عصابات ومافيات الفيس بوك .. بين السفاهة والصداقة إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ( د. كمال إبراهيم علاونه )

  الانترنت في الكرة الارضية بقفلين

عصابات ومافيات الفيس بوك .. بين السفاهة والصداقة

إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ

 د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية

نابلس – فلسطين

 بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) }( القرآن المجيد – العصر ) .

 يلاحظ تسابق عصابات ومافيات الفيس بوك المنتشرة على شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة ، في وضع الاعجاب ( لايك ) على كلمات فارغة المضمون أو المعنى خلال ثواني أو دقائق معدودة ..

وبمجرد أن ينشر أحد زعماء هذه العصابة أو تلك ، من دعاة الفكرة الخاوية أو الأغنية الهابطة عبارة عنكبوتية هشة جدا ، غير مكتملة الحروف والكلمات ، تتالف من كلمة أو بضع كلمات بلا فائدة لأعضاء العصابة أو المافيا الفيسبوكية ( الشلة الاجتماعية أو الزلم ) حتى تنهال عليه وتنحرف باتجاهه الاعجابات المتتالية ، بلا تعليق مفيد أو موقف ايجابي ..

وتظن هذه الشلة العنكبوتية أنها تحسن صنعا ، وهي غير ذلك ، بل تسفه وتقزم الفيس بوك وتكون عوامل طاردة للبيئة الطبيعية المفيدة ، وليست عوامل جاذبة باي حال من الأحوال .. لقد تحولت عصابات الحارات وأزعر الحارة إلى أزعر أو قائد العصابة العنكبوتية .. بلا فائدة ترجى سوى الاستعراض الحزبي أو القبلي أو الجهوي أو المؤسسي .. فلا للمناكفات ولا للدسائس ولا للصراعات الشللية القبلية ..

ولا تنسوا أن هذه العصابات والمافيات العنكبوتية تحارب بعضها بعضا بطرق مباشرة أو غير مباشرة ..

أيها الناس .. يا معشر الفيس بوكيين ..

أعضاء الفيس بوك بحاجة حيوية ماسة لتجارب الناس العقلاء الفضلاء النجباء الأسوياء لا السفهاء البخلاء الجهلاء الأغبياء الأشقياء .. إلخ .

البعض ينشر عبارة سيئة أو بذيئة أو موالاة لجهة معينة ، أو ينشرون مديج ( الظل العالي ) لشخصية سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية وتتسارع الاعجابات ( اللايكات ) الموالية ذات النفاق الضخم بلا معلومة جيدة أو مفيدة للاعضاء أو مجتمع التواصل الاجتماعي ..

برأينا ، فإن عصابات الفيس بوك ، هي عصابات منظمة تنظيما غير مستقيم تقوم على الاستزلام والشللية مثل ( شلة حسب الله ) التي تسير بلا هدى أو كتاب منير ..

وتأتي هذه الاستعراضات العنكبوتية في مناسبات اجتماعية أو سياسية محددة ، وكأنها تدخل في سباق انتخابي برلماني أو بلدي ، وهي لا تسمن ولا تغني من جوع علمي أو معلوماتي ..

ويمكن القول ، إن زيادة وتضخم عصابات وشلل الفيس بوك ، بهذه الطريقة السطحية ، يجعل الكثير من الأعضاء أو المشاركين في الفيس بوك ينفرون من هذه العصابات والمافيات وتزداد حالات العزوف والابتعاد عن شبكات التواصل الاجتماعي غير الاجتماعية ..

ومن أمثلة السفاهات والسخافات اليومية ، النهارية والليلية ، الكثيرة في الفيس بوك ما يلي :

– أحدهم ينشر ويقول صباح الخير أو مساء الخير ، وتجدون هرولة المنافقين تنزلق باتجاه هذه الكلمات البدائية … ويتعبون الفيس بوك في تسجيل هفواتهم الناطقة بحروف ضائعة ..

– أحدهم ينشر صور للطبخ والطبيخ ، وكأنه شيف الطعام والشراب .. ويجبر الآخرين على مشاهدتها ، وكأنها دعاية للطباخين وباصناف مبهرة ..

– أحدهم ينشر شتائم وسباب ضد آخرين فسرعان من تنهال على رأسه كل كلمات النفاق والتأييد والمحاباة والمحاكاة ..

– أحدهم ينشر صوره في هذا المكان السياحي أو ذاك .. وتتسابق كلمات منور بالنور وهي كلمات نفاق مظلمة غير مضيئة ..

ومن المؤسف جدا أن الكثير الكثير ( ذكورا وإناثا ) ، من الإعلاميين والاكاديميين والطلبة والمدنيين والعسكريين ممن ينجرون لهذه الاستعراضات الكلامية أو الصورية الفارغة المضمون ( شوفيني يا خالتي .. انظريني يا نظيرة ) .

 وعلى النقيض من ذلك ، يفترض في شبكة التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها الفيس بوك ، الاستفادة والافادة ، لما ينشر من كلمات وبيانات وصور وأشكال ، لزيادة أواصر الإخوة والقرابة والصداقة والزمالة ، بين الاعضاء وغير الأعضاء ، فنلاحظ أن الفيس بوك ساهم في زيادة المعرفة والتعارف ، عن قرب أو عن بعد ، في دول وقارات متباعدة ، باضافة أخبار أو أنباء اجتماعية أو سياسية أو صحية أو علمية أو سياسية أو فنية ، وفي هذه الأمور افادة واستفادة من الجميع وللجميع ، وتوفير للوقت والمال ، بعيدا عن الضياع والتيه الاجتماعي الجديد ..

شيء جميل أن نرى الشكر والامتنان لأصحاب الفضل والاغاثة والمساعدة والتهنئة أو التعزية للاخوة والاقارب والاصدقاء وفئات أخرى ، في الفيس بوك ومن المريح والمقبول أن نرى اعلان النجاح والتفوق في ميدان علمي أو إنساني معين أو نية الحج لاستقبال المهنئين قبل وبعد أداء مناسك الحج .. ومن الدعاية المجانية الجيدة لاعلان الترشح والترشيح لمنصب اجتماعي أو برلماني أو خيري محدد لتمكين المقترعين من المفاضلة والاختيار وانتخاب الأصلح والأنجح .. والأجمل أيضا أن نرى مقالات وتقارير وانباء هادفة في كافة المجالات والميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحضارية والعسكرية والفنية ، لتوصيلها للجهات المستهدفة أو المجتمع ، وشيء مرضي كذلك ، أن نرى البعض يقوم بنشر استغاثات لمنكوبين في مناطق جغرافية معينة في هذه البقعة الجغرافية أو تلك لنجدتهم عينيا وماليا ونفسيا .. فهذه وجوة وأشكال مضيئة لشبكات التواصل الاجتماعي .. بعيدا عن الانحراف والتحريف والتجريف والزيف والتزييف ..

مهلا .. مهلا .. مهلا ، هل يا ترى سنرى مستقبلا عنكبوتيا متواصلا ومتراصا متعاونا متضامنا منفتحا على الآخرين ، وفق شراكة اعلامية ، ذات تعددية فكرية وسياسية واقتصادية وثقافية ؟؟ ! لا نريد حروبا داخلية أو اقليمية أو قارية أو عالمية في شبكات التواصل الاجتماعي .. بل نريد الحياة المثلى والفضلى الخالية من السفاهات والسخافات والاستهزاء بالآخرين ..

نحن بحاجة لتجارب انسانية وشخصية في جميع الأشكال والصور الانسانية الصادقة بعيدا عن الاستزلام والشللية القبلية غير السوية ، التي تضيع وقتها ووقت غيرها ..

الأيام القادمة ستجيب عاجلا أو آجلا ، على هذا التساؤل ، والابتعاد عن الشللية المقيتة والعصابات المميتة والمافيا السقيطة ، والحزبية الضيقة والقبلية السياسية والاجتماعية اللقيطة ..

وغني عن القول ، إن الكثير من أصحاب الحسابات في الفيس بوك يضيفون غيرهم في مجموعات عنكبوتية لا علم لهم بها وغير معنيين بالانضمام لها ، لاختلاف الرؤى والأفكار والتطلعات والأماني الشخصية والعامة .. فلا تضيعو أوقاتكم وأوقات غيركم في أمور لا تضر ولا تنفع .. وتذكروا برقابة رقيب وعتيد ..

من جهة أخرى ، نلاحظ الرسائل الالكترونية العنكبوتية الفيسبوكية المتلاحقة من عصابات ومافيات الدعارة النسوية ذات الوجوة الكالحة أو التي تتستر خلف اسماء نسوية هابطة ، للغزل والمراهقة الاجتماعية السخيفة ، ليل نهار في مختلف ساعات اليوم والليلة .. فوفروا أوقاتكم ولا تستغفلوا الناس ، ولا تستغلوا حاجات الكثير من المراهقين للمراسلات التافهة مع الفتيات الافتراضيات من وراء حجاب ، وهن في غالب الاحيان من العناصر الأمنية المعادية التي تحاول اسقاط الفتيان المراهقين في حبائل الجاسوسية والتجسس والعمالة والخيانة الحقيرة القذرة ..

نعم وألف نعم لمجموعات وخلايا الخير والأخيار المحسنين الأبرار القائمة على التعاون والمحبة والصداقة الحقيقية الصحيحة على الفيس بوك ..

ولا وألف لا لعصابات ومافيات الشر والأشرار في اي تجمع إلكتروني على شبكات التواصل الاجتماعي ..

عصركم سعيد ، وكلامكم سديد ، وتاريخكم مجيد ، بعيدا عن الوعد والوعيد ، والملاحقة الأمنية والتهديد القديد ..

ونذكركم بقول المولى عز وجل : { أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِنْ دُونِي أَوْلِيَاءَ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا (102) قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آَيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106) إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا (108) قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا (109) قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا (110) }( القرآن العظيم – الكهف ) .

 والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .

يوم الاحد 18 ذو الحجة 1435 هـ / 12 تشرين الاول 2014 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s