الأقصى والقدس .. ما هي الفضائيات الفلسطينية المفضلة عندي ؟؟؟ د. كمال إبراهيم علاونه

 د. كمال إبراهيم علاونه في المسجد الأقصى المبارك

الأقصى والقدس .. ما هي الفضائيات الفلسطينية المفضلة عندي ؟؟؟

 د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام

نابلس – فلسطين

 بسم الله الرحمن الرحيم

 يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :{ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (105) وَآَخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (106) }( القرآن المجيد – التوبة ) .

وجاء سنن أبي داود – (ج 10 / ص 73) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ أَلْجَمَهُ اللَّهُ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” .

ما هي الفضائيات المفضلة لديك د. كمال ؟؟!

 هذا السؤال أتلقاه بشكل يومي تقريبا من الكثير من الناس ، الأقارب والأباعد ، من مختلف الفئات الاجتماعية والفصائلية والحزبية الوطنية والاسلامية والناس العاديين ، والجواب واحد : الأقصى والقدس ..

بكل فخر واعتزاز اقول بأن القنوات الفضائية الفلسطينية المفضلة لدي هما

– قناة الأقصى الفضائية .. وقناة القدس الفضائية … فقط . سواء بسواء ..

كونهما تتحدثان عن الهموم والتطلعات الفلسطينية .. بمهنية إعلامية وسياسية عالية .. وببرامج متنوعة في كافة المجالات على مدار الساعة .. لتوضيح الأمور لدى شعبنا الفلسطيني المرابط في أرض الرباط المقدسة ..

– فضائية الأقصى تحمل اسم المسجد الأقصى المبارك ..

– فضائية القدس تحمل اسم ( القدس ( المدينة المقدسة ) عاصمة دولة فلسطين العتيدة إن شاء الله تعالى ..

وهما عنوان الثورة والتحرير لأرضنا المقدسة .. بصورة تتفق مع معتقداتي وأفكاري الإسلامية ..

هذا الكلام قد لا يعجب البعض من الناس من هنا أو هناك ، ولكن الحق والحقيقة اقول ، وأنا حر برأيي .. أتحدث بصورة علمية وموضوعية ولا أجامل أحدا كائنا من كان ..

كمواطن فلسطيني ، وأسير إداري سابق لثلاث مرات في القرن العشرين الفائت ، في سجون الاحتلال الصهيوني ، وإعلامي وأستاذ جامعي سابق وحالي ، في عدة جامعات فلسطينية ، سعدت بالحديث من خلال فضائيتي الأقصى والقدس ، على الهواء مباشرة عبر الأقمار الصناعية ، من نابلس أو رام الله ، لشعبنا الفلسطيني والامتين العربية والإسلامية عبر الفضاء الالكتروني البصري .. عشرات إن لم يكن مئات المرات .. خلال الاعوام السابقة .. في الملفات السياسية الفلسطينية والعربية والإسلامية والصهيونية والإقليمية والعالمية ، بصورة تطوعية طوعية لوجه الله تعالى لخدمة إسلامي وأمتي ووطني وشعبي ( شعب الله المختار ) في العالم ..

وإن لم أتمكن من الرد على بعض المكالمات الهاتفية الآتية عن بعد لأسباب فنية ، فيرجى المعذرة من اخواني المتصلين من الفضائيتين الكريمتين .. فأنا دائما مستعدا لواجبي الديني الإسلامي المقدس ، دون تردد أو تأخر .. وإيماني المطلق : الحياة جهاد في سبيل الله في كل شيء ، في حالة الإقدام لا الإدبار ..

 كل عام وجميع العاملين من الإداريين والمعدين والمقدمين والمونتاج والخدمات الأخرى ، في هاتين الفضائيتين ( الأقصى والقدس ) بألف خير وخير .. وقبلة لرأس كل واحد فيهم .. كونهم يقبضون على الجمر الإعلامي في هذا الزمن الذي تاهت فيه البوصلة الإعلامية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية .. إلخ ..

 ولن أكتم علما علمنيه ربي تبارك وتعالى ، بفضله ومنه ، فالإنسان المسلم يقول الحق مهما كان مرا ، ولا يخاف في الله لومة لائم .. في كافة المجالات والميادين ..

 مع احترامي وتقديري لجميع الفضائيات الفلسطينية والعربية والعالمية ، التي قد اتفق أو لا اتفق معها في الهوية الاعلامية ..

ومعا وسويا نحو الأقصى والقدس في قلب الأرض المقدسة ..

إلى الأمام .. وإلى الأمام فقط ..

والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .

 

يوم الاربعاء ( النور ) 17 ربيع الاول 1436 هـ / 7 كانون الثاني 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s