الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية في لقاء خاص بشبكة ( إسراج ) لقاء شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) مع فضيلة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية رئيس مجلس الإفتاء الأعلى د. كمال علاونه

الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية في لقاء خاص بشبكة ( إسراج )

كتبهاد. كمال إبراهيم محمد شحادة ، في 30 تموز 2008 الساعة: 07:32 ص

الشيخ محمد حسين
مفتي القدس والديار الفلسطينية
في لقاء خاص بشبكة ( إسراج )
 
لقاء شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
مع فضيلة الشيخ محمد حسين
مفتي القدس والديار الفلسطينية
رئيس مجلس الإفتاء الأعلى
 
د. كمال علاونه
الرئيس التنفيذي
شبكة الإسراءوالمعراج ( إسراج )
استاذ العلوم السياسية
فلسطين العربية المسلمة
121740
 
 121740
121740
121740
إسراج : فضيلة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، الله يعطيكم العافية ، وأهلا وسهلا بكم في شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) ، وبارك الله فيكم على تخصيص جزء من وقتكم لهذا الحديث عبر شبكة إسراج ليكون فاتحة لقاءات أخرى بيننا إن شاء الله تبارك وتعالى .
فضيلة المفتي محمد حسين : بارك الله فيكم ، والله يعطيكم العافية ، أهلا وسهلا بكم .
السؤال الأول
إسراج : ما معاني ودلالات الإسراء والمعراج في الذاكرة الإسلامية ؟
فضيلة الشيخ محمد حسين المفتي العام : بسم الله الرحمن الرحيم ، معاني الإسراء والمعراج . أولا الإسراء هو السير ليلا كما هي اللغة في تفسير هذا الوضع كما أشهر ذلك القرآن الكريم . والإسراء (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } .
892100337ima
وللإسراء دلالة عظيمة لأنه معجزة عظيمة للنبي صلى الله عليه وسلم فهذا الإسراء الذي تم بجزء من الليل للنبي صلى الله عليه وسلم  من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى المبارك هو خارج القياسات البشرية التي هي ضمن المعجزات التي يفعلها الله سبحانه وتعالى  لأن الآية الكريمة بدأت بكلمة سبحان ، سبحان تعني تسبيح وتقديس الله سبحانه وتعالى وان الله تخرق له المسافات وتخرق له  الحدود فالإسراء هو خارج عن المألوف فالله هو صانع الحدود وصانع الأمكنة ، والإسراء للنبي صلى الله عليه وسلم في دعواه للرسالة هو جزء من عقيدة المسلمين مؤيدة للنبي صلى الله عليه وسلم في دعواه والرسالة الإسلامية وفي نفس الوقت تقع ضمن عقيدة المسلمين إحدى المعجزات للنبي وجزء من عقيدة المسلم .
والإسراء ربط إلهي بين المسجد الحرام ومكة والقدس هذه البلاد الطاهرة ترتبط بأرض فلسطين الأرض المباركة . وهناك دلالات أخرى يشير الربط الإلهي إلى ربط أماكن العبادة مع بعضها البعض وهي المسجد الحرام والمسجد الأقصى المبارك ، ربط بين القبلتين للصلاة والعبادة وبالتالي هي قبلة لعبادة المسلمين وربط المسجدين المسجد الحرام {  إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ ) . ثم المسجد الأقصى والحديث النبوي الشريف الذي رواه أبي ذر الغفاري رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قُلْتُ : ( يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ فِي الْأَرْضِ أَوَّلَ قَالَ الْمَسْجِدُ الْحَرَامُ قَالَ قُلْتُ ثُمَّ أَيٌّ قَالَ الْمَسْجِدُ الْأَقْصَى قُلْتُ كَمْ كَانَ بَيْنَهُمَا قَالَ أَرْبَعُونَ سَنَةً ثُمَّ أَيْنَمَا أَدْرَكَتْكَ الصَّلَاةُ بَعْدُ فَصَلِّهْ فَإِنَّ الْفَضْلَ فِيهِ ) .
 
السؤال الثاني
إسراج : ما هي الحكمة الربانية من معجزة الإسراء والمعراج من المسجد الحرام للمسجد الأقصى المبارك ثم الصعود للسماوات العلى ؟
فضيلة الشيخ محمد حسين المفتي العام : نحن لا نستطيع أن نجزم ما هي الحكمة الحقيقية لكننا نقول إن الله سبحانه وتعالى لا يفعل أمرا إلا ومن ورائه فوائد ومنافع لهذه الأمة ويبدو واضحا لمتابع الإسراء والمعراج بأنه تكريم للنبي صلى الله عليه وسلم لهذا الجهد الكبير من الدعوة وهذا الصد والصدود لما واجهه في الطائف وغيرها ، فأراد الله سبحانه وتعالى أن يكرم النبي محمد صلى الله عليه وسلم باستضافته في السماء ، وتكريم لهذه الديار بقدوم النبي صلى الله عليه وسلم إليها . لكل هذه المعاني والحكم التي نتلمسها : { وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ } . والله أعلم بالحكمة من هذه المعجزة .
570caw121740
 
السؤال الثالث
إسراج : كيف تنظر لذكرى الإسراء والمعراج بعد أكثر من 14 قرنا من حدوثها ؟
فضيلة الشيخ محمد حسين المفتي العام : ننظر إليها الآن كما نظر إليها الصحابة زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مهما تطاول الزمان على دعوة النبي صلى الله عليه وسلم هذه عقيدة لنا ومرتبطة بعقيدتنا الإسلامية ومقدساتنا يجب على كل مسلم أن يؤمن بأنها معجزة وكأنها تحصل الآن لهذا التكريم والتشريف للمسجد الحرام والمسجد الأقصى والصلاة في رحاب المسجد الأقصى والصعود إلى السماء ، إلى المسلمين الرسالة السماوية وكأنها تحيا ذكراها الأولى .
 
السؤال الرابع
كيف ترى واقع الأمة الإسلامية والمسجد الأقصى المبارك في ظل ذكرى  الإسراء والمعراج ؟
فضيلة الشيخ محمد حسين المفتي العام : واقع الأمة الإسلامية واقع مؤلم ، والإسراء والمعراج فتح الآفاق لشد الرحال للمسجد الأقصى المبارك . وواقع المسجد الأقصى المبارك والإسراء والمعراج في ظل هذا الأمر واقع مؤلم ولهذا لا بد من شد الرحال إلى المسجد الأقصى ولهذه الديار المقدسة لجعل هذه الديار كريمة لكل مسلم فشد الرحال ينبغي لإحياء ذكرى الإسراء والمعراج في رحاب المسجد الأقصى المبارك .
997cae121740
 
السؤال الخامس :
إسراج : كلمة أخيرة للأمتين العربية والإسلامية بذكرى الإسراء والمعراج ؟
فضيلة الشيخ محمد حسين المفتي العام : أقول للأمة الإسلامية كل عام وأنتم بخير بهذه المناسبة العظيمة ، وأهيب بالفصائل الفلسطينية بالتوحد والبدء بحوار عاجل وسريع في مصر آن الأوان أن يتوحدوا في ظل المصالح العليا للأمة والشعب الفلسطيني .
وبالنسبة للأمة الإسلامية آن الأوان أن تؤازر وتدعم هذا الشعب الفلسطيني المسلم المرابط في أرض الإسراء والمعراج وهي تعمل ولكن نريد أن تؤدي أكثر حتى تتحرر الأرض ويتحرر الأقصى المبارك من براثن الاحتلال .
إسراج : بارك الله فيكم فضيلة الشيخ مفتي القدس والديار الفلسطينية . وجزاكم الله خيرا .
فضيلة المفتي : بارك الله فيكم .
 

121740121740
أضف الى مفضلتك

    del.icio.us
    Digg
    Facebook
    Google
    LinkedIn
    Live
    MySpace
    StumbleUpon
    Technorati
    TwitThis
    YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : غير مصنف | أرسل الإدراج  |   دوّن الإدراج  
4 تعليق

4 تعليق على “الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية في لقاء خاص بشبكة ( إسراج )”

    رضـوان حـمـدان قال:
    يوليو 30th, 2008 at 30 يوليو 2008 8:58 ص

    إسراج : ما هي الحكمة الربانية من معجزة الإسراء والمعراج من المسجد الحرام للمسجد الأقصى المبارك ثم الصعود للسماوات العلى ؟

    فضيلة الشيخ محمد حسين المفتي العام : نحن لا نستطيع أن نجزم ما هي الحكمة الحقيقية لكننا نقول إن الله سبحانه وتعالى لا يفعل أمرا إلا ومن ورائه فوائد ومنافع لهذه الأمة ويبدو واضحا لمتابع الإسراء والمعراج بأنه تكريم للنبي صلى الله عليه وسلم لهذا الجهد الكبير من الدعوة وهذا الصد والصدود لما واجهه في الطائف وغيرها ، فأراد الله سبحانه وتعالى أن يكرم النبي محمد صلى الله عليه وسلم باستضافته في السماء ، وتكريم لهذه الديار بقدوم النبي صلى الله عليه وسلم إليها . لكل هذه المعاني والحكم التي نتلمسها : { وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ } . والله أعلم بالحكمة من هذه المعجزة .

    كان بودي أن أسمع جوابا على هذا السؤال من فضيلة الشيخ

    ولكنه للأسف لم يجب…
    أم عبد الرحمن قال:
    يوليو 30th, 2008 at 30 يوليو 2008 5:01 م

    فى مثل يومنا هذا أسرى بنبينا الى فلسطين وعرج الى السماء ليخبرنا ماذا رأى وماذا سمع……..واليوم…….الأقصى يتعرض لحفريات تستهدف هدمه……….والقدس تتعرض لحملة تهويد لم تشهد تجاهلا من المسلمين مثله …………..وغزة تحت حصار وتواطؤ………..أهل الرباط مرابطون،وأهل النفاق متطاولون………..فأين أنتم يامسلمون؟
    بشرى شاكر قال:
    يوليو 30th, 2008 at 30 يوليو 2008 7:50 م

    السلام عليكم و رحمة الله

    بارك الله فيك اخي كمال لانتقاءك مواضيع جادة و مفيدة و بحثك عن حوارات مع اشخاص نستفيد من علمهم و اقول ان حادثة الاسراء و المعراج كانت لها دلالات كثيرة فقد تعلمنا منها من خلال ما راه نبينا الكريم اشياء كثيرة فضلا طبعا عن تكريم رسولنا الكريم عليه الصلاة و السلام و اضم صوتي لما قاله الاستاذ رضوان حمدان بانه كان سيكون جميلا لو اجاب فضيلة المفتي على هذا السؤال

    كل سنة و انت طيب و اعلمك اني سوف اكتب ان شاء الله عبر شبكة اسراج فيسعدني ان اضم قلمي لقلم استاذ رائع مثلك

    كل سنة و كل اهل فلسطين بالف خير و كل الامة المسلمة ان شاء الله ، ازاح الله الغمة عن اراضينا الغالية و طهرها من دنس الاعداء

    بشرى شاكر

    المملكة المغربية
    سلام الحاج قال:
    أغسطس 3rd, 2008 at 3 أغسطس 2008 10:41 م

    السلام عليكم اخي الكريم الدكتور كمال علاونة

    والسلام على ضيفكم الكريم سماحة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية . شكرا لهذا الحوار البناء وما تضمنه من معاني جليلة للامة العظيمة.

    ” كيف ترى واقع الأمة الإسلامية والمسجد الأقصى المبارك في ظل ذكرى الإسراء والمعراج ؟

    فضيلة الشيخ محمد حسين المفتي العام : واقع الأمة الإسلامية واقع مؤلم ، والإسراء والمعراج فتح الآفاق لشد الرحال للمسجد الأقصى المبارك . وواقع المسجد الأقصى المبارك والإسراء والمعراج في ظل هذا الأمر واقع مؤلم ولهذا لا بد من شد الرحال إلى المسجد الأقصى ولهذه الديار المقدسة لجعل هذه الديار كريمة لكل مسلم فشد الرحال ينبغي لإحياء ذكرى الإسراء والمعراج في رحاب المسجد الأقصى المبارك “.

    مع كل التقدير والمحبة والاحترام . سلام

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s