ردا على صحافية قناة الحرة الأمريكية نادين البدير .. ( هي وأزواجها الأربعة ) .. الرجل المسلم وزوجاته الأربع

ردا على صحافية قناة الحرة الأمريكية نادين البدير ..
( هي وأزواجها الأربعة ) ..
الرجل المسلم وزوجاته الأربع

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية
الرئيس التنفيذي لشبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
فلسطين العربية المسلمة

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207)}( القرآن المجيد ، البقرة ) . وجاء في صحيح مسلم – (ج 1 / ص 167) قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ ” .

إستهلال

بعض الناس يتحدث للآخرين عن بطولاته وسمره وهرطقاته ، وكبريائه وخيلائه ولياليه الحمراء والزرقاء والسوداء ، ومغامراته المالية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والجنسية وسواها ، ويدس الكلام الخبيث بالكلام الطيب ، ويحسب أن أقواله وأفعاله الحقيقية أو الوهمية الموجودة في خياله المريض تزيد من عزته وكرامته واحترامه بين الناس . والكثير من الناس من يشكر أنعم الله ويحدث بنعم الله عليه وعلى أسرته وأهله وذويه وشعبه وأمته ، فيكون من الفائزين بنعيمي الدنيا والآخرة . فشتان ما بين الفئتين : الفئة الضالة المضلة والمضللة المغضوب عليها من رب العالمين . والفئة الهادية المهدية الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر والبغي والداعية للإبتعاد عن الكبائر والموبقات والصغائر من الخطايا والآثام الحائزة على رضا الله رب العالمين .

صحيفة المصري اليوم .. وبركان نادين بدير

ففي صحيفة ( المصري اليوم ) كتبت المذيعة السعودية نادين البدير الموظفة بقناة ( الحرة ) التي تنشر الرذائل والفسوق والفجور والكفر ، مقالا سخيفا لا يتجاوز صفحة واحدة بعنوان ( أنا وأزواجي الأربعة ) نشر لها مؤخرا ، في صحيفة فاجرة وفاسقة مثلها ، تنادي بالإباحية والفجور والفسوق والتمرد على الدستور الإلهي العظيم وهو القرآن المجيد ، وتهاجم الفطرة الإنسانية بعدوانية شديدة ، فالفطرة السوية هي الداعية لتكوين الأسر السوية في المجتمع الإنساني ، وتزعم هذه المذيعة الفاجرة بقناة ( الحرة ) الأمريكية الناطقة بالعربية أنها كتبت شيئا جديدا ، وهي في حقيقة الأمر ماثلت الفاجر الكافر قبلها ( أبي لهب ) المذكور بالقرآن المجيد بسورة المسد الذي كان يدعو لتعدد الزوجات وتعدد الأزواج دو تحديد أو معايير أخلاقية أو دينية ، فنقلت ورددت هذه الفاجرة فجور ( أبي لهب ) لتنشره مجددا في صحيفة مصرية في 11 كانون الأول 2009 . وسرعان ما انهالت عليها بعض طلبات الزواج من المخنثين والديوثين ، من المراهقين والسفهاء الكفرة الفجرة مثلها تماما ، في الهراء والميول الجنسية الجامحة الذين يطالبون بالمساواة بين الرجل والمرأة في تعددية الزواج والتزويج .
وفي المقابل تبارى بعض العلماء المسلمين للرد على هذه الفاجرة بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن ، وهم كثر والحمد لله رب العالمين .

إختراق الخطوط الحمر

لقد إخترقت هذه المرأة السافلة الخطوط الحمراء بكل معنى الكلمة ، إذ كيف ستتزوج أربعة رجال في وقت واحد ؟ وكيف ستوفق بين الميول والشهوات الجنسية المتعددة ؟ وكيف ستوفق بين المتطلبات المنزلية ؟ وكيف ستربي أطفال هؤلاء الأزواج الأربعة كحد أدنى ؟ وإلى أي أم سينسب هذا الطفل أو تلك الطفلة ؟؟ ما لها كيف تحكم ؟ يبدو أن الصحافية قد جن جنوها ، وأخذت تهلوس هلوسات مخدرة اجتماعية وجنسية وأسرية وتربوية ؟ وهل من يعمل بقنوات فضائية غربية عموما وأمريكية خصوصا يصل به الأمر إلى هذا الحد من الغثيان والتنكر لدينه الإسلامي القويم ؟ وهل ستغني عنها قناتها ( الحرة ) الأمريكية التي تقيد الفتيات باللباس الفاضح والتبرج الناضح ؟

فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً

لو تمعنت هذه المذيعة الأمريكية قلبا وقالبا ، العربية الجنسية ، آيات الزواج الإسلامي لما تجرأت بسفالة ووقاحة بائنة بينونة كبرى على التهجم العدواني على الإسلام العظيم .
فالرسالة الإسلامية تشجع الزواج لتكوين الأسر والتعارف والتعاون وبناء المجتمع السوي المستقيم الخالي من الشوائب والأمراض الاجتماعية والاقتصادية ليعيش أبناء الأسرة الواحدة في نعيم مقيم لا جحيم لئيم . يقول الله الحميد المجيد جل جلاله : { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1) وَآَتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلَا تَتَبَدَّلُوا الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا (2) وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا (3)}( القرآن المجيد ، النساء ) .
فالآيات السابقة بالقرآن العظيم تدعو الناس لتقوى الله ، والاهتمام بالأرحام ، لأن الله عليما رقيبا ، ودعوة لإيتاء اليتامى أموالهم ، وأن ينكح الرجل ما طاب له ( مثنى ) بمعنى زوجتين اثنتين ، أو ( ثلاث ) ، بمعنى ثلاث زوجات ، أو ( رباع ) ، بمعنى أربع ، وإن خفتم ألا تعدلوا ( فواحدة أو ما ملكت إيمانكم ) مع التحذير الإلهي من الظلم وعدم العدالة بين الزوجات الاثنتين أو الثلاث أو الأربع ، في الفترة ذاته ، والعدالة غير ممكنة فعليا ، والرجل المسلم يتقي الله ويخاف من محاسبة إلهية بسبب عدم عدالته بين الزوجات .
وسؤال يطرح نفسه بنفسه ؟ هل تؤمن بالإسلام أو بغيره من الأديان ، هذه المذيعة بقناة الحرة ، التي تدعو للتبرج والرذيلة والخروج عن المألوف الإسلامي التي يقوم على العدالة والعدل بين الجميع ، ذكورا وإناثا ، صغارا وكبارا ، تؤمن بالإسلام أم تريد أن توجد دينا آخر ؟ فهل تؤمن بنظام المواريث الإسلامي ؟ وهل تؤمن بالمحارم الإسلامية ؟ وهل تؤمن بالمسموحات والممنوعات في الدين الإسلامي المتوازن الذي أوجده الله لعباده المؤمنين ؟ فإذا لم تكن تؤمن بالإسلام من ناحية مبدئية فلا نناقشها بهذه الصورة ، وإنما ندعو الله أن يهديها للصراط المستقيم حتى لا تنضم لزمرة أبي لهب وأم لهب ، في سعير جهنم يوم القيامة خالدة مخلدة فيها إن لم ترجع عن أقوالها وتعلن توبة نصوحا ما بعدها كفر .

أم لهب الجديدة .. بلا زوج

وقد طلعت علينا هذه المذيعة التي لا تتقي ربها ، فكانت أم لهب جديدة ، تريد تحريف القرآن المبين ، وتريد أن تبث الفتن والفسوق والفجور بين الناس ، فلم تخرج إمرأة أو فتاة يهودية أو نصرانية أو ملحدة أو حتى مؤمس بهذه الدعوة . فحتى المومسات يمارسن فاحشة الزنا دون المناداة الجهرية بهذه الطريقة المقيتة لتعدد الأزواج ؟ والمرأة التي يتم ممارسة الجماع الجنسي معها من عدة رجال بفترة واحدة تكون مغتصبة ومكرهة لا غير ؟؟! فيبدو أن هذه المرأة من قناة الحرة الأمريكية ، تحب شريعة الاغتصاب ، وتريد تشريع جديد يسن تعدد الأزواج ( رسم خارطة جديدة للزواج – على طريقة خارطة الطريق الأمريكية ) لتروي نهمها من الحياة الجنسية ، ولكنها بطريقة مبتذلة ؟؟؟ فأف وألف أوف لها وما تدعو إليه ؟ أوف وتف لما يسير على ركبها الخاطئي ، لأنها تدعو لإرتكاب فاحشة الزنا جهارا نهارا ، وتعتدي على الكلام الإلهي المقدس الذي وضعه الله لإسعاد البشر لا لتعسير الحياة الزوجية بين الناس عامة والمؤمنين خاصة ؟

أسئلة إسلامية حول الزواج

وهناك بعض الأسئلة التي تراود كل رجل مسلم وإمرأة مسلمة ، من أبرزها :

أولا : متى يجوز للرجل المسلم الزواج من إمرأة ثانية ؟

والإجابة بسيطة ، هناك عدة حالات تجيز لها ذلك حسب الشريعة الإسلامية بشرط العدل بين الزوجات قبل كل شيء ، وتكون الأسباب والعوامل الوجيهة كما يلي : مرض الزوجة ، بأحد الأمراض العضوية أو النفسية المزمنة ، أو غيبوبتها ، أو عدم تمكنها من إرضاء شهوة الزوج الجنسية بشكل كاف ، أو حرد ونشوز الزوجة أو عصيان الزوجة أو هجرة الزوج لزوجته ثم يتراجعا ويتراضيا ، أو تزوج المسلم من إمرأة من أهل الكتاب لكسبها للإسلام أو غصلاح ذات البين بين عائلتين متخاصمتين ، أو غيرها من الأسباب المقنعة ، فجعل الإسلام الحل المؤقت للهجران تزوج الرجل بثانية مع بقاء الزوجة الأولى على ذمته وكذلك أسر أو سجن الزوجة لأي سبب كان ، سياسيا أو اجتماعيا أم اقتصاديا وغيرها . فهذه أسباب يؤخذ بها عند تعدد الزوجات في الإسلام ، وفي إيران مثلا ، تشترط المحكمة الشرعية موافقة الزوجة الأولى على زواج الرجل من إمرأة ثانية .

ثانيا : ما فائدة زواج الرجل المسلم بأكثر من زوجة ؟

هناك العديد من الأسباب من أبرزها : عنوسة فتيات كثيرات ، فاتهن قطار الزواج فيمكن أن يساهم أحد الأزواج باحتضان – ضمن الشرع الإسلامي – فتاة منهن أو أكثر لضمان الأمن والأمان الاجتماعي للمجتمع ، وتحقيق رغبات الرجال والنساء بطرق إسلامية مشروعة ، وكذلك وجود أرامل كثيرة كزوجات شهداء أوقات الحروب ووجود مطلقات اختلفن مع أزواجهن الأوائل ، والشباب الأعزب كثيرا ما يبتعد عن مثل هذه الحالات من الزواج بينما يرضى به أزواج متزوجون ، أو كبار في السن ، لتكثير النسل أو إرواء الغريزة الجنسية أو حبا في المال والجاه أو الجمال ، أو تعثر الحياة الزوجية الأولى أو السابقة إن كن أكثر من زوجة ، وما إلى ذلك ، فلم يوصد الإسلام حق هؤلاء في الزواج . فزواج الرجل من واحدة أو أكثر منهن يساهم في تكوين أسر إسلامية جديدة ويرتقي بالمجتمع نحو التكامل الاجتماعي والتكافل الاقتصادي .

ثالثا : لماذا تقبل المرأة بالزواج المتعدد من الرجل المسلم الواحد ؟

هناك العديد من الإجابات الموضوعية على هذا السؤال الوجيه ، من أهمها : أوضاع المرأة وأسرتها الاقتصادية الضعيفة ، وفوات سن زواج الفتاة عن المألوف ، وجمال الفتاة المتواضع أو الإعاقة الجسدية في أحد أجزاء الجسد ، ورغبة الفتاة في الزواج الإسلامي والابتعاد عن فاحشة الزنا لأنها ساءت سبيلا .

رابعا : ما الحل في إنهاء الحياة الزوجية لأسرة غير متماسكة ؟

لقد وضع الإسلام العظيم الحل النهائي للخلافات الزوجية بالإصلاح والصلح بين الزوجين المتخاصمين ، وفي حالة عدم رضى الطرفين بعد مراس طويل يكون الطلاق بالتراضي لحل معضلة الزواج المتوتر جدا . ويجوز للمرأة المسلمة طلب الطلاق بعد غياب الزوج فترة طويلة أو سجنه فترة معينة أو هجرته لزوجته أو عدم الانفاق اللازم عليها وعلى أطفالهما أو الإهانات المتعمدة للزوجة دون وجه حق ، أو غير ذلك حسب ما يقره المشرع الإسلامي . يقول العظيم الحليم عز وجل : { وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلَاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (227) وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228) الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آَتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (229) فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (230) }( القرآن العظيم ، البقرة ) .
على أي حال ، إن الدين الإسلامي هو الدين الخالد الذي إرتضاه الله العزيز الحكيم لجميع الناس في الأرض ، وجعل من يلتزم بالإسلام ضمن خير أمة أخرجت للناس ، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ، بينما الكفرة الفجرة هم من أتباع الشياطين ، بقيادة إبليس اللعين ، ممن يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف .

نادين .. وسلوك طريق الشيطان الرجيم

فلا تكوني يا نادين بدير ، أيتها المذيعة بقناة الحرة الأمريكية ، من أتباع إبليس الشيطان الرجيم ، لتفوزي بجنة النعيم ، فعودي لأصلك الحجازي بالديار المقدسة الإسلامية ، إبنة جدة الكريمة ، وتمسكي بجنسيك السعودية الكريمة ، ولتعتزي بأرض الرسالة الإسلامية الأولى ولا تكوني من أتباع أبي جهل وأبي لهب . والله نسال لك الهداية والرشاد والإلتزام بالإسلام العظيم ، وأظنك وأرجو أن لا يخب ظني في أنك تحفظين سورة المسد حيث يقول الله القوي العزيز : { تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5) }( القرآن الحكيم ، المسد ) .
الصحافية نادين بدير .. أتقي الله ، وابتعدي عن الفتنة والدجل والسخافة والسفاهات المضلة والمضللة .. كيف ستزفين لأربعة رجال ، بل خمسة رجال أو تسعة رجال إن أمكن ؟ ( كما جاء في مقالك الرديء ) هل تريدين تعاطي الزنا في بيت دعارة مومسات جهارا نهارا وتدلين الناس على الفاحشة ، والعياذ بالله العلي العظيم .. فلن تكوني المرأة الموحدة بين هؤلاء الرجال !!! مالك كيف تحكمين ؟

اللهث وراء الشهرة الإعلامية

هل تريدين الشهرة الإعلامية من هذا المقال السفيه ( أنا وأزواجي الأربعة ) فلن يغني عنك شيئا !! ولا تلحقي بالشياطين الذين يشوهون الإسلام والرد الإلهي الأنسب هو : زواج المسلم من أربع نساء للمصلحة الإسلامية العليا ، ولمصلحة النساء أنفسهن ، فلا أحد يجبرهن على ذلك بتاتا ، وكان الأجدى بك أن تخاطبي بنات جنسك ، ولا تطلبي الزفاف لعدة رجال ؟ فهتكت عرضك بنفسك ؟ لقد تهت هذه المرة كغيرها من المرات ، وتهجمت على الرسالة الإسلامية زورا وعدوانا ، فأصلحي خطئك قبل فوات الأوان ؟!! قبل أن يقتص الله منك ، فالله يمهل ولا يهمل ولعلك تدركين ذلك جيدا .

وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى

نادين بدير .. كفاك تعنتا وغيا فوق غيك بعمل ببرنامج ( مساواة ) بقناة الحرة ، التي تبث الأفكار المسمومة في ثنايا المجتمع العربي المسلم .. وألحقي بمشاريع إدارة الأعمال ضمن تخصصك الجامعي ، وألحقي بمعسكر المسلمين ولا تضلي خلف معسكر الأعداء ، أعداء الله ، وأعداء الإسلام ، وأعداء الأرض الحجازية المقدسة .. فابغي العزة والكرامة عند الله ولا تبغيها عند العلمانيين والكفرة الفجرة ..
توبي لله توبة نصوحا ، ولا ترتدي على أعقابك نكوصا ، وأظن أن قناة الحرة الأمريكية ، الناطقة بالعربية لتشويهها ، لن تنفعك يوم القيامة ، فلا تبيعي نفسك بدولارات بخسة ، ما لها من قرار ، ولن ينفعك إبليس الرجيم الذي يوسوس لك في صدرك ، فاحتشمي ، وتقيدي بدين الله الإسلامي القويم ، ودعيك من الهرطقات وسفاسف السفهاء والجهلاء والكفار الفجار . وكما طلبت زورا وبهتانا ودجلا ، فلن نخلق قانونا وضعيا ، ولن نفسر آخر سماويا ، ولن نصنع بندا جديدا للنزوات والفتاوى بأي حال من الأحوال .. فما تطلبينه سفاهات وسخافات ما أنزل الله بها من سلطان .. ولن تباح لك أي حالة من حالات الفواحش يا ابنة مدينة جدة المدينة الكريمة بالسعودية . وإعلمي أنني عندما أرد عليك فإنني أرد على قناتك ( الحرة ) وصحيفة ( المصري اليوم ) التي تحاول استعباد الناس بمقالاتها وبرامجها غير الممتعة ، والترويج للإباحية ، وإخراج المسلمين عن دينهم ، فحتى فتيات إدارة ودوائر قناتك ( الحرة ) الأمريكية لا يتزوجن على طريقتك الفجة التي تظهر الفواحش في ثناياها . وكيف ستقودين خلفك أربعة أزواج ؟ وإذا ما أرادوا أن يمارسوا رغبتهم الجنسية معك ( كزوجة مفترضة ) من القبل وليس الدبر في آن واحد فكيف ستفعلين ؟؟؟ هذا بعد وابتعاد عن الصراط المستقيم وإنخراط في وادي جهنم السحيق ، واحسرتاه ، وآاسفاه ، على درجة الماجستير التي تحملينها ؟ أرجعي إلى دين الفطرة الإنسانية ( الإسلام العظيم ) خير لك وأصوب وأجدى يا ابنة العرب .

كيفية زواج المرأة بأربعة أزواج .. الطلاق ثم الطلاق ثم الطلاق فالزواج

فإذا ما أردت حقا التزوج بأربعة رجال فهناك طريقة إسلامية واحدة وهي : أن تتزوجي الزوج الأول ثم إذا فشلت فعليك بالتزوج ثانية ، فإذا فشلت فعليك بالتزوج من رجل ثالث ، فإذا فشلت في حياتك الزوجية ، وأظنك ستفشلين ، فيمكنك التزوج من رجل رابع .. وهكذا حتى تصلين التسعة رجال من ذوي النفوس المريضة ، ولكن بفترات متباعدة ، وسؤال صحي وعلمي وديني وبدني وإجتماعي ، أتوجه به إليك مباشرة دون خوف أو وجل إلا من الله العزيز الحكيم بعدة أسئلة : من سيشهد على زواجك المتعدد الأزواج في فترة واحدة ؟ ومن سيشاركك في شهادة الزور كونها إحدى الكبائر الإسلامية ؟ وكم مهر معجل ومؤجل ستقبضين . وهل سيتسع فرجك لنطف أربعة أو خمسة أو تسعة رجال في اليوم ذاته ؟ كما تريدين أن تزفي على أربعة رجال بل خمسة بل تسعة إن أمكن ؟ وهل سيصطفون في طابور واحد أو أكثر على الدور ؟ وهل بصفتك خريجة إدارة أعمال ، ستقسمين أيام الأسبوع السبعة على هؤلاء الرجال الديوثين بالدقيقة والساعة والثانية ؟ ومن سينظم ( يوم الدخلة ) ؟؟؟ ولمن ستكونين منهم ؟ وكيف ستقضين شهر العسل على طريقتك الغريبة العجيبة ؟ ومع من الأزواج المختارين ؟ وهل ستكون أربعة شهور عسل أم خمسة أم تسعة ؟ وهل ستغطي قناة ( الحرة ) الأمريكية أم صحيفة ( المصري اليوم ) الفاجرتين ، هذه التكاليف لأشهر العسل لك ولأزواجك المتعددين المفترضين ؟

الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ

يقول الله العليم الحكيم ذو الجلال والإكرام جل جلاله : { الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26)}( القرآن المبين ، النور ) .
يبدو أنك تحبين السفر والأسفار رغم أن السفر قطعة من العذاب ؟ وهل هذا عدل منك في تمييز أحدهم على الآخر ؟؟؟ وهل سيقبلك زوجة أم خادمة أم ماذا .. هؤلاء الرجال الأربعة أو الخمسة أو التسعة كما تزعمين ؟؟! ومن يا ترى سيطبخ ويغسل ويجلي وينظف البيت لكل هذه الثلة الفاسدة المفسدة إن وجدت ، المؤلفة منك ومنهم ؟؟؟ أم ستحضرون شغالات براتب شهري قدره مائة دولار أمريكي ؟ وهل ستعيشين في بيت واحد مع هؤلاء الرجال أم أنكم ستعيشون في بيوت متفرقة ؟؟؟ في بيوت دعارة قانونية جديدة ، لقد أسأت الأدب الجنسي والأخلاقي والاجتماعي والاقتصادي والنفسي ، مع هؤلاء الرجال المفترضين ، ولمن سيكون قلبك يا ترى ؟؟؟ وماذا يا ترى رد أهلك وأسرتك على هذا الطلب السخي ؟؟! عدة عرسان بليلة زفاف واحدة ؟؟!

عريس واحد ممكن .. أربعة عرسان أو خمسة أو تسعة فلا يمكن ؟!

لو طلبت عريسا واحدا ، لقلنا من حقك ؟ وفق الشرع الإسلامي والإنساني على الفطرة الصحيحة ، ولتهافت عليك مئات العرسان ، وكنت ستختارين أفضلهم دنيا وآخرة ، أو أحد البندين الاثنين كما تحبين وتشتهين ، لأنك يبدو أنك تحبين قهر الرجال وإذلالهم بفرجك وقبلك وأنوثتك ؟ وهل غابت الفتيات حتى يقبل هؤلاء المخنثين والديوثين بك زوجة متعددة الأزواج يا ابنة قناة الأمريكية الغائرة والحائرة في المحيط العربي ؟ ولكنك تطلبين المحرم في شهر من الأشهر الحرم في شهر ذو الحجة 1430 هـ ، 11 كانون الأول – ديسمبر 2009 ؟؟ يا لها من تعاسة تضاف لتعاسات وسفاهات دنيئة مجتمعة ومتجمعة ؟؟! بإمكانك أن تعاشري بالحرام عدة رجال باليوم الواحد في بيوت الدعارة ضمن قائمة المومسات وفي الفنادق والملاهي الليلية ، وستنالي العقاب الإلهي على ذلك عاجلا أو عاجلا ، فالعقاب العاجل قد يكون الإصابة بمرض الإيدز ، والعقاب الأخروي دخول نار جهنم مع أبي لهب ، فلا يغني عنك مالك وما كسبت ، وأظنك لا توافقين على ذلك ، فالفطرة الإنسانية لا تبيح الزنا السري والعلني مهما أجازتها القوانين الأرضية الوضعية ، برضا الطرفين والابتعاد عن الشارع بعشرة أمتار فقط كحد أدنى ؟؟؟ كما هو بالقانون الأجنبي الغربي والفرنسي ذو الأصل الهالك المتهالك .

ابتعدي عن نوال السعداوي معلمتك ؟

يا ابنة بدير .. يا من تسمين نفسك ( تلميذة نجيبة جدا لنوال سعداوي ) .. يا من تدعين الحاجة للدلال .. يا ابنة جدة المقيمة في دبي المنطلقة المفتقدة للحب والرومانسية كما تقولين .. وتريدين حرية بدون قيود .. كفاك ظلما لنفسك ، وتهييجا للسفهاء والمراهقين مثلك – فيا تعسا لك ، وللعجوز الشمطاء المصرية نوال السعداوي ، التي تتلمذت على يديها – الذين سيلتقطون بسرعة البرق أو الرعد ، مقالك ويعرضون عليك الجماع الجنسي عاجل غير آجل ، ربما لمرة واحدة أو مرات عدة دون أن يترتب عليهم واجبات الزوجية الإسلامية الشرعية ، من مهر وبيت وأثاث ورعاية أسرية ، بل لاستغلال أنوثتك بلا وازع ديني أو أخلاقي أو إنساني ، فتجعلي نفسك عبدة العبدات لكل هؤلاء الأزواج دونما إدارك منك . وماذا ستفعلين إذا حملت بجنين من أحد هؤلاء الرجال شديدي الشهوة والرغبة الجنسية الفطرية الجامحة ؟ ولمن تنسبينه منهم ؟ وهل سيصبرون عليك إذا حملت من أحدهم ويمتنعون عن المتعة الجنسية التي هي في أصلاب الرجال ؟ ستدركين أن هذه أسئلة موضوعية مباشرة لا مراوغة فيها ، ولا لف ولا دوران ، وهي أسئلة صريحة ، ولا أتذبذب فيها إليك أو منك أو لمن يلف حولك . يقول الله السميع العليم خالق الخلق أجمعين : { وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32)}( القرآن الكريم ، الإسراء ) .
فأين حقوق الإنسان العالمي ، من الرجال والنساء على السواء ، ومنك أيضا كإنسانة جاهلة ماكرة تحاول تصيد الرجال بأسلوب خسيس .

نادين .. يا رب تشتي عرسان تا يلحقني طرطوشة

ونصيحتي لك لا تكوني منافقة ، وصاحبي النساء المؤمنات الصالحات الطيبات وابتعدي عن الخبيثين والخبيثات ، ولا تبدئي من السفر ، وأبدئي من حيث أنتهين الأخريات .. ولا تكوني شبقة أكثر من اللازم .. فوزي بعريس واحد ، إن أمكن ، قبل أن يفوتك قطار الزواج فتصبحي مذمومة مدحورة لا أحد يهتم بك سوى الطواغيت وعبدة الجنس والعراة والتعري والتبرج غير الأخلاقي ؟ وخذي العبرة والعظة ممن تزوجن قبلك بعدة أزواج بفترات متباعدة ، ثم أصبحن يغنين ويرددن : ( يا رب تشتي عرسان تا يلحقني طرطوشة ) . وكما يقول المثل الشعبي العربي ( إنك لن تجني من الشوك العنب ) ، فالشوق والحب والغرام لا يوجد في أشواك الرجال الأربعة أو الخمسة أو التسعة ؟؟ ! فلا تكفري كما فعلت بمقالك هذا ؟؟! وعودي إلى رحاب الإيمان والإسلام القويم .

إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ
وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ

يقول الله اللطيف الخبير : { شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19) فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (20)}( القرآن المجيد ، آل عمران ) .

الصحافية المضلة والمضللة نادين ..

ابتعدي عن الانحلال الأخلاقي والمنحلين أخلاقيا واجتماعيا ونفسيا ، ولا تخالطي المكتئبين ، واليائسين من الحياة الدنيا . ففي ألمانيا وحدها أظهرت الإحصائيات الرسمية وجود حوالي 400 ألف بائعة هوى في البلاد ، فلا تنضمي لهذه الزمرة الفاسدة ، التي تمارس تعدد الأزواج في بيوت كريهة ، وفي الصين اكتشفت إمراة صينية اسمها ( آن ) تزوجت حوالي 800 رجل بدون طلاق ، كما اكتشفت إمراة مصرية تزوجت عرفيا 7 رجال خلال 45 يوما ، وتبين أنها حامل ، وتزوجت إمرأة أمريكية من أصل كوبي 17 رجلا بدون طلاق خلال أربع سنوات ، إنها قمة الألحاد والعبودية الجنسية ، وقمة الاستخفاف بالرجال وبالأسرة والحياة الطبيعية وتمثل هذه الظاهرة صورة إبتذال حقيقة للمرأة . يقول الله الواحد القهار : { قُلْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85) كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86) أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (88) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (89) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَنْ تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الضَّالُّونَ (90) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (91) }( القرآن المجيد ، آل عمران ) .

كلمة طيبة أخيرة

آملا من الله أن تعودي لصوابك وإسلامك ، وتبتعدي عن قناة الحرة الأمريكية ، فنحن عرب ومسلمون كرمنا الله بالإسلام العظيم ، رسالة العالمين كافة من الله بديع السماوات والأرض ، فكيف إذا كنت من خارج أرض المسجدين : المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة ، كوني من الهادة المهديين ، وانضمي لقافلة النساء الحرائر المسلمات الطيبات القانتات العابدات التائبات الحامدات لله عز وجل ، فيكون نصيبك في الزواج الإسلامي موفقا ، وسيجعل الله القرآن العظيم ربيع قلبك . يقول الله الواسع الغفور الرحيم : { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآَخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ (145)}( القرآن العظيم ، آل عمران ) . وجوابا لسؤالك الأخير يا نادين صحافية قناة الحرة الأمريكية ( إن مللت من الزوج الأول أو أحسست أنه أخوك الافتراضي لأنه لا يعاشرك معاشرة الأزواج ، على سرير الزوجية المباح ، فعليك الصبر أو الطلاق ، والزواج مرة أخرى ) صبر جميل ، والله المستعان ، فأين المودة والرحمة بين الأزواج المسلمين . يقول الله الرحمن الرحيم : { وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)}0 القرآن المجيد ، الروم ) .
وتذكري قول الله الحي القيوم تبارك وتعالى : { هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا (1) إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا (2) إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا (3) إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا (4) إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا (5) }( القرآن الحكيم ، الإنسان ) .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s