مثلجة فلسطين .. الجبال العالية البيضاء تتالق في وطني .. اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي مِنْ خَطَايَايَ بِالثَّلْجِ وَالْمَاءِ وَالْبَرَدِ ( د. كمال إبراهيم علاونه)

مثلجة فلسطين .. الجبال العالية البيضاء تتالق في وطني ..
اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي مِنْ خَطَايَايَ بِالثَّلْجِ وَالْمَاءِ وَالْبَرَدِ

د. كمال إبراهيم علاونه
استاذ العلوم السياسية والاعلام
نابلس – فلسطين

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله الحي القيوم المحيي المميت جل جلاله : { وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)}( القرآن المجيد – فصلت ) .
وورد في صحيح البخاري – (ج 3 / ص 187) حَدَّثَنَا أَبُو هُرَيْرَةَ قَالَ
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْكُتُ بَيْنَ التَّكْبِيرِ وَبَيْنَ الْقِرَاءَةِ إِسْكَاتَةً قَالَ أَحْسِبُهُ قَالَ هُنَيَّةً فَقُلْتُ بِأَبِي وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ إِسْكَاتُكَ بَيْنَ التَّكْبِيرِ وَالْقِرَاءَةِ مَا تَقُولُ قَالَ أَقُولُ :” اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنْ الْخَطَايَا كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الْأَبْيَضُ مِنْ الدَّنَسِ اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ ” .

الثلج ما الثلج ، وما أدراك ما الثلج ؟؟!
لا تخافوا الثلج ، بل خافوا من دعاة الثلج ..
فالثلج يرمز للنقاء والصفاء ، وتغيير المناخ من حال إلى حال .. وهطول المطر خير على الجميع ، ففصل الشتاء فصل الخيرات والبركات على الجميع ..
كثرة الذين يتعاطون بحالات التنبؤ الجوي جعلوا الناس حيارى .. وكل راصد يتوهم ويوهم غيره بقرب التجمد القاتل .. ولا يعدو الأمر كونه مثلجة قصيرة الأمد ..
فتسابق الناس يجمعون الأكل بمختلف اشكاله وألوانه .. رغم أن فترة المنخفض الجوي في الأرض المقدسة لا تتعدى أربعة ايام ..
فتسببوا في نفاذ المخزون الغذائي وخاصة المعلبات والطحين والسكر والأرز وغيرها .. والمخزون الغازي .. والمخزون الدوائي .. والمخزون من المدافئ : الكهربائية والغازية والحطبية الجديدة ..
ما لكم كيف تتنبؤون ؟؟؟ وكيف ترصدون ؟؟
الرصد الجوي علم قائم بذاته ، لإرشاد الناس حول سبل الانقاذ الصحية الصحيحة ..
لا تبالغوا في الرصد الجوي .. الحياة تسير كالمعتاد ..
ونداء للذين يتبادلون بضرب كريات الثلج البيضاء ، إياكم وخلطها بالحجارة وضرب الناس بها عن بعد أو عن قرب ، أو تكسير زجاج المركبات فيها عن حسن أو سوء نية ..
ولا داعي للخوف والقلق ..
الدفء الطبيعي أفضل من الدفء الصناعي ..
انتبهوا واحذروا الاختناق جراء استخدام المدافئ المتنوعة ، القديمة والجديدة ، وخاصة صوبات الكاز والغاز ، فالهواء وخاصة الاكسجين ضروري للتنفس والحياة الصحية ، لا تغلقوا الابواب والنوافذ وتتركوا المدافئ مشتعلة ..
وعند اشعال كوانين النار التي تعمل بالحطب ، فلا تجعلوا البيت يمتلئ بالدخان القاتل .. وأول أكسيد الكربون أو ثاني أكسيد الكربون غاز سام وقاتل فاحذروه ..
التهوية ضرورية للغرف والصالونات والمطابخ ..
احترسوا من الاختناق أو الاحتراق أو كليهما ..
وعند انقطاع التيار الكهربائي انتبهوا لاشعال الشموع لدى الأطفال ..
كفاكم وكفانا الله شر الاحتراق والاختناق ..
خير الدفء هو التدفئة الطبيعية ، في الفراش بأغطية كافية مناسبة ..
وللذين يتزلجون على الثلج انتبهوا لئلا تكسر ايديكم وارجلكم ..
ونداء للسائقين احذور انحراف مركباتكم على الطرق المغطاة بكميات من الثلج ..
وفي فصل الشتاء يفترض في طواقم الطوارئ والدفاع المدني المبادرة لانقاذ الناس من الفيضانات والسيول الجارفة ..
ولا ننسى الأهل المنكوبين من أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط في قطاع غزة ، الذين دمرت قوات الاحتلال الأجنبي اليهودي منازلهم في الصيف الفائت ، فهم بحاجة لاغاثة خاصة ، في جميع المجالات والميادين : الإيوائية والغذائية والصحية ..

وسؤال لمن يبالغ في الرصد الجوي : لا تجعلوا الناس يعيشون في سيبريا في روسيا ؟؟
ولا تجعلوا الناس يتوهمون أنهم يعيشون في الدائرة القطبية الشمالية او الجنوبية ؟؟! فالحياة في تلك المناطق الثلجية حياة عادية طبيعية ، لا طوارئ مفتعلة فيها ولا دعاة للثلوج القاتلة ..
وغني عن القول ، إن زخات المطر تعمل على تنظيف البيئة من الأوساخ والأتربة والغبار على المباني والأشجار والسيارات وسواها ، ففصل الشتاء هو فصل النقاء والصفاء وتنظيف كل ما على الأرض ، لتسود البيئة النقية الخالية من الشوائب ..
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ..
وكل منخفض جوي وحياة ثلجية مؤقتة وأنتم جميعا بألف خير ..
وكلنا لك يا ايها الضيف الأبيض العزيز ( الثلج ) باشتياق ..

جاء بصحيح البخاري – (ج 19 / ص 471) عَنْ عَائِشَةَ
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْكَسَلِ وَالْهَرَمِ وَالْمَغْرَمِ وَالْمَأْثَمِ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ النَّارِ وَفِتْنَةِ النَّارِ وَفِتْنَةِ الْقَبْرِ وَعَذَابِ الْقَبْرِ وَشَرِّ فِتْنَةِ الْغِنَى وَشَرِّ فِتْنَةِ الْفَقْرِ وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بِمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ وَنَقِّ قَلْبِي مِنْ الْخَطَايَا كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الْأَبْيَضُ مِنْ الدَّنَسِ وَبَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ

والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الخميس 18 ربيع الاول 1436 هـ / 8 كانون الثاني 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s