التقوى في القرآن المجيد .. كم وليس كم ؟؟! وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى …. وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ .. لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى .. وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ .. وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى .. إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ .. هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى (د. كمال إبراهيم علاونه )

التقوى في القرآن المجيد .. كم وليس كم ؟؟!
وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى …. وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ .. لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى .. وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ .. وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى .. إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ .. هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
– { الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ (197)}( القرآن المجيد – سورة البقرة ) .
– { يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (26) }( القرآن المجيد – سورة الأعراف ) .
– { وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (107) لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108) أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (109)}( القرآن المجيد – التوبة ) .
– { لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37)}( القرآن المجيد – سورة الحج ) .
– { إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (26)}( القرآن المجيد – سورة الفتح ) .
– { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)}( القرآن المجيد – سورة الحجرات ) .
– { كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ (54) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (55) وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ (56) }( القرآن المجيد – سورة المدثر ) .
وجاء بصحيح مسلم – (ج 12 / ص 426) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَنَاجَشُوا وَلَا تَبَاغَضُوا وَلَا تَدَابَرُوا وَلَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هَاهُنَا وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنْ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ ” .
فرسالة التقوى ليست بالطول أو بالعرض .. إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ..
وليس أكرمكم عند الله أطولكم أو أقصركم . وليس أغناكم أو أفقركم .. وليس أحلاكم أو أجملكم .. وليس أزعمكم أو أذكاكم .. وليس أدهاكم أو أخبثكم .. وليس أقواكم أو أضعفكم ، وليس أسركم أو أعلنكم ، وليس أعزبكم أو أزوجكم ، وليس أجوعكم أو أطعمكم ، وليس أعطشكم أو أسقاكم ، وليس أزرعكم أو بعلكم .. وليس أحضركم أو أغيبكم ..
الإنسان المؤمن التقي ..
هو أعبدكم وليس أكفركم ،
وأهداكم وليس أضلكم ،
وأبسمكم وليس اجهمكم ،
وأضحككم وليس أباكم ،
وأرضاكم وليس أغضبكم ،
واشكركم وليس اذمكم ،
وأوصلكم وليس أهجركم ،
واصلحكم وليس أطلحكم ،
وأبشركم وليس أتعسكم ،
واخيركم وليس أشركم ،
وأيمنكم وليس أشملكم ،
وأصافكم وليس ألوثكم ،
واصلحكم وليس أفسدكم ،
وأحرثكم وليس أشوككم ،
وأصدقكم وليس أكذبكم ،
وأحلمكم وليس أعجلكم ،
وأحنكم وليس أفظكم ،
وأكرمكم وليس أبخلكم ،
وأعملكم وليس ابطلكم ،
وأكبركم وليس أحقركم ،
وأقصاكم وليس أدناكم ،
وابسطكم وليس أعقدكم ،
وأنفقكم وليس اخزنكم ،
وأحفظكم وليس أنساكم ،
وأفتاكم وليس أولاكم ،
وأنجاكم وليس أغرقكم ،
وافهمكم وليس أهبلكم ،
واشدكم وليس أهزلكم ،
واصحاكم وليس أغواكم ،
وافعلكم وليس أدعاكم ،
وأعلمكم وليس أجهلكم ،
وأسواكم وليس أسوأكم ،
وأسعدكم وليس أشقاكم ،
وأصومكم وليس أفطركم ،
وأيقظكم وليس أنومكم ،
وأحرصكم وليس ألهاكم ،
وأفطنكم وليس أنساكم ،
واقلمكم ولس أمحاكم ،
وأسلحكم وليس أفرركم ،
وأجدكم وليس أهزأكم ،
وأطهركم وليس أنجسكم ،
واشهمكم وليس أبغضكم ،
وأنفقكم وليس أمنعكم ،
وأضيفكم وليس أهجركم ،
وأقدمكم وليس أخزاكم ،
وأحمدكم وليس ألونكم ،
وأثقلكم وليس أخفكم ،
وأجهركم وليس أخفاكم ،
واشرفكم وليس أخونكم ،
وأصبركم وليس أصدمكم ،
وأسجدكم وليس أبطحكم ،
وأقومكم وليس أوقفكم ،
وأجهدكم وليس أهربكم ،
وأزحفكم وليس أقعدكم ،
وأحجكم وليس أزوركم ،
وأعمركم وليس أفسقكم .
وأفضلكم وليس أرذلكم ،
وأعلاكم وليس أسفلكم ،
وأنضجكم وليس أعجركم ،
وأفقهكم وليس أبلاكم ،
وآمركم وليس أنهاكم ،
وأقدمكم وليس أحدثكم ،
وأوسعكم وليس اضيقكم ،
واشمسكم وليس اقمركم ،
وأعطركم وليس أفساكم ،
واطيبكم وليس أخبثكم ،
وأحذاكم وليس أنفخكم ،
وألزمكم وليس أطوعكم ،
وأقبلكم وليس أظهركم ،
وأجلسكم وليس أطردكم ،
وأخلقكم وليس أنذلكم ،
وأعلنكم وليس أخافكم ،
وأسركم وليس أبلاكم ،
وأحلكم وليس اغواكم ،
وأحرمكم وليس إستزلكم ،
وأبلغكم وليس أرذلكم
وأعدلكم وليس أظلمكم ،
واحكمكم وليس أسفهكم ،
وأنظفكم وليس أوسخكم ،
وأطهركم وليس أجنبكم ،
وأسفركم وليس أسكنكم ،
وافتحكم وليس أغلقكم ،
وأبدركم وليس أبطئكم ،
وأكتبكم وليس أبيعكم ،
وأخيلكم وليس أحمركم ،
واسهلكم وليس اصعبكم ،
وأفرسكم وليس أتفهكم ،
وأدومكم وليس اقلكم ،
وألسنكم وليس أبكمكم ،
وأحسبكم وليس أتيسكم ،
وأعينكم وليس أجسسكم ،
وأنتجكم وليس أستهلككم ،
وأبصركم وليس أعماكم ،
وأبكركم وليس آخركم ،
وأسمعكم وليس أصمكم ،
وأيسركم وليس أعسركم ،
وأمينكم وليس أخونكم ،
واقرأكم وليس أهملكم ،
وأنبهكم وليس أسهاكم ،
واقربكم وليس أبعدكم ،
وأأملكم وليس أيأسكم ،
وأشجعكم وليس أجبنكم ،
وأشفاكم وليس أمرضكم ،
وأرضيكم وليس أتعبكم ،
وأحملكم وليس أرسلكم ،
وأربعكم ولس أخرفكم ،
واشتاكم وليس أصيفكم ،
وأزيدكم وليس أطففكم ،
وأنعمكم وليس أبئسكم ،
واخطبكم وليس أجدلكم ،
واسلمكم وليس أسجلكم ،
وأرشدكم وليس أغباكم ،
وأوعدكم وليس أخلفكم ،
وأولكم وليس آخركم ..
ولا فرق في لونه بين أعربكم وأعجمكم ، أو بين أبيضكم وأسودكم ، أو أحمركم أو أزهركم أو أشعثكم أو أغبركم ..
ورد في سنن الترمذي – (ج 12 / ص 350) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” كَمْ مِنْ أَشْعَثَ أَغْبَرَ ذِي طِمْرَيْنِ لَا يُؤْبَهُ لَهُ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ مِنْهُمْ الْبَرَاءُ بْنُ مَالِكٍ ” .
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الاثنين 13 ربيع الثاني 1436 هـ / 2 شباط 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s