشر والأشرار ، وبهذا ينبغي على المرء أن يحاسب نفسه قبل أن يحاسبه الآخرون . وحادثة أخرى ، وهي عبر الشات ( الحديث بالكتابة عن بعد عبر الشبكة العنكبوتية ) ، أو ما يسمى بالحديث عبر ( الخادم الإلكتروني ) الماسنجر . حدثني أحد الأشخاص ، أنه كان يشك في قريبه ( ابنه ) بأنه يدخل على الانترنت ويستخدمه للحديث مع فتيات مراهقات ، في عالم الليل الداجن ، فدخل مرة على الانتر نت باسم فتاة ذات اسم لامع حلو وملفت للنظر ، وسرعان ما دخل عليه الشاب المرصود من غرفة انتر نت أخرى في دار الأسرة ذاتها على بعد أمتار معدودة ، والأبواب موصدة ، فطلب منه الحديث ، فتقمص هذا الشخص وهو الأب شخصية الفتاة ، فتداولا أطراف الحديث عن الحب وما أدراك ما الحب ؟ والكلمات الغارقة والتائهة في متاهات اجتماعية غير قويمة ، واستمر الأمر على هذا الحال لمدة ساعة تقريبا وكل واحد يغازل الآخر ، إلى أن زهقا وتعبا من تداول الكلمات المعسولة ، فغادر الاثنين ( الأب وابنه ) وقلب الأب ممتعض مليء بالغيظ ، وقلب الأبن مليء بالغبطة والسرور فقد نال حديثا كتابيا عذبا مع فتاة مراهقة دون أن يراها ، فكان حديثا من وراء حجاب . فما كان من الأب إلا أن ألغى الاشتراك في الانترنت وقطع خط الهاتف المنزلي ، وعندما طلب منه الأبن إعادة خط الهاتف لم يجبه والده إلا بكلمات أن الانتر نت لا يلزم في البت ، فاستشاط الولد غيظا وطلب تدخل والدته ، ولكن الأب بعد طول إلحاح من الزوجة فاتحها بالأمر الصحيح وطويت صفحة من صفحات الانتر نت في البيت ولم يعد هناك وجود لعالم الشات في ذلك البيت . ترى ما هو رأيكم ، دام فضلكم ، بهذه القصة الحقيقية البعيدة عن الخيال البشري وعالم الروايات والقصص المفترضة !! . وكلمة لا بد منها ، للذين تأثروا سلبا من عالم الانترنت وتجرعوا نتنة المواقع والشبكات الإلكترونية السافلة الهابطة وأزلامها ومؤسساتها من المخمورين والمخمورات الضالين والضالات والمغضوب عليهم والمغضوبات عليهن كهبوط الصراصير والفئران في شبكات المجاري الصحية ، لينهلوا ما يشاؤون منها ما لذ وطاب من الصديد والبراز والبول والقيح وما شابه لإرواء ظمأهم للظلم والظلام والحقد والسخافات الهابطة ، فهذا هو حالهم في الحياة الدنيا فيا ترى ما هو مصيرهم في الحياة الآخرة ، عندما يذوقون العذاب الأليم ، ويزدادون سعيرا في سعير جهنم وبئس المهاد لهؤلاء الأوغاد .
اتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ
فَإِنَّهَا لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ
جاء في صحيح البخاري – (ج 13 / ص 243) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِمُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ حِينَ بَعَثَهُ إِلَى الْيَمَنِ : ” إِنَّكَ سَتَأْتِي قَوْمًا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ فَإِذَا جِئْتَهُمْ فَادْعُهُمْ إِلَى أَنْ يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ فَإِنْ هُمْ طَاعُوا لَكَ بِذَلِكَ فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ فَرَضَ عَلَيْهِمْ خَمْسَ صَلَوَاتٍ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ فَإِنْ هُمْ طَاعُوا لَكَ بِذَلِكَ فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ فَرَضَ عَلَيْهِمْ صَدَقَةً تُؤْخَذُ مِنْ أَغْنِيَائِهِمْ فَتُرَدُّ عَلَى فُقَرَائِهِمْ فَإِنْ هُمْ طَاعُوا لَكَ بِذَلِكَ فَإِيَّاكَ وَكَرَائِمَ أَمْوَالِهِمْ وَاتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ فَإِنَّهُ لَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ ” . وكلمة لا بد منها ، نقولها بصراحة ونعلنها على الملأ ، بلا خوف من أحد ولا ننتظر لومة لائم ولا نهاب إلا الخالق جل جلاله ، مالك ذو الملك ذو الجلال والإكرام ، أن طوبى للذين يستخدمون الانترنت للصالح الفردي والصالح العام ، في سبيل الدعوة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والبغي والظلم ، ونشر العلوم والمعارف المفيدة ، والتثقيف العام ، وبث الرسالة الإسلامية والوطنية الفاضلة ، وندعو الله العزيز الحكيم أن يعاقب هؤلاء الجبناء الأنذال ، العقاب الوافي عاجلا غير آجل ، ولا بد من التنويه إن دعوة المظلوم لا ترد عند الله سبحانه وتعالى . وأخيرا ، نقول للقائمين والمشرفين على عالم الانتر نت ، المزيد من ملاحقة صراصير وفئران وخفافيش الانترنت التي تظهر في ساعات الليل ، ولا تعاونوهم على الشر والرذائل ، فالله يمهل ولا يهمل ، وأن فجر الحقيقة الواضحة ظاهرة لا محالة ولو كره الكافرون والخبثاء والمندسون والمنافقون والجبناء ، الذين يعيثون في فضاء الانترنت فسادا وإفسادا وعلى الباغي تدور الدوائر عليهم دائرة السوء .
نصائح لرواد وأصحاب الانتر نت
يقول الله الحميد المجيد عز وجل : { وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) }( القرآن الحكيم ، التوبة ) . هناك العديد من النصائح التي نرتأي تقديمها لمتصفحي الانتر نت من جميع الفئات العمرية ، ذكورا وإناثا ، وأهم هذه النصائح العامة والخاصة على السواء : أولا : الانتر نت للعلوم والمعارف والدراسات وألبخار الناضجة الموجهة ، باتجاه الخير والبعيدة عن شر الأشرار وليس للسفهاء وسفاهاتهم . ثانيا : ندعو الأهل لعدم تضييع الأموال والأولاد على الانتر نت ، إلا للفائدة العلمية والبحثية وتطوير المدارك والمهارات الإنسانية ويجب على الكبار مراقبة الأبناء والبنات عند دخول عالم الانتر نت . ثالثا : ندعو أصحاب ومالكي مقاهي ودكاكين الانترنت أن يتقوا الله في الغرف المغلقة واستعمالات الانترنت والمال الحلال خير من المال الحرام ببليون مرة . رابعا : نطلب من أصحاب شركات الاتصالات الثابتة والخلوية وضع سدود خضراء كما فعلت الصين لتجنيب النشء الجديد عملية الإنهيار الأخلاقي التي اجتاحت فضاء الشبكة العنكبوتية .خامسا : ينبغي على أصحاب المواقع والشبكات الإلكترونية مراقبة ما ينشر لديهم لأنها مسؤولية إسلامية وأخلاقية واجتماعية وتجنب سفاسف الأمور والدعايات الهابطة . يقول الله العزيز القهار : { وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا (14) مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا (15) وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16)}( القرآن المبين ، الإسراء ) . سادسا : يجب أن يتبارى جند وفرسان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في ملاحقة الشاذين عبر الانتر نت فعليهم مسؤولية جسيمة في عالم الفضاء العنكبوتي . يقول الله مالك الملك ذو الجلال والإكرام : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104)}( القرآن المبين ، آل عمران ) . سابع : تشكيل هيئات ومؤسسات مختصة بمراقبة ومتابعة ما ينشر على الانتر نت من النواحي الأخلاقية وليس السياسية ، وعلى الدول التي تحترم نفسها أن تعاقب كل من تسول له نفسه التعرض للآخرين بصورة شخصية لحماية المجتمع من عوامل الهدم الإلكترونية التي لا تخضع للرقابة والمحاسبة والحساب والثواب والعقاب . ثامنا : وقف الدعارة والزنا المفتوحة عبر الانتر نت كليا ، وتدمير أو حجب المواقع الإباحية على الانترنت بصورة مجانية شاملة في الدول العربية والإسلامية بالتعاون مع شركات الاتصالات ، وأن تحاسب الحكومات العربية والإسلامية نفسها قبل أن يحاسبها الله سريع الحساب في يوم الحساب العظيم . يقول الله السميع البصير جل ثناؤه : { وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32)}( القرآن الكريم ، الإسراء ) . وجاء في صحيح البخاري – (ج 19 / ص 262) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ عَلَى ابْنِ آدَمَ حَظَّهُ مِنْ الزِّنَا أَدْرَكَ ذَلِكَ لَا مَحَالَةَ فَزِنَا الْعَيْنِ النَّظَرُ وَزِنَا اللِّسَانِ الْمَنْطِقُ وَالنَّفْسُ تَمَنَّى وَتَشْتَهِي وَالْفَرْجُ يُصَدِّقُ ذَلِكَ كُلَّهُ وَيُكَذِّبُهُ ” .
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ
والله نسأل الهداية ، لجميع أبناء البشرية ، ليكونوا على الصراط المستقيم بعيدا عن الخبث والخبائث . ونصيحة لأصحاب الذوق الرفيع أن يدعو بدعاء دخول الخلاء وفق الشريعة الإسلامية طالما بقي هؤلاء الشياطين العتاة البغاة ، بلا رقيب أو حسب دنيوي أو حساب جسدي أو مادي أو معنوي على شبكة الانتر نت المفتوحة للجميع بلا معايير أو قيود إلزامية ملتزمة ، ولتكن حربا مقدسة سياسية وإعلامية وفكرية واجتماعية وحضارية عامة مفتوحة وحربا نفسية متواصلة ضد هؤلاء الأوباش من سفهاء الانتر نت . ونقول كما جاء في صحيح البخاري – (ج 1 / ص 246) كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْخَلَاءَ قَالَ : ” اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ ” . فلنستعذ من خبث وخباثة ومكر ودهاء سفهاء الانتر نت . والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s