الفتاوى الإسلامية الحقيقية والفتاوى الباطلة المضادة د. كمال علاونه

الفتاوى الإسلامية الحقيقية والفتاوى الباطلة المضادة

كتبهاد. كمال إبراهيم محمد شحادة ، في 16 أيار 2008 الساعة: 19:23 م

الفتاوى الإسلامية الحقيقية والفتاوى الباطلة المضادة

د. كمال علاونه

أستاذ العلوم السياسية

فلسطين العربية المسلمة

اسْتَفْتِ نَفْسَكَ

الْبِرُّ مَا اطْمَأَنَّ إِلَيْهِ الْقَلْبُ

 وَاطْمَأَنَّتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ

 وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي الْقَلْبِ

وَتَرَدَّدَ فِي الصَّدْرِ

وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ

 

475ca3121098

 

121098

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أما بعد ،

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)  وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآَوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27)}( القرآن المجيد ، الأنفال ) .
إن الإسلام العظيم يقوم على حب الآخرين فالمؤمنون أخوة في دين الله القويم . والفتوى أو الإفتاء من كتاب الله العزيز وهو الكتاب الإسلامي الأول ثم الإفتاء من السنة النبوية الشريفة في الأساس ثم القياس والاجتهاد ممن يثق أئمة المسلمين بهم . فإذا كان الأمر متعلقا بأمر موجود في القرآن أو السنة النبوية بشكل واضح وصريح فكل واحد يستطيع التفسير والتحليل من أهل الحل والعقد يعطي رأي الإسلام ومن يفتي بغير علم فقد احتمل بهتانا وإثما عظيما ، ومن يتبع المفتين بغير علم ولا مسؤولية فقد شاركهم في الإثم . يطلع علينا بعض المفتين هنا وهناك عن تحريم كذا وكذا وكذا ، وهو يعلم علم اليقين أنه يفتي بما يمليه عليه رئيسه الذي عينه ولا يفتي بما يرضي الله العزيز الحكيم جل جلاله . جاء في المستدرك على الصحيحين للحاكم – (ج 1 / ص 421) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :   من أفتى الناس بغير علم كان إثمه على من أفتاه  .

 أسألونا نحن في فلسطين عن كثرة الفتاوى الباطلة التي تردنا من هنا وهناك فتصدر تلك الفتاوى كالتمائم المعلبة تصدر لنا عبر الأثير كالانتر نت والفضائيات ووسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية الأخرى ، منها ما افتاه بعض المتحذلقين من سيد طنطاوي وغيره بتحريم الاستشهاد والدفاع عن النفس وسموا ذلك انتحارا فيا لهم من قتله لروح الجهاد في سبيل الله ، وخرج علينا بعد ذلك السيستاني في العراق مفتي الولايات المتحدة العراقي الطائفي الذي طلب من ابناء نصف العراق أن لا يقاوموا الاحتلال الأمريكي في ربيع 2003 ، وها هو الشعب العراقي العظيم المجاهد كجزء من الأمتين العربية والإسلامية بأجنحته من السنة والشيعة والأكراد وغيرهم دفع ثمنا باهظا من خيره أبنائه على مذبح الحرية والمقاومة الشعرية جراء تلك الفتاوى المضلة والمضللة . ويخرج علينا السيستاني بفتوى جديدة بتحريم الزواج بين ابناء المسلمين الشيعة والسنة ( والمعروف أن السيستاني ذو مذهب شيعي تقليدي ) ، فيا له من مفتي أجنبي يريد ترسيخ الطائفية والعنصرية وهو بهذا يخدم الأمريكان . ساق الله على ايام الإمام آية الله الخميني الذي أفتى بضرورة مقاومة الأعداء الأمريكان وقاد الثورة الإسلامية الإيرانية ضد الشاة رضا بهلوي وكيل الأمريكان . أما السيستاني اثناء الهجوم الاستعماري الأمريكي والبريطاني والآخرين فطلب من العراقيين المسلمين وخاصة الطائفة الشيعية الاستسلام وإلقاء السلاح وعدم إبداء اي نوع من المقاومة فماذا نسمي تلك الدعوة ؟ وللأسف هناك من يستند لمثل هؤلاء المفتين المرتزقة ويستجيب لهم . وهناك فتاوى على المقاس الأمريكي والنظام الموالي للغرب وهم كثر ولا يتقون الله في فتاواهم . أيها الناس ابتعدوا عن الفتاوى الباطلة السوادء التي تحلق الدين ولا تحلق الشعر فقط .
جاء بمسند أحمد – (ج 36 / ص 438) عَنْ وَابِصَةَ بْنِ مَعْبَدٍ قَالَ : أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أُرِيدُ أَنْ لَا أَدَعَ شَيْئًا مِنْ الْبِرِّ وَالْإِثْمِ إِلَّا سَأَلْتُهُ عَنْهُ وَإِذَا عِنْدَهُ جَمْعٌ فَذَهَبْتُ أَتَخَطَّى النَّاسَ فَقَالُوا : إِلَيْكَ يَا وَابِصَةُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، إِلَيْكَ يَا وَابِصَةُ فَقُلْتُ : أَنَا وَابِصَةُ دَعُونِي أَدْنُو مِنْهُ ، فَإِنَّهُ مِنْ أَحَبِّ النَّاسِ إِلَيَّ ، أَنْ أَدْنُوَ مِنْهُ ، فَقَالَ لِي : ادْنُ يَا وَابِصَةُ ، ادْنُ يَا وَابِصَةُ ، فَدَنَوْتُ مِنْهُ حَتَّى مَسَّتْ رُكْبَتِي رُكْبَتَهُ ، فَقَالَ : يَا وَابِصَةُ أُخْبِرُكَ مَا جِئْتَ تَسْأَلُنِي عَنْهُ أَوْ تَسْأَلُنِي ؟ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَخْبِرْنِي ، قَالَ : جِئْتَ تَسْأَلُنِي عَنْ الْبِرِّ وَالْإِثْمِ قُلْتُ نَعَمْ ، فَجَمَعَ أَصَابِعَهُ الثَّلَاثَ فَجَعَلَ يَنْكُتُ بِهَا فِي صَدْرِي، وَيَقُولُ : يَا وَابِصَةُ اسْتَفْتِ نَفْسَكَ الْبِرُّ مَا اطْمَأَنَّ إِلَيْهِ الْقَلْبُ ، وَاطْمَأَنَّتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ . وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي الْقَلْبِ وَتَرَدَّدَ فِي الصَّدْرِ وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ .

بعض المفتين الأشاوس من قليلي الخبرة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المنتشرين هنا وهناك ، والذين أكل الدهر عليهم فواكه وخضروات وشرب ماء زلالا ، ويصدرون الفتاوى المحرمة والمحللة في هذه القضية أو تلك ، وبعض الناس السذج يلحقونهم بما قالوا رغم إن ما قالوا لا يمت للإسلام بصلة قوية ، بل يمكن أن يكون لهم هم بصلة شخصية مالية أو وجاهية أو مصلحة شخصية أو حزبية أو طائفية أو رسمية منافقة للنظام الحاكم ، تقلب الأمور راسا على عقب ، ويعيش ناس من اتباعهم حيارى لا يدرون ما يفعلون أو يتصرفون فلا يدرون ما هو الصواب والحق والحقيقة ؟ فلا تقربوا مفتيي السلاطين في العالمين ، وكونوا عبادا لله مخلصين ومتقين من الأبرار المتقيدين بشرع الله خالق الأولين والآخرين ، عافانا الله وإياكم من الفتاوى الضالة والمضلة والمضللة ومن المضللين التابعين للأنظمة الحاكمة والغربيين على السواء ، فبعض الفتاوى باطلة تفتح باب جهنم وتجعل المفتي والمفتى له فيها من الخالدين بنار السعير والعياذ بالله من الشيطان الرجيم ومن يوسوسون من شياطين الإنس والجن لأتباعهم ومريدهم الغاوين .

هناك بعض المفتين مثل السيستاني عجل الله في الخلاص منه ، بجاه واحد أحد ، جر البلاد لمتاهات سياسية ونفسية رهيبة ألحقت الضرر الكبير بابناء الأمة العربية الإسلامية والشعب العراقي الشريف ، فأخر تقليعة للسيستاني تحريم الزواج بين المسلمين السنة والشيعة ، فماذ يفعل الناس الذين تزوجوا على سنة الله ورسوله من السنة والشيعة بعشرات الآلاف هل يطلقون بعضهم البعض ، واين يذهب الأولاد ؟؟ ثم لماذا هذه الفتوى في هذا الوقت بالذات ، المسلم أخو المسلم ، لا يخذله ولا يحقره ، ومن قال لا إله إلا الله محمد رسول الله موقنا بها ، ورضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا ، فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها وهي حبل الله المتين في الأرض تتبعها بقية أركان الإسلام الخمسة التي تشمل إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلا . وقد جاء بصحيح البخاري – (ج 8 / ص 309) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يُسْلِمُهُ ، وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ . وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ . وجاء صحيح مسلم – (ج 12 / ص 426) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَنَاجَشُوا وَلَا تَبَاغَضُوا وَلَا تَدَابَرُوا ، وَلَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا ، الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ ، التَّقْوَى هَاهُنَا وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ، بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنْ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ : دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ . فاين تلك الفتاوى من هذا الأمر الإسلامي العظيم ؟ نحن أحوج للوحدة الإسلامية بين الجميع سنة وشيعة وأكراد وغيرهم ايضا من أجل الجميع والمصلحة العربية والإسلامية العليا لمواجهة الأعداء المتربصين بنا من كل جانب فأتى إلينا بني قنطوراء من المستعمرين من أمريكا وأوربا وهاجمونا في عقر ديارنا ونحن لم نتعظ بعد ؟؟!!!

وردت كلمة الفتوى بالقرآن المجيد : { يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (46) قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ (49) }( القرآن المجيد ، يوسف ) . فهذه الفتوى تفسير للأحلام وهي فتوى أو تفسير نبوي من يوسف عليه السلام بإلهام من رب العالمين وهذا ما كان في مصر سابقا .

كفاكم ايها المفتون المدلسون استغباء للناس وإيقاظا للفتنة . الطائفية في العراق ولبنان . شدوا الرحال لمبادئ الإسلام العظيم الحنيف الواحد الموحد وابتعدوا عن النقائص والزلل والتباغض والكراهية والحقد والتضليل والإفساد في الأرض ، وكونوا عباد الله إخوانا ، لا ترجعوا كفارا أو منافقين يضرب بعضكم رقاب بعض .

هناك مفتين آخرين يضللون الناس بأقوالهم البعيدة عن الإسلام الحقيقي ويبذورن بذور الشر في المجتمع ، مثل فتوى شخص مصري بضرورة إرضاع المرأة لزميلها في العمل كي يكون أبنها واستبعادا للخلوة بالأجنبية ، فكيف تبين المرأة ثدييها أمام ذلك الرجل ؟ وكيف ترضعه وفترة الرضاعة المعمول بها إسلاميا هي فترة الرضاعة لمدة حولين كاملين ، وليس والشاب او الرجل وعمره في سنوات العشرينات أو الثلاثينات أو الأربعينات من العمر ، والرضاعة المحرمة كعلاقات الدم وهو طفل صغير وليس وهو كبير لدية الرغبة الجنسية ؟ يا عالم أكفونا شركم واشراركم !! وكفوا عن امتهان دين الله القويم ؟ وهناك فتوى ماحقة جديدة جاء من بعض أدعياء الفتوى من شخص مصري بجواز تبادل القبلات بين الشباب من الجنسين الذكور والإناث لتخفيف وطاة ونار الحاجة الغريزة الشهوانية وتفريغها . وهناك فتوى تركية سابقة تبيح تقديم الدجاجة أضحية بدلا من الكبش أو الماعز أو الإبل أو البقر ، بدعاوى ضعف القوة الشرائية للعملة التركية . وهناك فتوى الزواج بلا ولي أمر كالزواج العرفي وما شاكله من اتفاق الشاب والفتاة وحدهما على الزواج دون ماذون شرعي أو شاهدين على عقد القرآن أو الزواج ، وهو نوع من تحليل الزنا . ومما زاد الطين بلة ، هو إفتاء بعض المفتين بتحريم الدعوة لحزب الله بالنصر على الأعداء في لبنان ، بحجة أنه حزب شيعي ، فهل هذا الحزب مسلم أم لا ؟ وإذا لم ندعو الله استجلابا للنصر والفتح المبين لينصر حزب الله ، فهل ندعو الله أن يهجر الصهاينة اليهود المسلمين من جنوب لبنان سواء أكانوا سنة أو شيعة ؟ ما لكم كيف تحكمون ؟؟ برايي الشخصي والإسلامي حزب الله هو حزب إسلامي يستحق الدعاء له بالنصر والثناء عليه فهو من دافع عن حمى الإسلام وأمطر الأعداء باربعة آلاف صاروخ هزت الكيان اليهودي في صيف 2006 وجعل نحو 5 ر1 مليون يهودي يعيشون في فلسطين المحتلة في الملاجئ القذرة في عز الصيف فحزب الله الإسلامي ليس حزبا مغامرا بل يتصدى للتوسع اليهودي – الصليبي في المنطقة العربية .

وهناك فتوى غريبة مستغربة في الآن ذاته ، وهي الطلب من الفتاة التي تجلس على الانترنت أن يكون معها محرم وهو ولي أمرها كي لا تدخل للمواقع الإباحية ، ولا ننسى أن هناك الكثير من الإباء والأمهات ممن يفتحون على المواقع الإباحية بينما أبنائهم أو بناتهم لا يفتحونها ويأمرونهم بالابتعاد عنها ، فالأجدى أن يتم منع المواقع الإباحية أصلا من مصدرها وينبوعها السافل القذر .

برأيي الشخصي واجري على الله العزيز الوهاب أن لا نسمع لمثل هؤلاء المرتزقة بتاتا ، فعلينا أن نلتزم بالقرآن المجيد والسنة النبوية المطهرة ، وأن نأخذ الاجتهاد والقياس الصحيح ونبتعد عن مثل تلك السخافات التي يحاول بعض من يسمون أنفسهم بالمفتين بسبب لبسهم بزات خاصة بذلك وطرابيش وقبعات ملونه أو حمراء أو سوداء ، والله نسأل لهم الهداية والعودة إلى جادة الصواب . وهناك من يحلل الزنا ايضا وليس القبلات فقط بدعاوى أنه يمكن أن تزوح الفتاة نفسها دون إذن وليها وبدون شهود فيما يسمى بالزواج العرفي وما شاكله من علاقات غرامية ضارة بالمجتمع الإسلامي .
إخواني المسلمين لا تستمعوا لفتاوى تبعد عن الإسلام ولا تقرب منه ، وحاولوا أن لا تلجأوا للنفسيات المريضة ممن يدعون الإسلام ويفسرونه على أهوائهم وليتذكر كل منا أن لديه رقيب وعتيد يراقبانه ويسجلان أقواله ليوم الحساب العظيم يوم الدين .

إخواني أنا رأيي الشخصي أيضا أن هناك من أصحاب الفتاوى الإسلامية الحقيقية التي تمثل الإسلام الحقيقي مثل فتاوى الدكتور يوسف القرضاوي بخصوص فلسطين والجهاد في سبيل الله والتآلف بين المسلمين ، فهذه فتاوى وغيرها تستحق الاحترام والتقدير والاتباع ، وهناك مفتين آخرين غير القرضاوي كالدكتور عكرمة صبري مفتي فلسطين السابق ممن يتقون الله الحليم العظيم ويقدرون أنهم سيمثلون أمام رب العالمين يوم القيامة فيجب إتباعهم والاستجابة لفتاواهم الجهادية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحق أحق أن يتبع ، ونشير بهذا الصدد أن ما يفتي به لشخص قد لا يصلح لشخص آخر ، أو ما يفتى به لجماعة هنا أو هناك تختلف عن ظروف جماعة أخرى فينبغي أخذ العلم والمعرفة بظروف كل واحد من هؤلاء . بمعنى أن هناك فتاوى فردية وأخرى جماعية لجماعة صغيرة وفتاوى تصلح للأمة جمعاء في جميع أرجاء العالم ، فانتبهوا وقيسوا قبل أن تغيصوا في أي ميدان أو مجال معين . فعليكم بالشورى والتشاور مع الأوابين وأولي الألباب من العلماء وسؤال أهل العلم والمعرفة الأتقياء الأنقياء .

سلام قولا من رب رحيم . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 

121098

 

 

 
أضف الى مفضلتك

    del.icio.us
    Digg
    Facebook
    Google
    LinkedIn
    Live
    MySpace
    StumbleUpon
    Technorati
    TwitThis
    YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : الإسلام | السمات:الإسلام
أرسل الإدراج  |   دوّن الإدراج  
10 تعليق

10 تعليق على “الفتاوى الإسلامية الحقيقية والفتاوى الباطلة المضادة”

    حسين نورالدين حموي قال:
    مايو 17th, 2008 at 17 مايو 2008 5:44 ص

    الأخ الدكتور كمال

    نحن اليوم أحوج ما نكون لرصّ الصفوف و وحدة الصفّ الإسلامي أمرٌ أساسي و واجبٌ شرعيٌّ في وقت تمزّقت فيه الأمة شرّ ممزق .

    و علينا أن ننتبه إلى محاولات الأعداء في تمزيق صفوفنا و زرع الفتنة بيننا

    على قاعدة فرّق تسد .

    علينا واجب كبير ملقى على وعينا و علينا تفنيد كل ما يرد لنا و يشاع لأن القاعدة التي يستند لها بنو صهيون تقول : ( إكذب .. إكذب فلابدّ ان تجد من يصدقك ) .

    بوركت و بورك قلمك و كلماتك و سدّد الله خطانا و خطاك للسداد و الرّشاد

    و اذكرونا بالدعاء

    أخوك حسين نور الدين حموي

    السويد

    طارق الغنام قال:
    مايو 17th, 2008 at 17 مايو 2008 8:43 ص

    اخى الدكتور الكريم كمال علاونة

    بارك الله فيك

    لا اعرف اذا كان الشيخ الطنطاوى افتى بذلك ام لا ولكن فى اعتقادى انة لا يجرؤ على الفتوى بان من يفجر نفسة فى العدو فهو ارهابى وان كان قد قال ولا اعتقد ذلك فيبقى ظالم لنفسة

    اما عن فتوى القلب ولله العلم فليس كل قلب قادر على ان يفتى صاحبة فأحيانا توجد قلوب مريضة تفتى صاحبها بما فيها من سموم

    ربنا يجعل قلوبنا بيضاء ويغسلها بالثلج والبرد

    ويارب ينصر الاسلام ويعز اهلة ويحرر فلسطين والعراق والبلاد المحتلة

    اما بالنسبة للسيدة خديجة وحب الرسول لها فانا اعلم انها اول حب فى حياة الرسول ولكن هذا الحب كان من قبل الاسلام وامتد بعد الاسلام

    فلقد تزوجها الرسول وعنده 25 سنة ونزل الوحى وهو بسن الاربعين

    اما السيدة عائشة فكانت اول حب بعد الاسلام لرسول الله

    واشكر تواصلك مع العبد الفقير الى الله ومنك نتعلم دائما وابدا

    تحياتى لك
    بشرى شاكر قال:
    مايو 17th, 2008 at 17 مايو 2008 11:24 ص

    السلام عليكم و رحمة الله

    اخي الدكتور كمال

    ان الفتاوي كثرت و تكاثرت كالفطر و ليس فقط ببلاد فلسطين بل بالعالم العربي اجمع، بل ان كل من هب و دب اصبح مفتيا في حين انهم لو ارادوا خير الامة فعلا و صلاحها و جمع شملها للجاوا للقران والسنة ففيهما الاحكام كلها و فيهما شرع الله، لقد قال رسولنا الكريم:

    ” أيها الناس إنه ليس من شيءٌ يقربكم من الجنة ويبعدكم من النار إلا قد أمرتكم به ؛ وليس شيءٌ يقربكم من النار ويبعدكم من الجنة إلا قد نهيتكم عنه ؛ وإن الروح الأمين نفث في روعي أنه ليس من نفس تموت حتى تستوفي رزقها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب ، ولا يحملكم استبطاء الرزق على أن تطلبوه بمعاصي الله ؛ فانه لا ينال ما عنده إلا بطاعته”

    اذن كل شيء واضح كل شيء صريح ما الفائدة من فتاوي جديدة تثير الفتن و تبعد عن الصواب و ما فائدة الافتاء لاشاعة الفتن داخل بلد ما كالذي حصل من افتاء اصحية اكل لحم الخنزير للمضطر قياسا على اكل لحم الجيفة للمضطر للمسلمين في فرنسا؟

    و ما الفائدة في الافتاء في بلد غير بلد المفتي و اهله ادرى بظروفه كما حصل مع المغرب في الافتاء المتعلق بشباب المغرب من طرف مفتيين مصريين و كان المغرب لا علماء له و لا حكماء في حين هو يحوي اول جامعة بالعالم و بها تتلمذ معظم من تتلمذ على ايديهم اهل الازهر و هي جامعة القرويين بفاس؟

    و الادهى من ذلك ما الفائدة التي سوف نربحها من افتاء جواز رضاع الكبير الا اثارة الفتنة و ابعاد الناس عن مشاكلهم الاساسية ؟

    اخي عهد الفتاوى بنظري قد ولى و قد اجتهد السلف جزاهم الله خيرا و لدينا قران و سنة نحتكم اليه و لو فعلنا ما وصلنا الى ما وصلنا اليه الان من شتات و ضعف و هوان

    لقد سبق و كتبت مقالا طويلا قديم شيئا ما عن نفس الموضوع و لكنه غير منشور بالمدونة سوف ابعثه لك عبر الامايل مساء لو امكن ذلك طبعا

    دمت طيبا اخي الكريم المحترم

    اختك من المملكة المغربية بشرى شاكر
    الإعلامي إبراهيم أبو زينه قال:
    مايو 17th, 2008 at 17 مايو 2008 4:19 م

    جميل جدا..

    دمت بعافية..

    أهلا بك و بانتقاداتك على مواضيعي في مدونتي المتواضعة “من منظور شاب”

    لنتواصل……..
    ابو عويصة قال:
    مايو 18th, 2008 at 18 مايو 2008 12:37 م

    الجمعة,أيار 16, 2008

    فهل هذا عدل يا مرجعيات الشيعة ويا سيد حسن نصر الله ويا أفراد حزبه ويا كل الشيعة ..؟! وهل تلك المطالب

    ألا يكفى المسلمون غض الطرف طوال هذه السنين الطويلة عن ما كان يجب أن لا يغضون الطرف عنه وجوب فرض يفرض عليهم أن لا يغمض لهم جفن ولا أن يهنأ لهم عيش قبل أن يصلون إلى حل جذري فيه بسبب أهمية الحدث وخطورة الغض عن [ذلك البغي الذي حصل بين الطائفتين المسلمتين في صفين عام 40 هجري ..] والذي جر على المسلمون ما جر من الفرقة والفتن والمحن والبلاء المتلاحق وقوعه عليهم من ذلك الزمان إلى الآن والذي أضعف شوكتهم وجعل بأسهم بينهم شديد بدل أن يكون ذلك البأس وتلك الشدة على أعدائهم.. !!! … واليوم وبعد أن وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه في العراق مما لا يخفى على أحد وهذا لذي جرى ويجري في العراق تلوح بوادر تكراره في لبنان تحت حجج وذرائع يتحجج فيها سيد حسن وحزبه ما أنزل الله بها من سلطان ..!؟ لذلك أكرر وأقول أنه يجب أن يتوقف هذا الغض فوراً وأن يطرح على طاولة الحوار كل المختلف فيه بين السنة والشيعة ..، لأن كل محاولات غض الطرف عن ذلك الحوار بينهم [ بالكلمة الطيبة وبالحسنى لا بالبارود ] للوصول فيه لحل يحل كل ملابسات وإشكالات ذلك البغي بينهم وفق أحكام الشرع التي فصلها الله في كتابه العزيز .. ليعودون طائفة واحدة ولينشغلون بعدها في بناء نهضتهم وصد هجمة عدوهم عنهم لا أن ينشغلون في قتال بعضهم البعض منذ ذلك البغي .. الذي رغم تتابع القرون على حدوثه قرناً بعد قرن وعقداً بعد عقد وسنة بعد سنة وشهرا بعد شهر ..!! لم يستطع كل ذلك الزمن الذي مر على ذلك البغي أن ينهي أو ينسي أثر ذلك البغي من النفوس بل كلما تقادم زادت الإحن في النفوس وكذلك اتسعت شقة الفرقة بينهم …!!! ولم تزل إحدى الطائفتين من ذاك الزمان وإلى يومنا هذا من عام 1429 هجري ..!!! كأنها تعيش زمن وتفاصيل الحدث ولكن وفق رؤيتها المغلوطة له وهي تنقله لأتباعها من جيل إلى جيل في الماضي عبر الكتب والسرد من قبل من يتقنون فن بذر [ الشقاق والفرقة ] بين السنة والشيعة في الحسينيات ويوم عاشوراء وفي زماننا عبر الفضائيات بالصوت والصورة الحية الملونة بدماء المشهد التي يعرضونها على طريقة حرب المجوس والبسوس وداحس والغبراء اللواتي كن في زمن الجاهلية قبل الإسلام الذي نتغنى فيه وننتسب إليه سنة وشيعة في أيامنا هذه …!!!

    والسبب الذي أوصلنا إلى ما نحن فيه من فرقة وتباعد وفي أن يكون بأسنا بيننا شديد والله أعلم ..في رأي المتواضع ؟ هو أن كلا الطائفتين الباغية والتي تظن أنها المبغي عليها ..، ربما لأنهم نسيا كما نسي أبوهم آدم وصية ربه أو ربما ألهاهم الانشغال في حروب الفتح وتوطيد أركان الملك في أن يحتكما لمعرفة أسباب وملابسات ذلك البغي بينهم بعد وقوعه وانتصار جيش معاوية على جيش علي إلى الأحكام الشرعية التي شرعها الله لهم ومن ثم يرضون بحكمه .. ذلك الإله والرب الخالق والرازق الذي يؤمنون فيه و لكنهم ينسون تحكيم شرعه [ في بعض الحالات ومنها حالة البغي هذه التي حصلت بينهم أو فيما شجر بينهم من بعدها من بغي أو خلا ف حول دين أو دنيا في عصر الملك العضوض أو الجبري الذي عاشه من قبلنا سنين طويلة منذ قرون كما يعيشه المسلمون تحت حكمهم في سنيننا هذه [ الله وحده العالم بنواياهم ] ..،

    والمصيبة أنه رغم كل تلك المصائب التي جرها علينا ترك ذلك الاحتكام للشرع فيما شجر ويشجر بين السنة والشيعة من بعد البغي الأول بينهم .. تصر [ مرجعيات الشيعة السياسية والدينية في القديم والحديث في زماننا على المطالبة بثأر الحسين ..!؟ ممن ليس لهم أية علاقة في ذلك البغي وهم لم يشهدوه أو يشاركون فيه لا بقول ولا بفعل أي واحد من كل تلك الأجيال المسلمة والتي هي ولدت بعد ذلك البغي ولم يكن لهم فيه كما قلنا أية يد ولا دخل ولا ناقة أو جمل ..!!] .. فهل هذا عدل يا مرجعيات الشيعة ويا سيد حسن نصر الله ويا أفراد حزبه ويا كل الشيعة ..؟! وهل تلك المطالبة تتفق مع شرع ودين الله وسنة رسوله ويرضى عنها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .. ثم علي والحسن والحسين رضي الله عنهما ..؟؟؟ هنــــــــــــا السؤال .. فهـل من مجيــــب ..،

    اللهم أشهد أني قلت ما يمليه علي واجبي تجاه ديني حسب فهمي لما يجب عليه من واجب النصيحة للسنة والشيعة بما أشعر أنه من واجب النصيحة لهم دون رغبة ولا رهبة ولا مطمع لي إلا في صلح بينهم على قواعد الشرع الذي ارتضيته لهم يا [ الله ] يا عالم قصدي ونيتي التي تريد الخير للجميع كما تعلم ..لا في زيادة الفتنة كما يظن البعض ممن تقصر أفاهمهم عن إدراك مقصد نصيحتي وغايتي من قول ما قلت ..،

    د. كمال إبراهيم علاونه قال:
    مايو 18th, 2008 at 18 مايو 2008 4:44 م

    السيد ابو عويصه

    تحية طيبة وبعد ،

    رد لمن يريد الرد

    يقول الله القوي المتين جل جلاله : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105) يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (106) وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (107) تِلْكَ آَيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعَالَمِينَ (108) }( القرآن المجيد ، آل عمران ) .

    لا تاتي مثل الضيف الذي يحمل بيده سيف على أحد من ابناء الأمة الإسلامية

    لقد نزعت تعليقا يصفك باقذر الصفات من على مدونتي ، لأن صاحب التعليق يستخدم مثلك أسلو ب التجريح الشخصي وهو موالاة اليهود ، لا تدعو للطائفية ويفترض ان تفرق بين الغث والسمين . حزب الله ظاهرة سامية في بلاد الشام ومنها فلسطين ، أسال الإعلام الصهيوني والعسكر اليهودي عن بطولات حزب الله لماذا تقف في صف من يهاجم هذا الحزب الذي حرر البلاد والعباد من نتن الاحتلال البغيض وجرجرهم وهزمهم شر هزيمة في جنوب لبنان ؟ واين الطائفة التي تدعو لها ، كل من يتفرج على فلسطين وأهلها دون أن يحرك ساكنا فهو شيطان أخرس . سواء أكان من هذه الطائفة أو تلك أو هذا الحزب أو ذاك . لا تستعجل الأمور وتلقى التهم جزافا أدعوك لقراءة مقالي في ارشيف هذه المدونة ( لجنة فينو غراد والحرب السادسة ) لتعرف من هو حزب الله ثم تحكم . لا تخلط الحابل بالنابل وضع العراق يختلف عن فلسطين .

    أنا شخصيا كل من لا يحترم حزب الله المجاهد لا احترمه إطلاقا ولا تسألني لماذا ، أسال 4000 صاروخ أطلقت على شمال فلسطين المحتلة واسأل 5 ر 1 مليون مستوطن يهودي فروا كالفئران المذعورة من الشمال والوسط للجنوب وألى خارج فلسطين المحتلة أمام تصدي حزب الله والمقاومة الإسلامية بعامة لأقوى جيش استعماري ظالم في المنطقة . اراك تحاول الإنضمام للمفتين الذين تحدثت أنا عنهم في أعلى هذه الصفحة الالكترونية راجع نفسك ولا تتسرع بالحكم يا ابو عويصة ؟؟؟ لا توقظ الفتنة وليس منا من دعا لعصبية ودعوها فإنها منتنة ، وهل تعرف أن التاجر المفلس يفتش على الدفاتر العتق لا تكون منهم .

    الصراع في لبنان وفي الوطن العربي إجمالا ، ليس صراعا طائفيا بل هو صراع بين مشروعين الأول إسلامي والثاني أمريكي غربي نتن رائحته مثل رائحة المجاري لا ثالث لهما ، هل نسيتم تدمير نهر البارد الفلسطيني بما يحويه 40 الف مسلم فلسطيني ؟ ومن دمره قبل اقل من سنة ومن جلب الأسلحة ؟ وضد من ؟ هل دمره حزب الله أم موالاة أمريكا من الشياطين ؟ عودوا إلى الوراء قليلا ولا تنسوا أعدائكم !! مالكم كيف تحكمون ؟؟؟ ومن يحج لأمريكا ويتنقل عبر الروموت كونترول الأمريكي من سفارة العبث والخبث ببيروت الأمريكية لن يمثل إلا نفسه كائنا من كان . تحية كبيرة للرايات الصفراء التي تسر الناظرين والف تحية وتحية للرايات السوداء التي تنطلق باسم الله ذو الجلال والإكرام الحي القيوم قاهر الأعداء والمنافقين والمرتدين .

    ولا حول ولا قوة إلا بالله إنا لله وإنا إليه راجعون

    ورجائي الحار أن لا تجعلوا من تعليقاتكم على مدونتى مسرحا للطائفية فهي ليست كذلك ابدا ولن تكون أبدا كذلك في لبنان بل هي صراع بين الحق والباطل ، الحق الإسلامي والباطل الاستعمار الأمريكي ، أنظروا لمن يهنئ أيهود أولمرت ب ( يوم إستقلال إسرائيل ) ويزود النفط ليهود فلسطين ويهود فلسطين يمنعون النفط على غزة هاشم التي تعيش في ظلام دامس .. وأنظروا لمن جاء يهنيء الكيان اليهودي في الكنيست اليهودي ويخاطب الجاليات اليهودية بفلسطين إنه الدجال الكبير بوش الصغير ويؤكد انهم شعب الله المختار أقصد المحتار وأنهم سيحتفلون ب 120 سنة على إنشائهم وليس فقط 60 سنة ، وأنظروا لمن يقول في الفاتيكان لاحظوا ماذا يقول البابا الذي يهاجم الإسلام وأنتم تهاجمون بعضكم بعضا ، أنه مسرور لعودة يهود لأرض آبائهم وأجدادهم … هلا فهمتم المعادلة الآن ؟؟ أرجو أن تفهموها وتتركوكم من الصراعات النائمة الهامشية وتنتبهوا للصراع المركزي الوحيد الأوحد وهو الطغاة البغاة من الضالين والمغضوب عليهم في ارض المسلمين جميعا .. جمعوا تنتصروا ولا تتفرقوا وتختصموا فتهزموا كما أنتم الآن .

    هذه مدونة فلسطين العربية المسلمة وليست مدونة طائفية أو هرطقات من هنا وهناك . لا اريد أن تجعلوا مدونتي حبرا أمريكا متلون كالحرباء بل هو لون من ألوان علم فلسطين الأربعة الذي يضم الجميع تحت لوائه الميمون ، والله نسال أن يوفق جميع المسلمين تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله

    لا للطائفية القذرة

    لا للحزبية النتنة

    لا للفئوية الضيقة

    لا لموالاة الأمريكان

    لا لموالاة الصهيانية الأنجاس

    نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم

    يقول الله العزيز الحكيم : { قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآَءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (4) رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (5) لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (6) عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (7)}( القرآن المجيد ، الممتحنة ) .

    والله ولي التوفيق

    د. كمال علاونه

    فلسطين العربية المسلمة
    ابو عويصة قال:
    مايو 19th, 2008 at 19 مايو 2008 8:45 ص

    السيد الدكتور .. كمال ابراهيم …

    ارد تحيتك بأجمل منها لشخصك الكريم ..

    وأرد على ردك .. رد من يريد اتباع الحق وظني أنك منهم .. ولن استشهد إلا بما استشهدت فيه من آيات الله البينات ..

    في 18,أيار,2008 – 06:47 مساءً, د. كمال إبراهيم علاونه كتبها …

    السيد ابو عويصه

    تحية طيبة وبعد ،

    رد لمن يريد الرد

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> وهذا ردي عليك أخي الدكتور جعلته باختصار على شكل أسئلة على ما استشهدت فيه من آيات الله في ردك علي ..

    يقول الله القوي المتين جل جلاله : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105) يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (106) وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (107) تِلْكَ آَيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعَالَمِينَ (108) }( القرآن المجيد ، آل عمران ) .

    سؤال أبو عويصة لك يا دكتور .. هل اتقينا الله سنة وشيعة .. واعتصمنا بكتابه وبسنة نبيه .. ولم نتفرق ..ودعونا إلى الخير ونهونا عن المنكر …أم أننا أصبحنا قيس ويمن ..؟؟

    وتقول يا دكتور أنا شخصيا كل من لا يحترم حزب الله المجاهد لا احترمه إطلاقا ولا تسألني لماذا .،[ وأبو عويصة يسألك لماذا تحلل لنفسك ما تحرمه على غيرك ممن لا يحترم حزب الله أو رئيسه حسن ..؟!]

    وتقول الصراع في لبنان وفي الوطن العربي إجمالا ، ليس صراعا طائفيا بل هو صراع بين مشروعين الأول إسلامي والثاني أمريكي غربي نتن رائحته مثل رائحة المجاري لا ثالث لهم..

    [ وسؤالي لل عن دستور هذا المشروع الذي تسميه إسلامي هل قرأت مواد دستوره وهل ممكن أن تطلعنا عليه .. وهل هو يقوم على الكتاب والسنة ..؟؟ أم على الطائفية البغيضة التي لا تحبها وإذا كان الذي يجري على أرض العراق ليس حرباً طائفية فبماذا تسميها وبماذا تسمي اشتراك حركة أمل مع اليهود والمارونين في ذبح السنة في مخيمات لبنان وسيدحسن كان شاهد على ذلك الذبح.. وأبو عويصة بابتظار جوابك ..]

    وتقول هذه مدونة فلسطين العربية المسلمة وليست مدونة طائفية أو هرطقات ، والله نسال أن يوفق جميع المسلمين.. تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله ،

    ولا للطائفية القذرة ..لا للحزبية النتنة ..لا للفئوية الضيقة ..لا لموالاة الأمريكان

    لا لموالاة الصهيانية الأنجاس .. نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم

    يقول الله العزيز الحكيم : { قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآَءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (4) رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (5) لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (6) عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (7)}( القرآن المجيد ، الممتحنة ) .

    >>>>>>>>>>>> وسؤال أبو عويصة لك .. هل تعرف معنى هذه الآيات التي استشهدت فيها .. وهل حزب الله الذي تدافع عنه وتحبه لأنه أطلق بضعة صواريخ على اليهود يفهم معنى هذه الآيات ويطبقها في منهج حياته هو ومن يدعمه من الإيرانين والسوريين ..؟؟ وهل يا دكتور علاونة .. من يكره أبي بكر وهو الذي كان ثاني أثنين في الغار وعمر الفاروق ويسبهما ويتهم عائشة الطاهرة المطهرة التي نزلت برائتها من فوق سبع سماوات .. [ بالزنا ] هم ممن يفهم معنى هذه الآيات .. وهل من يقول عن جبريل عليه السلام أنه أخطأ في توصيل الرسلة فبدل أن ينزلها على علي ذهب بها إلى محمد صلى الله عليه وسلم ..!! هل هم في نظرك ممن يفهمون تلك الآيات التي استشهدت فيها في ردك علي يا دكتور ..وهل الحزبية والطائفية التي لا تحبها .. حزب الله وحركة أمل والحكومات الشيعية التي استلمت الحكم في العراق بعد صدام وكل المرجعيات في إيران .. هم غير حزبيين ولا طائفيين.. ؟؟

    … يا دكتور كنت أتوقع أنك الوحيد الذي سيناصرني فيما أدعوا اليه .. وهو مطالبتي بعودة الجميع سنة وشيعة للعمل بما جاء في بكتاب الله وسنة رسوله كما عمل سلفنا الصالح وعلى رأسهم أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم الذين كان عملهم تطبيقاً حياً في منهج حياتهم لتلك الآيات التي استشهدت فيها..وفي نظري ومفهومي إن أردنا النصر والتمكين في الأرض وعودة عزنا ومجدنا هو مرهون بعد مشيئة الله .. بمن يقبل [ من السنة والشيعة ] بتلك العودة للعمل على طريقتهم وفهمهم وعملهم أولئك الصحابة المصطفيين الأخيار والأطهار الذي كان للإسلام ولعموم المسلمين وليس لطائفة بعينها لذلك نصرهم الله سبجانه على أعظم قويتين في زمانهم رغم عدم توافر موازين القوى بينهم …!!

    فيا دكتور .. أبو عويصة يعترف بأن في وقتنا الراهن معسكر المولاة ليس مهيئناً ولا مؤهلاً لتلك العودة لأنه مرتبط بالمشروع الأمريكي كما قلت أنت في ردك ..

    فهـــــــــل المشروع الذي تسميه أيضاً أنت إسلامي والذي هو مرتبط بإيران والعراق الحالي وسوريا وممثلهم في لبنان حزب الله وحركة أمل .. هم ممهيئون ومؤهلون لتك العودة للعمل بكتاب الله وسنة رسوله ولما كان عليه فهم وعمل سلفـنا الصالح وهـل يسعهم ما وسـع علي رضي الله عنه والحسن الذي سمي عامه بعام الجماعة ..

    أم أنهم سيبقون باطنيين ومطالبين بثأر الحسين [ وممن سيطلبون ذلك الثار يا دكتور وهل سألت نفسك يوماً هذا السؤال أو سألت أحداً ممن تعرف منهم ] لن تجد إجابة لأنهم منهم واضحة لأنهم يجيدون استعمال التقية ومعنى التقية لمن لا يعرف هي [ إظهارك للسني خلاف ما تبطن …!!] وإذا لم تصدق أنت وغيرك اقرأ كتبهم القديمة والحديثة واقرأ دستور الجمهورية الإسلامي الإيرانية التي لغاية تاريخه لا تسمح بإقامة مسجد للسنة في عاصمتها طهران .. بينما أمريكا تسمح للمسلمون باقامة عشرات المساجد في عاصمتها …!!! يا دكتور كمال الذي أنتظر رد منه يتاسب مع ما سألت عنه … والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..،
    ميساء البشيتي قال:
    مايو 19th, 2008 at 19 مايو 2008 2:27 م

    استاذي الكريم كمال

    قبل فترة بسيطة من الزمن كانت الفتاوى لها اعتبار وهيبة اقوى

    وكانت الناس تتعطش للفتوى وتتلقفها بلهفة شديدة لكن اليوم ومع هذه

    الأضطربات بالفتاوى اصبح لزاما علينا ان نفكر جيدا ولا ننساق وراء اي فتوى

    الا بعد تمحيص شديد .

    شكرا لك اخي وبارك الله فيك.
    رائدة زقوت(أم ليث) قال:
    مايو 20th, 2008 at 20 مايو 2008 1:54 م

    أخي دكتور كمال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كانت الناس قبل مدة من الزمن تتحرى الفتوى حتى لا تقع في المحظور

    والأن تعددت المصادر والتوجهات والفتاوى أيضا بحيث لم نعد نعرف أي

    فتوى هي الصحيحة …….ومع ذلك يبقى إستفتاء القلب

    تحياتي لك
    أمل فتحى عزت قال:
    مايو 20th, 2008 at 20 مايو 2008 10:59 م

    السلام عليكم

    الاخ الدكتور كمال علاونة

    بكل اسف عصرنا يعانى من فوضى فى الفتوى وغوغاء فى الاراء والامر أصبح فى غاية الصعوبة لقد وصلنا الى فضيحة فضائية عندما يختلف أهل الدين فى الفتوى على مسألة واحدة والامر أحياناً يصل الى حد النزاع علناً بغرض ان يفرض كل واجد رأيه مما أدى الى استغلال هذا الامر إعلامياً و الترويج له بأشكال من الفتاوى لا حصر له.. والمشكلة بدأت من قرون مضت بسبب احتكار مايسمونهم أهل الدين على السواء الدعوة فأصبح أمر الدين مقتصر على فئة محددة وكان الدين الاسلامى نزل لفئة معينة وأصبح رجال الدين متقوقعين على أنفسهم فى بروج عالية لايستطيعون النزول بعد فتاوهم الى الناس ليظل الامر غاية فى التعقيد على الفهم فيرضى العامة بمالديهم من فتاوى دون تفكير ..و حتى خرج الى العالم فى وقتنا هذا أناس متعلمون مجتهدون يحبون الله ورسوله خرجوا ينادون بفتح باب الحوار الدينى الواعى وليس حوار الجدال و استعراض العضلات ودعنى أذكرك ياأستاذنا بما كتبه الدكتور مصطفى محمود فى هذا الامر

    ( ان الدين ليس حكراً على أفراد دون أقراد وكأن رجال الدين هم خاصة وبقية أفراد المجتمع لا حق لهم الا فى تلقى مفاهيم هؤلاء الافراد وحسب ولم تأت مخاطبة الله فى كتابه القرآن الكريم لأهل زمن عن زمن ولا أهل علم أو دين عن مجتهد أو متأمل قارىء جيد مستوعب فيجب ان يُفتح الباب ويكفى هذا الحكر الذى أمات المواهب و العقول فالعلم فريضة و الابداع ليس له وقن أو زمن ولايعرف سناً لليأس وان كانت لنا حدود يجب ان نقف عندها فى الدين لما تراه الدولة مناسباً فهى أساليب فيها لغة الاستعمار وما دامت كلمات الله فى صدورنا وكتابه بين أيدينا فلن يمنعنا شيىْء عن التأمل و التدبر و الابداع الروحانى ما دمنا لا ننشق ولا نتطرف ول نبتدع أشياء ولانؤذى أحد اتركوا العنان للمجتهدين وتقبلوا المناقشة بدل من غلق باب الحوار )

    **************

    أجل يجب ان يترك العنان للمجتهدين ولايجب غلق باب المناقشة تحت عبارة

    لاتجادل و لاتناقش فى أمر الدين .. هذا مما أعمى عيوننا وعقولنا عن استنباط الحقائق بشفافية وجعلنا نأخذ الفتوى من عابرى السبيل ما دام رجال الدين لا يحبون مغادرة بروجهم ولم يفكوا التكشيرة عن وجوههم مما أدى الى هروب العامة منهم و اللجوء من يستمع اليهم و الافتاء لهم حتى و لو على باطل

    والفتوى عامة لابد وان تكون صادرة من رجل له بصيرة يرتكز أساساً على منهج الازاحة ثم العبور ثم الرؤية و هى منهج الصالحين عبر تاريخ الاديان و لن تقوم لنا قائمة الا باتباع هذا المنهجلكى يجلو البصر و تستنير البصيرة ولا بد للمفتى ان يكون حراً لا يتقاضى راتب من الحكومة حتى لايكون أسير الوظيفة التى تفرض عليه الفتوى لصالح أفراد .

    وشكراً

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s