الحرب الإقليمية بين طهران وواشنطن في المشرق العربي .. وانتصار الطرف الإسلامي الثالث ( د. كمال إبراهيم علاونه )

الحرب الإقليمية بين طهران وواشنطن في المشرق العربي .. وانتصار الطرف الإسلامي الثالث

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية
نابلس – فلسطين

حرب اقليمية في المشرق العربي تدور رحاها بين إيران والولايات المتحدة ..
استطاعت إيران بأيد عربية أن تهيمن على 4 عواصم عربية حتى الآن ، هي :
1. بيروت – سيطرة حزب الله اللبناني بقيادة السيد حسن نصر الله على العاصمة اللبنانية . ( الشيعة )
2. بغداد – سيطرة رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي ( الشيعة ) على العاصمة العراقية .
3. دمشق – الرئيس السوري بشار الأسد ( العلويون ) – العاصمة السورية .
4. صنعاء – قائد حركة أنصار الله ( الحوثيون ) عبد الملك الحوثي – العاصمة اليمنية .. والتحكم في تشكيل الحكومة اليمنية ..
وهناك المزيد مستقبلا ..
– ربما المنامة عاصمة البحرين قريبا .. ولكن وجود القواعد العسكرية يحول دون انضمام المنامة للصف الإيراني ..
– ربما الكويت قريبا ايضا ..
… عواصم عربية أخرى مرشحة ..
التقدم الإيراني على الهيمنة الامريكية في توجيه العواصم العربية .. تناقص السيطرة الأمريكية وتعاظم السيطرة الإيرانية منذ 2003 ..
إيران دولة إقليمية عظمى تزداد نفوذا ..
الولايات المتحدة تتصاغر أمام الهجوم الإيراني ..
الأمور تسير الآن وفق الزيادة والنقصان .. المد الإيراني والجزر الأمريكي ..
هل ستجري تفاهمات أمريكية إيرانية حول الملف النووي الإيراني ؟؟؟ وحول ملف الدولة الإسلامية ( داعش ) بقيادة أبو بكر البغدادي ؟؟؟.. كما حصل حول الملف الأفغاني عام 2001 م .. ؟؟؟
الصراع على النفوذ الجغرافي ( القواعد العسكرية ) والاستغلال الاقتصادي ( النفط والمواد الخام ) والقهر القومي ( القوة الامراطورية ) وزيادة بيع السلاح الأمريكي للمتقاتلين .. الفضائيات الناطقة باللغات العربية والانجليزية والفارسية تؤجج الصراع الإقليمي ..
العرب يدفعون فاتورة الحرب الإقليمية بالوكالة .. ملايين الشهداء ، وملايين الأرامل والأيتام .. ملايين الجرحى .. مئات آلاف الأسرى .. حرب مستعرة وكلاء واشنطن ووكلاء طهران .. ترى من سينتصر .. وإلى متى هذا الأمر من قوافل الشهداء والجرحى والأسرى .. سينتصر الجيش الإسلامي بالراية السوداء والبيضاء بقيادة محمد ( أحمد ) بن عبد الله وهو المهدي المنتظر ..
ولا يخفى على الجميع وقوف روسيا والصين في الصف الإيراني كوكيل جديد للحرب الباردة المستعرة ..
والاصطفاف الأوروبي والأطلسي خلف رعاة البقر الأمريكان ..
ترى من الإرهابي ومن المقاتل الشرعي من أجل الحرية ؟؟!
عواصم عربية ترتجف .. بانتظار الدور ..
نهاية الصراع السياسي والعسكري والاقتصادي والاعلامي .. ينتهي بظهور المسيخ الدجال في بلدة مرو قرب أصفهان الإيرانية .. وقيادته لنحو 70 ألف يهودي .. ونزول المسيح عيسى بن مريم في المنارة البيضاء بالجامع الأموي في دمشق .. وحسم المعركة لصالح المسلمين في غوطة دمشق لأتباع المهدي الإسلامي المنتظر بالرايات السود .. بعيدا عن إيران وأمريكا .. ومقتل المسيخ الدجال على أيدي المسيح عيسى ابن مريم في مدينة اللد بفلسطين ..
الحرب العالمية الثالثة تتشكل عناصرها الآن .. وبحيرة طبرية شمال شرق فلسطين المحتلة ، ستزول عن الخريطة الجغرافية قريبا .. سيتم تجفيفها وشرب مائها .. هذا العقد من القرن الخامس عشر الهجري عقد مصيري وحاسم .. أحداث ساخنة وحرب طاحنة بانتظار المنطقة الإقليمية في الهلال الخصيب وشبه الجزيرة العربية .. والمشرق العربي الإسلامي على وجه الخصوص بما يشمل إيران وتركيا ..
حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
كل عام وأنتم بألف خير ، لمناسبة السنة الهجرية الجديدة ..
يوم الجمعة 1 محرم 1436 هـ / 24 تشرين الأول 2014 م .

صورة ‏‎Dr-kamal Ibrahim Alawneh‎‏.
صورة ‏‎Dr-kamal Ibrahim Alawneh‎‏.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s