رسالة مفتوحة إلى الجميع .. وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى ( د. كمال إبراهيم علاونه )

رسالة مفتوحة إلى الجميع .. وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى

د. كمال إبراهيم علاونه

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله الحي القيوم جل جلاله : { وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آَيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى (126) وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآَيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآَخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى (127) أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى (128) وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكَانَ لِزَامًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى (129) فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آَنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى (130) وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى (131) وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى (132) وَقَالُوا لَوْلَا يَأْتِينَا بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّهِ أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الْأُولَى (133) وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَى (134) قُلْ كُلٌّ مُتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى (135) }( القرآن المجيد – طه ) .

أيها الناس التحقوا بحمى الإسلام العظيم .. دين الله في الأرض ..
أيها العلمانيون اتركوا العلمانية المقيتة ..
ايها الملحدون انبذوا الإلحاد الفاجر ..
ايها الرأسماليون غادروا الرأسمالية الامبريالية البغضية ..
أيها البوذيون اخرجوا من البوذية ..
أيها الهندوس دعوكم من الهندوسية …
ذلكم خير لكم .. ذلكم خير لكم .. ذلكم خير لكم .

يوم الاحد 1 رمضان 1435 هـ ، 29 حزيران 2014 م .. فرصة ممتازة للبدء بتطبيق تعاليم الرسالة الإسلامية بالصلاة والصيام وإخراج زكاة أموالكم والأذكار وتلاوة القرآن المجيد والصدقات وأداء مناسك العمرة ، وزيارة المسجد الأقصى المبارك .. إن استطعتم إلى ذلك سبيلا وسواها .. ذلكم خير لكم .. ذلكم خير لكم .ز ذلكم خير لكم …
الإسلام كفيل بالارتقاء بالأخلاق السامية والقيم العليا ، والطريق الوحيد نحو تحقيق النصر المؤزر المبين ..

شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
الإدارة العامة
29 شعبان 1435 هـ / 27 حزيران 2014 م

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s