حرب مستعرة بين القراصنة ( الهكرز ) وإدارة شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) على الانترنت ( د. كمال إبراهيم علاونه )

شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حرب الكترونية مستعرة

بين القراصنة ( الهكرز ) وإدارة شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) على الانترنت

 د. كمال إبراهيم علاونه

رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نابلس – فلسطين

هجوم عنيف من قراصنة الانترنت على شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) – الموقع الالكتروني العام وعلى الفيس بوك خلال الأسبوع الاخير

تم إرسال رسائل تافهة باسم الشبكة لقائمة من الأصدقاء على الفيس بوك .. هذه نذالة إلكترونية ، وحجة الضعفاء الذين لا يريدون أن يسود الحق وتظهر الحقيقة في لبنات المجتمع الإنساني ..

ما أن أنزلنا خبر العملية الفدائية الفلسطينية ضد الحاخامات في الكنيس اليهودي بالقدس المحتلة بعنوان ( اليهود بفلسطين .. 6 قتلى يهود وجرح 13 آخرين في عملية فدائية فلسطينية في كنيس يهودي بالقدس المحتلة ) بتاريخ 18 / 11 / 2014 م ، واتبعناه بمقال بعنوان ( رسالة مفتوحة إلى جميع الفلسطينيين .. اشتعال الحرب الدينية في الأرض المقدسة ) في اليوم ذاته ، حتى أنشبت أظافر الظالمين الكفرة الفجرة ، لمحاولة اقتحام الشبكة بشتى الطرق الخبيثة .. البعض حاول إختراق الشبكة بوضع صور نساء فاضحة في نهاية الصفحة الالكترونية فتمت إزالتها بسرعة البرق ..

وهناك محاولات إختراق للشبكة من فلسطين المحتلة ومن مصر ..

نحن مع تحقيق الحقوق الفلسطينية كاملة في الأرض المقدسة ، وكذلك مع إحقاق الحقوق كاملة في ارض الكنانة وضد الإنقلاب والانقلابيين اينما كانوا وحيثما حلوا في جميع أرجاء الكرة الأرضية .. ونحن مع خيار الشعب ، أي شعب ، في صناديق الاقتراع في انتخابات حرة وشفافة ونزيهة ..

هذه الشبكة ضد الظلم والظلام ومع إرساء أسس العدل والعدالة الشاملة لأبناء الطائفة المنصورة في فلسطين وفي العالم ..

هذه الشبكة لسان حال المظلومين والمستضعفين في الأرض ونصرتهم ضد البغاة الطغاة ، وتلاحق الفاسدين والمفسدين في الأرض ، ما استطاعت إلى ذلك سبيلا ، وتقول الحق ولا تخاف في الله لومة لائم شاء من شاء وأبى من ابى من الجهلاء والسفهاء والأعبياء ..

وهذه الشبكة الإلكترونية شبكة عالمية إسلامية عربية شاملة مستقلة ، تنطلق من الأرض المقدسة ، وتقاتل من أجل الحرية والكرامة الإنسانية ولن يثنيها الهكرز او هرطقة البعض من الأعداء أو الموالين لهم من المنافقين ..

نتيجة محاولات الاختراق الالكتروني المتواصل صفرا مربعا في غرة شهر صفر العربي المجيد .

والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .

 يوم الاحد 1 صفر 1436 هـ / 24 تشرين الثاني 2014 م

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s