اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وصراط الله العادل هو الصراط الأصلح رسائل الله لآدم وحواء رسائل الإسلام لأهل المأوى والسلام د. كمال إبراهيم علاونه

بسم الله الرحمن الرحيم ( قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد ) … سبحان الله العظيم وبحمده . الحمد لله رب العالمين . الله أكبر كبيرا . لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه . لا إله إلا الله – محمد رسول الله : عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته … د. كمال علاونه … فلسطين العربية المسلمة … السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أهلا وسهلا بكم
اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ .. هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى

كتبهاد. كمال إبراهيم محمد شحادة ، في 21 حزيران 2008 الساعة: 19:42 م

اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ

 هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى

وصراط الله العادل

هو الصراط  الأصلح

رسائل الله لآدم وحواء

رسائل الإسلام لأهل المأوى والسلام

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية

فلسطين العربية المسلمة

121414121414121414

————————-

121414

 121414

    الْهُدَى  —

  الْهُدَى هُدَى اللَّهِ —

عَلَى الْهُدَى —

إِلَى الْهُدَى

هذه الكلمات والعبارات هي عبارة عن الرسالة الإسلامية الموجزة ولكنها كلمات فعليه وفاعلة ، بلا نقط وهي تلخص أركان الإسلام الخمسة : الشهادتان وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إلى ذلك سبيلا ، وكذلك تتطرق باختصار موجز لا يخل بالجوهر والمضمون الديني الإيماني للفرائض الإسلامية كوصايا نص عليها القرآن المجيد والسنة النبوية الشريفة المطهرة . وقد اجتهدت في وضع هذه الكلمات الإسلامية المعبرة أسوة وتيمنا وتقليدا للإمام الكبير أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، من أهل بيت رسول الله الكرام ، الذي خطب مرة خطبة كاملة موجزة بلا نقط .

وهذه الكلمات العربية المبرمجة غير النقطية هي عبارة عن معجزة من معجزات اللغة العربية المقدسة الخالدة خلود القرآن المجيد في الكون إلى أن يرث الله عز وجل الأرض ومن عليها . وغني عن القول ، إنه لا توجد آية كبيرة غير منقوطة الحروف بل آية صغيرة أو جزء من آية أو آيات كاملة غير منقطة ، وكذلك يمكن وجود كلمات وعبارات بلا نقط وهي قليلة العدد ولكنها تحمل رمزية إسلامية  ضخمة وكبيرة وهائلة في مضامينها وإرشاداتها العامة والخاصة . وفيما يلي هذه النثريات الإسلامية التي تضع وتلخص أسس ومنطلقات ومعالم وأصول الرسالة الإسلامية الخالدة للعالمين على مر الحقب والسنين والقرون من الأولين حتى الآخرين .

يقول الله الأحد الصمد في القرآن المجيد الحكيم العظيم المبين الكريم :

– { وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (163)  }( القرآن المجيد ،  البقرة ، 163 ) .

– { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ } ({ ( البقرة ، 255 (.

– { الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3)}

– { إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (6)} ، { شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)} ( آل عمران )

– { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا (87)}( النساء ) .

– { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (129)  }( التوبة ) .

– { وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى (7) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى (8)} ، { إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا (98) } ( طه ) .

– { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26)}( النمل )

– { وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69) وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآَخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (70)  }( القصص ) .

– { وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (12) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (13) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14) إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (15) فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (16) إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ (17) عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) {( التغابن ) .

……………….

ويقول الله السلام المصور : { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4) }( القرآن المجيد ، الإخلاص ) .
……………..

ويقول الله مالك الملك بالقرآن المجيد : { ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102) لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (103) قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (104) وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (105) اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (106) وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (107)}( الأنعام  ) .

– { قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)}( الأعراف ) .

– { وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) }( التوبة ) .

– { أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (13) فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا أُنْزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ وَأَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (14)}( هود ) .

– { الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآَبٍ (29) كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ (30) } ، { ( الرعد )

– { أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) }( المؤمنون ) .

– { وَلَا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آَيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنْزِلَتْ إِلَيْكَ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (87) وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (88) }( القصص ) .

– { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (3) }( فاطر ) .

– { خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6)}( الزمر ) .

– { حم (1) تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (2) غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3) مَا يُجَادِلُ فِي آَيَاتِ اللَّهِ إِلَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلَادِ (4)}( غافر ) .

– { اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (61) ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (62) كَذَلِكَ يُؤْفَكُ الَّذِينَ كَانُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (63) اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (64) هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (65) قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَمَّا جَاءَنِيَ الْبَيِّنَاتُ مِنْ رَبِّي وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (66) }( غافر ) .

– { حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (6) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (7) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آَبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (8)} ( الدخان ) .

– { لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) }( الحشر ) .

– { وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا (8) رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا (9) وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا (10) }( المزمل ( .

—————————–

ارجو أن تستفيدوا وتتابعوا معنا هذه الكلمات الإسلامية الصحية والصحيحة .

يقول الله السلام المصور جل جلاله : { وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120) الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (121)} ( القرآن المجيد ، البقرة ) . ويقول الله الأحد الصمد : { قُلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُنَا وَلَا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللَّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الْأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (71) وَأَنْ أَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَاتَّقُوهُ وَهُوَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (72) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُنْ فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ (73)  }( القرآن المجيد ، الأنعام ) .

 

=================

إرسال سلام الإسلام

لأهل الإسراء ودار السلام

(  د كمال والد هلال وأمل ولد محمد )

سلام سلام سلام

أهلا وسهلا

سَمِ اسم الله وأحمد الحمد لله الواحد وهلل الله سحرا وعصرا ومساء

هدى الله هو الهدى

والإسلام هو الحل  

والله ارسل رسول الهدى الرائد محمد إمام الأمم لإسعاد الأمم

وأمره إلى الله

آدم وحواء الكرام ،،،

أهل العمل الصالح والعلم والعلماء

الحمد لله ملء السماء لكرم الله وسلام على رسول الله الإمام الأول محمد وآله الكرام ،

هل أدلكم على اسم الله الودود هو مالك الملك  لإصول الإسلام

الله لا إله إلا هو الملك السلام المصور الحكم العدل الواسع الودود الواحد الأحد الصمد الأول

مالك الملك  

 سور كلام الله الأول وكلام الله هو الأعلى وما سواه سوى السواء وهوى الهواء

الإسلام مسار الصراط

وسواه مسار السموم والهموم

الله هو السلام وله السلام والإسلام والله لا إله إلا هو الملك السلام

الكمال والعماد والعمد والسماء لله الواحد الصمد إله السماء الأحد

سور كلام الله الرعد وهود والإسراء وطه ومحمد والروم وص والملك والطور والأعلى والعصر والمسد أصول الإسلام السواء لا الهراء

محرك كلامك للحمد هو الحمد لله وهلل لله ملء السماء

الحلو لك ولأهل السلام آل الإسلام والسموم والهموم لأهل الآحاد وكل أهل الهادوا ومر مرور الكرام على أهل الهدى والإسلام

وصاكم الله لصراط الإسلام العام ، وهدى الهدى هو كلام الله

أسلم إسلامك صالحا وهو صراط الله العدل الحكم الواسع

إسمع كلام الله الأول الودود

أسس وأصول الإسلام الأولى

لا إله إلا الله      محمد رسول الله

صل وأركع لله والركوع لله الواحد الأحد الصمد

طهر أموالك لهدى الله وود أهلك ورهطك ، والأموال للسماء

صم الصوم ولا لوم كل صوم الصوم

ولصوم الصوم أدعو الهلال

الإهلال لله والركوع لله والصوم لله والطهور لله والإحرام لله

عد إلى حرم الله الحرام مرارا  للإحساس لروح الله السلام

الحسام وأحمر السهام والهمام لأهل الآحاد وآل هادوا لا السلام

والدم الأحمر السائل للأعداء

العلم المحمود والعمل المحسود والأمر المكدود هم لإل السلام والإسلام

هدى الله هو هدى إعمام للأمم

أكرم أهل الإسلام والسلام

السوء هو ما حاك للسوء ولا لأهل الإسلام

أهل السوء لأهل السوء

كل أكلك وأطعم طعامك لأهل الإسلام

أهل الإصلاح والصلاح والمصالح والسلام

مد للعروس أموالك إمداد الصلح والإصلاح والصلاح

وأولم للعرس ولو حملا مع ماء

وسم الأولاد آدم وأحمد ومحمد وهمام وصالح وهود

وموسى وداود وعصام وإسلام وحماد

وسم حواء وسلام وأطوار وإملاء وأسماء وإهداء وإسرار وسماء وسهام وإسراء

الإسلام هو الهدى أرسله الله للسلام

الأمل هو صالح العمل والإحساس الودود

أهول الأهوال لصور مصور الأهوال

عد إلى أهلك ولك صالح العمل والأمل  والآمال

سلموا على أهلكم ومحارمكم وأهل السلام والإسلام

أدعو لسلام الإسلام وإطعام الطعام للأمر كله

اسمع كلام الله الحلو والمر لك والسوء هو عدو الله

الدعاء الصالح لطول العمر

إطعام الطعام للأسرى وأمر أمر السلام والهدى

دع السُكرُ وهو طعام السوء

والعسل والسُكَرُ طعام أهل دار السلام والوئام

ساعد أهلك وأولادك وأهل السلام للهدى

أعدل لأولادك وأهلك مع الأموال والعمل والعلم

صل رحمك مرارا وآحادا

وصل الأرحام والرهط وسر إسرارا وأسأل إسعادا

أموال الإسلام للسائل والمحروم ، ولا لوم للسائل

لا أسى ولا هموم لأهل الإسلام المعصوم

كلكم راع وكلكم مسئول امام الله لأهله وولده ومحارمه وماله والإمام مسئول أمام الله ورسوله

مصدر العمل الصالح هو الإسلام واللؤم واللوم لأهل السوء

اهل الإسلام هم الأسلم مع أهل الآحاد وأهل هادوا ، وحمد الله الحامد هو سالم السلام

أصلح أمرك وحالك وارحم آدم وحواء لسؤال مالك السماء

أعلم علم العلماء

سوء الأحوال والأموال والسؤال لأهل الهموم

الدعاء للصالح العام هو هدى وسلام لدار الإسلام والسلام

الهلاك الهالك هو سلوك سوء المسالك

لا لعمل السحر والسكر والسمر

إكمال الكمال هو صراط الإسلام لأطوار ومراحل السلام والوئام وصراع الأعمال والأحوال وسوئها هو مسلك لأهل مسالك السوء والأطوار

كل المسلم على المسلم حرام ، دمه وماله وأهله

أعطوا المسلم عدله وهداه لمداه

سمد سمادك للعلم والعلماء

سامح أهلك وأهل الآراء والإسداء

سد السد والحد لأهل الحد  

السدود للحدود وسلام الإسلام للسعود

أحلل حلل الإسلام لأهل المأوى ودار السلام

هلل وأسأل وأدعو الدعاء لله لماء السماء

مطر وماء ورعد لأدم وحواء وعد السماء

حمراء وسوداء هؤلاء سهام للسماء

حرم ما حرم الله

أكرم الوالد والأم

دار السلام أصلح لك عمد وحد الأولى ولا لوم للأولى ودار السلام والصمد

رسول الله ما ودعك الله وما سهى

محمد رسول الله ، هو المؤسس الأول للإسلام ، وهو رسول مرسل لله الواحد الأحد الصمد ، صلى إماما لحرم الإسراء

الله هو سر الإسرار

والله وحده هو مهطل مطر السماء ماء مدرارا

وسمع لمح الرعد ممطر مطرا ملحا

الله هو مصور الأولاد في الأرحام

الله هو مسمع أهل الصور

أمسك العمد والعماد كرسول الله داود الحداد

أمسك الكلام الواحد الموحد

أدعو لأهل السرح والمرح سرورا ومرحا

دع درك اللوم ولا حل إلا حل الإسلام

أدعو لهم الهموم والسموم لأهل العصر

أهل الحل هم أهل الراس وآل العلم والعلماء

إسلام عمر إسلام صالح وعمل صائم

للدواء ، السوداء دواء لكل داء إلا السأم

الدراهم مراهم لأهل الإسلام

أهل العروس لكلام الله ممارس وإطعام الطعام العام والسلام لا المكر والمكراء

أسلك السكك ، لا الحكك

الملح والأملاح مر مع سمك الأسماك

المِلحُ والمِلَحُ لا كالعسل السمح  

ولا إطعام الطعام على الموائد العام لأعداء الإسلام والعملاء

عهودك ووعودك لإهل الإسلام سلام سلام

ساهم لأهل المطارح والمصالح وأدعو للمسامح

المسك والعطور والروائح لأهل الإسلام والسلام وسواها اللدود والسعوط

الحمل الحلو والحلم هؤلاء لأهل الإسلام

الأولاد لأهل الإسلام وسام

سوء الأمور وسوء الأحوال والأهوال لا مسلك لها لمسالك دار السلام

سل وسائل الإعلام للأمر والسمر والسحر

وأسأل سؤالا واحدا لأهل الإعلام والوئام وحد واحد موحد   لأهل الإسلام

أدرس أصول وأسس الإسلام والعصر الهمام لأحلى وأعسل الكلام لوسائل الإعلام

لا أكل إلا حلال وللحلال

وسم اسم الله لكلام الله والأكل والطعام والكساء والحمام والسهام والحسام

المسلم مطواع لله الواحد المصور

الود هو ود الله الودود لا ود الأعداء ورئاء السواد

العمل الصالح لدرء وسائل الأعداء والعملاء الله أوحى وأوصى لآدم وحواء إسالوا العلماء والعلماء والعلماء

والعدل لأهل العدل العدلاء

الإسلام هو الحكم العدل المعمر أسألوا محمد وعمر

أحمل العلم والعمل والحكم معا

والله المصور الصمد أسأل العطاء

إسمع كلام الله وأطع الله وسر على كلام الله وأحمد الله وسئل العطاء

العرس للحلال والهلال والإهلال

مع المسك والكحل والسواك

الكحل الأسمر لا الأحمر لإهل الإسلام

الماء والسدر والطلح والعسل والسكر لأهل المأوى ودار السلام

أحلى العسل هو أحلى الكلام لأهل الإسلام

الماء هو طهور أهل الإسلام وهم الأطهار

والحمام هو المطهر للأطهار

أهل الإسلام أطهر الأطهار

الطهر هو الطهر لا العهر لأهل الإسلام

أحم وسطك وصدرك وطهرهما طهرا حلوا كالإسراء

واللهم أرحم الرحماء ، اللهم أرحم الرحماء ، اللهم أرحم الرحماء

كلم كلامك وعلم علامك على الأصهار والأسهار والأدواء والأعداء وأصر على كامل وكمال الإصرار

السهاد لأهل السهاد

ولا سهر كسهر للعمل والعلم والركوع والطهور والحرم لله الإله الواحد

السواك طهر الأطهار ولا للسوس

لا وساوس في الإسلام لأهل دار السلام

أهل الإسلام رحماء رحماء رحماء ولأهل السوء عصماء

لا لهو ولا حسد مع صراط عدل صالح

لا عسر لأهل الإسلام

سامح أهل الإعسار والإعصار

ودوام الحال محال محال

لا أهل كأهل رسول الله محمد الإمام

رسائل الإسلام  لداء الأمم هو الحسد ولا لحسد الحسود

السواك لأهل المأوى والسلام والإسلام

صراط الله العادل هو الأصلح والأملح لأهل الرائك

الولاء والود لله الواحد الأحد والأولى هدى الله هو الهدى

إلى الله مآل الأعمال والورود لأهل السلام وسواهم أهل السوء

الحلال هو أمل الأملاء واللص هو أسوأ الأسوأ

صراط الله الصالح لا أحد سواه

للأمام والإمام أهل الإسلام وهم أهل عكا وطولكرم ورام الله واللد وسواها

ولد داود للهدهد إسال السلام والسعد لأهل الإسلام والسعد وهو كلام هدهد الإسرار

لوموا أهلكم وأولادكم ولوموا حالكم

الله وعد الوعد الصح ورسوله أحمد وعد الصح

الله هو أعطى العطاء وأكرم الكرماء

الله هو مصور صور كل ولد آدم وحواء

أعطوا المسلم عدله وهداه لا سم الكلام ، والحكم العدل هو كلام الله المعاد مرارا سرا وسمعا

الإسلام هو سعد السعود

سر على صراط وأصول وأسس وأحكام وأسرار رسل الله آدم وهود وموسى وصالح ولوط وموسى وداود ومحمد وهو أحمد الله

الحلل لأهل الإسلام الاطهار

المسك هو العطر المعطر لأهل الإسلام

سلم سلام السلام على أهل المسك أحلى السلام والكلام

لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ  مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ

كلم الله عصم العصام

لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ ، لَا إله سواهُ ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ أمر آمر وعاصر وسائر

كل لحم الحمام لا الهدهد

دع المعسكر المسلم

إسع إلى حلل الكرم والكرماء

أطرد الوساوس

العسس لأهل العسس ولا هواء للعسس

أكمل كمالك ، وأسال سؤالك والله هو أهل العطاء

صدام الإسلام هو المسار الصالح والكلم العام ، والعصا لأهل السوء

سل وارسل سهامك وحسامك على الأعداء لصحراء الإسراء

اللد موعد الصدام مع الأعور وله السأم والإسلام هو الحل

والسأم والسم والهم لأهل هادوا والآحاد لحسام لد الألداء ولا هم لهم لدى أهل السماء

ودوس على الهادوا الأعداء كما أمر الله لأهل الإسلام والسلام

 اللهم أسالك دار السلام والوئام والحلم والهدى وعدم الكسل والهرم ، اللهم أسالك صوما سارا

وركوعا سارا وعملا اسعدا ، اللهم سلط على الأعداء سوء الأهوال والأحوال

اللهم رد أهل الإسلام على أعدائهم كحسام الحرم الأول وردهم ردا سالما اللهم ارحم ، اللهم ارحم ، اللهم ارحم أهل السلام والإسلام كلهم واحدا واحدا والأعلام السود لأهل دار السلام والإسلام لا الحمر الحمام والله أسعد السعداء

لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ     مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ

وسلاما سلاما سلاما

د كمال والد هلال

 
أضف الى مفضلتك

    del.icio.us
    Digg
    Facebook
    Google
    LinkedIn
    Live
    MySpace
    StumbleUpon
    Technorati
    TwitThis
    YahooMyWeb

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : الإسلام | السمات:الإسلام
أرسل الإدراج  |   دوّن الإدراج  
5 تعليق

5 تعليق على “اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ .. هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى”

    أبو المعتدل قال:
    يونيو 24th, 2008 at 24 يونيو 2008 6:45 ص

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما تركت والله من شيئ في هذا الكلام

    يا دكتور

    كمال والد هلال

    اليك تحيات الله من

    ساطي والد محمد المعتدل

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بشرى شاكر قال:
    يونيو 24th, 2008 at 24 يونيو 2008 2:41 م

    السلام عليكم و رحمة الله يا اخي الدكتور كمال ابا هلال

    اعذر غيابي الاخير ، و تقبل شكري على ما تكتبه لنا و من اجلنا بارك الله فيك و في اهلك دنيا و اخرة

    قرات الموضوع و استفدت منه و لكني دائما احب ان اقرا مواضيعك مرة و اثنتين و اكثر لاني كل ما قرات وجدت اشياء تاهت عني او سهوت عنها و اضافات جيدة و ممتعة و نافعة باذن الله

    دمت طيبا اخي الكريم

    اختك من المملكة المغربية

    بشرى شاكر
    د. كمال إبراهيم علاونه قال:
    يونيو 24th, 2008 at 24 يونيو 2008 3:35 م

    الأخ الغالي ابو المعتدل الكريم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

    تحياتي واشواقي القلبية لك دوما ولكل آل السرطاوي الكرام

    إسلامنا عظيم وجليل وحميد مجيد وصالح لكل زمان ومكان ، وكيفما تقلبه تجده تجاهك ، للمصلحة العالمية العليا .

    سلام قولا من رب رحيم . والحمد لله رب العالمين

    أخوكم

    د. كمال علاونه

    فلسطين العربية المسلمة
    د. كمال إبراهيم علاونه قال:
    يونيو 24th, 2008 at 24 يونيو 2008 3:41 م

    الأخت الغالية بشرى شاكر الكريمة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أما بعد ،

    يبدو أنني قد استفززتك ، في مدونتك ، كما استفزك دائما ، ودعوتك للصبر كثيرا جدا ، ولكن هذه هي الحياة ، وردك الطيب ذو الهمة العالية طمأنني عليك ، فكما تعرفين فإنني أكن لك محبة الأخت ، وأحرص على أن تكوني صلبة العود راضية مرضية مطمئنة ، في ظل الإسلام العظيم .

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك ، على مطالعة مدونتي والتعليق الدائم عليها ، وكما عهدتك ارجو أن تكون تعليقاتك فكرية عميقة وإن كانت ناقدة .

    سلامي وتحياتي

    أخوك

    د. كمال علاونه

    فلسطين العربية المسلمة
    حادي العيس قال:
    يونيو 24th, 2008 at 24 يونيو 2008 3:55 م

    اخي د كمال : افادك الله كما افدتنا بعلمك وكتابتك الراقية ,,, واقتباسك الرائع من

    كتاب الله وعلوم القرآن ,,, سعدت جدا بما قرأت لك ,, ولا زلت ,,, نفعنا الله واياك

    بالعلم النافع ,,, وجعل الله دعوتك مستجابة باذن الله تعالى ,,

    من قصيدتي الجديدة :

    اهلوك سيفان إمَّا في الوغى التقيا ==== سيف التنائي وسيف الحق من فيها

    لن يجني الشوك الا غاصب عفــــن ==== وليقطف النصر من بالدم يفديهـــــــا

    تحياتي لك

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s