تمرد الاقلية المصرية على حكم الأغلبية .. سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ ( د. كمال إبراهيم علاونه )

تمرد الاقلية المصرية على حكم الأغلبية .. سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ

30 حزيران والثورة المضادة لحرف البوصلة عن مسارها الصحيح

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس مجلس إدارة شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين العربية المسلمة
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ : { وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (40) وَلَقَدْ جَاءَ آَلَ فِرْعَوْنَ النُّذُرُ (41) كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ (42) أَكُفَّارُكُمْ خَيْرٌ مِنْ أُولَئِكُمْ أَمْ لَكُمْ بَرَاءَةٌ فِي الزُّبُرِ (43) أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُنْتَصِرٌ (44) سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ (45) بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ (46) إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (47) يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ (48) إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49)}( القرآن المجيد – القمر ) .

الانتخابات الرئاسية المصرية .. الاشكالية التفصيلية والتكميلية

هل هي انتخابات رئاسية مصرية شهرية أم فصلية أم سنوية ؟ كما يريدها البعض ، ولا ينظرون لها الا من مصلحة ذاتية وانانية وحزبية ضيقة وتجارية ربحية .
كان بإمكانكم يا دعاة الفوضى الآن ، إحراز فوز بالانتخابات الرئاسية 2012 ، لولاية رئاسية من اربع سنوات ، وبما أنكم فشلتم في الاختيار الشعبي عبر صناديق الاقتراع فما عليكم الا الانتظار للانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة ، هل تريدون انتخابات بالنسبة المئوية زمن مبارك 99.99 % ؟ لقد حصل الرئيس المصري د. محمد مرسي على الأغلبية المطلقة بنسبة 51.73 % من المصوتين بالانتخابات الرئاسية الأخيرة أو بما يعادل بالأرقام 13.230.131 صوتا فأصبح الفائز بالرئاسة . فإذا استطعتم تجميع أكثر من ذلك في الانتخابات المقبلة فلأحدكم الرئاسة ممن ترضونه ، بغض النظر عن تاريخه الأسود أو الأبيض !!!  ولكن ليس بالتجمع بمليون شخص أو اقل أو أكثر بميدان التحرير ، والتخريب العام والخاص ، تريدون قلب نظام الحكم . ويفترض في الجيش المصري أن ينحاز للشرعية وليس للبلطجية الجدد ؟
ومن باب اولى هناك انتخابات برلمانية مقبلة فلتثبتوا أنفسكم عبر الانتخابات وليس عبر اختلاق الفوضى والتدمير والتخريب واحراق المنشآت والوزارات ومقار الحزب الحاكم ، حزب الحرية والعدالة .. وممارسة الدعارة باغتصاب الفتيات والنساء والتحرش الجنسي بهن .. مالكم كيف تحكمون ؟؟ هل أصابكم الهوس في الجلوس على الكراسي ، فإذا الشعب المصري لا يريدكم كما ثبت بالدليل القاطع في الانتخابات الرئاسية في حزيران العام الماضي 2012 .
لا داعي لانتخابات رئاسية مبكرة ، بل شاركوا في الانتخابات البرلمانية المقبلة ، وابتعدوا عن الضجيج والتهويل الاعلامي ، والانتقاص من حق الآخرين .. أم تريدون أن تبقوا في البارات وبيوت الدعارة والملاهي والفن الهابط .. ؟
لقد سئم الشعب المصري من الفذلكات والهرطقات العلمانية واليسارية ومن فلول النظام الجهنمي القمعي البائد ..
قفوا وفكروا ، فليس كل الطير يؤكل لحمه .. هل تريدون حربا أهلية ، تمهيدا للاحتلال الامريكي والأوروبي لأرض الكنانة ..
لقد انتهى عصر الفراعنة بانهيار نظام الفرعون الأخير ( حسني مبارك ) .. ولا نريد فرعونا جديدا من اتباع الغرب أو الشرق ، نريد حاكما وإماما مسلما يقود الأمة نحو النصر المؤزر ، يحكم بكتاب الله العزيز ( القرآن المجيد ) لا بالدستور الامريكي او الفرنسي او البريطاني ..
ظاهرة ( التمرد ) الحالية في 30 حزيران – يونيو 2013 ، لن تفيدكم شيئا ، وانظروا للمارينز الامريكي المتأهبة لدخول مصر من الشمال ( البحر الابيض المتوسط ومن الشرق ( البحر الأحمر ) .. وحالة التأهب القصوى في القواعد العسكرية الامريكية في أوروبا وآسيا وافريقيا .. لقد انتهى حكم السفارة الامريكية لمصر .. اصحوا قبل فوات الأوان ، لقد إنتهى عهد البلطجة ، فلا تزايدوا على الرئيس المصري المنتخب ، ابتعدوا عن الإغواء والأهواء بتوجيهات أمريكية وغربية لعينة … هداكم الله لحقن الدماء ، فمصر أكبر من الجميع ، وليست شركة لهذا الحزب أو ذاك بل هي للجميع ، ولمن يفوز بالانتخابات وليس بالاستعراضات الوهمية .. لا تعثوا في الارض مفسدين ، فعملية الاصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي لا تتم خلال سنة واحدة ، اعطوا الرئيس المصري المنتخب فرصته لولاية اربع سنوات .. بعيدا عن المزايدات والسفاهات والسخافات .. كفانا وكفاكم هرطقات عربية ممجوجة .. كل حزب بما لديهم فرحون ، وكل رئيس حزب يريد أن يكون رئيسا للشعب كله ، وهذه صفاقة ما بعدها صفاقة ؟؟!!
لا لكل الفلول ومن تبعهم ، ويتحالف معهم من أمثال : أحمد شفيق ، وحمدين صباحي وعمرو موسى ومحمد البرادعي ، لقد سئمنا من هذه الجوقة المؤللة بالفساد والافساد الاخلاقي والسياسي والاقتصادي ، من الموالين لامريكا وأوروبا ومن مخلفات الفرعون المصري المخلوع ، ومن حملة الجنسية الأمريكية .
لقد اثبت التيار الاسلامي مقدرته على اجتياز الصعاب ، كما حصل في ماليزيا وتركيا ، وسينتصر في مصر أيضا ، إن شاء الله رب العالمين ، بينما لا زالت الدول العربية ترزح تحت الاحتلال والاستعمار الاقتصادي والثقافي والعسكري ، وهذا ما نريد التخلص منه الى الابد .. نريد مصر قوية للجميع ، بعيدة عن الهيمنة الغربية ، وبالحوار الوطني الجاد يمكن حل المعضلات دون الاستعانة بالعضلات الاجنبية ..

وأخيرا ، نريد مصر دولة عربية اسلامية ، لا شرقية ولا غربية ، نريدها قائدة للأمة العربية ، ونبشر الاقلية المصرية المعترضة ، ومن يدور في فلكها ، بأن النصر حليف المؤمنين ، كما يقول الله الحي القيوم عز وجل : { وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ (171) إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ (172) وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ (173) فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ (174) وَأَبْصِرْهُمْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ (175) أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ (176) فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ (177) وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ (178) وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ (179) سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (182) }( القرآن المجيد – الصافات ) .
والله ولي التوفيق .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s