الصعقات الكهربائية .. قطع شركة الكهرباء القطرية الصهيونية التيار الكهربائي عن المدن الفلسطينية في الضفة الغربية ( نابلس وجنين والخليل نموذجا ) د. كمال إبراهيم علاونه

الصعقات الكهربائية ..
قطع شركة الكهرباء القطرية الصهيونية التيار الكهربائي
عن المدن الفلسطينية في الضفة الغربية
( نابلس وجنين والخليل نموذجا )

د. كمال إبراهيم علاونه
استاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله النور العزيز الحكيم جل جلاله : { اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)}( القرآن المجيد – سورة النور ) .
هددت ونفذت شركة الكهرباء القطرية الصهيونية ( الإسرائيلية ) بقطع التيار الكهربائي عن العديد من المدن الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة ، لساعات متعددة ومتباعدة في ساعات الصباح والظهيرة والمساء والليل ، خلال أواخر شهر شباط 2015 م ، مما عطل المصالح العامة والخاصة للمواطنين الفلسطينيين في العديد من المدن الفلسطينية الشمالية والوسطى والجنوبية ..
والحجة الواهية هي تراكم الديون على شركات توزيع الكهرباء الفلسطينية في الضفة الغربية ( الشمال والوسط والجنوب ) بواقع 1.9 مليار شيكل ..
لماذا تقبل هذه الشركات ( الفلسطينية – في الشمال والوسط والجنوب ) التي لا تحمل من الكهرباء إلا الاسم ، على تفسها أن تكون وكيلا لشركة كهرباء صهيونية معادية همها الاول والأخير استغلال المواطن الفلسطيني وتجريده من كل شيء ، وتتحكم بالشؤون الحياتية العامة والخاصة للمواطنين الفلسطينيين ..
ينبغي تصفية شركات توزيع الكهرباء في الضفة الغربية كليا وإلغاء الخصخصة ، وإنشاء شركة كهرباء فلسطين العامة في الإنتاج والتوزيع والابتعاد عن الكهرباء الصهيونية ، ولا نريد تكرار تجربة أبناء شعبنا الفلسطيني المكلوم في قطاع غزة المحاصر ، الذي يعاني من المضايقة الكهربائية المتواصلة ..
لا لخصخصة التيار الكهرباء الفلسطيني عبر ما يسمى بشركات توزيع الكهرباء .. نحن نريد شركات توليد الكهرباء وليس توزيعها ..
ومن جهة ثانية ، لماذا لا يسدد كل مشترك في التيار الكهربائي ما يتوجب عليه تسديده ، جراء الاستهلاك اليومي للكهرباء ؟؟؟..
وأين سياسة الدفع المسبق للكيلو واط من الكهرباء في البيوت والمكاتب والشركات والمصانع والمدارس وسواها ؟؟؟..
ولماذا تتراكم الديون المالية على عدادات الكهرباء أصلا ؟
هل الجميع لا يستطيع الدفع المسبق أو الملحق لما يستهلكه من تيار كهربائي ؟؟؟
هناك فئات معدمة لا تستطيع دفع بدل استهلاك الكهرباء فيجب اعفائها !!
ولكن لا يمكن استيعاب أن تكون نسبة كبيرة من الأسر واصحاب المصالح التجارية ، لا تدفع ما تستهلكه من كهرباء …
استهلكوا قدر حاجتكم من التيار الكهربائي ولا تدعموا شركة الكهرباء القطرية الصهيونية ؟؟؟
فشركة الكهرباء القطرية الصهيونية سياستها مظلمة وظالمة للمواطنين الفلسطينيين .. وهذا ليس بالأمر الغريب أو العجيب ؟؟؟
ومسألة أخرى ، يجب الانتباه لها ، وهي أن المواطن الفلسطيني يدفع ثمن الكهرباء باضعاف مضاعفة من السعر الحقيقي لها ؟؟
لا للاحتكار الكهربائي الأجنبي الصهيوني للكهرباء الفلسطينية ..
ولا للتبعية الكهربائية للاحتلال الصهيوني البغيض ..
ولا للتبعية الاحتكارية لشركات توزيع الكهرباء في الشمال والوسط والجنوب ..
ولا لاستمرار دفع سعر الكيلو واط من الكهرباء بالسعر المرتفع الحالي ..
هل يحتاج الأمر لثورة كهربائية فلسطينية ؟؟؟
نحن في فلسطين بحاجة لثورة جذرية شاملة في الكهرباء …
نعم لترشيد استعمال الكهرباء في جميع الأحوال العامة والخاصة وفي كافة فصول السنة .
أما سئمتم با أيها الوكلاء ( الفلسطينيون ) الحصريون للكهرباء الصهيونية ، من العنجهية الأجنبية التي تقوم على الابتزاز الشامل للشعب الفلسطيني ؟؟؟
سياسة قطع الكهرباء من المصدر اليهودي – الصهيوني ( الإسرائيلي ) نهارا أو ليلا .، عن الشعب الفلسطيني ..
هذه رسالة سياسية واقتصادية وإعلامية للشعب الفلسطيني .. هل تلحق الضفة الغربية بقطاع غزة في إنقاص ساعات وصول التيار الكهربائي ؟؟!
اين الاستقلالية الفلسطينية في الطاقة ؟؟؟
أين الاستقلالية في الغاز ؟؟؟
ولماذا وقعت السلطة الفلسطينية اتفاقية استيراد الغاز مع الجانب الصهيوني لمدة 20 عاما ؟؟؟
اين الاستقلالية في الكهرباء ؟؟؟
واين الاستقلالية في جميع وسائل الطاقة الأخرى ؟؟؟
منذ إنشاء السلطة الفلسطينية عام 1994 حتى 2015 م ( 21 عاما ) من الاعتماد الكهربائي في غالب الأحيان على شركة الكهرباء الصهيونية ، التي ميزانيتها أضخم من ميزانية السلطة الفلسطينية ؟؟؟؟؟
ينبغي الاستقلال الاقتصادي قبل الاستقلال السياسي في الوطن الفلسطيني ..
لا نريد الاعتماد على إي إنتاج صهيوني ” صناعي أو زراعي أو سياحي أو خدمي ، مهما صغر أم كبر ، ومهما كان سعره زهيدا أو باهظ الثمن ..
ولا نريد وكالات تجارية باسماء محلية ( فلسطينية ) للانتاج والمصانع الصهيونية ؟؟؟ لتسهيل نهب الأموال الفلسطينية للاحتلال الأجنبي في الأرض المقدسة ..
انتهوا خير لنا ولكم ..!!!
مالكم كيف تحكمون ؟؟؟
أين التخطيط الاستراتيجي الفلسطيني المستقبلي ؟؟؟
لماذا يبقى المواطن الفلسطيني عرضة للابتزاز والضغوط والاملاءات الكهربائية الصهيونية ماضيا وحاضرا ومستقبلا ؟؟؟
يا أبناء شعبنا الفلسطيني الأبي في أرض الوطن – أرض الآباء والأجداد ..
تصبحون وتظهرون وتعصرون وتمسون على كهرباء فلسطينية خالصة لإضاءة الدرب والحياة والمستقبل لنا وللأجيال الفلسطينية المقبلة ، بعيدا عن التبعية للآخرين الطارئين الدخلاء في فلسطين .
نريد شركة كهرباء فلسطين العامة : إنتاجا وتوزيعا ..
نريد شركة كهرباء فلسطين العامة وليس شركات التوزيع الخاصة الوكيلة للكهرباء الأجنبية ..
نريد صعقة كهربائية فلسطينية بامتياز لأصحاب الوكالات الكهربائية الحصرية التابعة لشركة الكهرباء اليهودية المتغطرسة ..
المواطن الفلسطيني يتعرض لأبشع الاستغلال الاقتصادي من شركة الكهرباء القطرية الصهيونية بالدرجة الأولى ، ويخضع لاستغلال شركات توزيع الكهرباء المحلية في الضفة الغربية .. الحل الأمثل هو شركة الكهرباء الفلسطينية العامة بعيدا عن الجشع والاستغلال ورفع الأسعار ..
فالكهرباء كالغذاء والماء والكساء والدواء في الأرض تحت سقف السماء ، لا يمكن الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال ، سواء بسواء …
الكهرباء من أساسيات الحياة الحيوية العصرية في هذا الزمن ، فلا داعي لتحكم الدخلاء فيها .. هذا العصر عصر الكهرباء في كل شيء .. العصر الكهربائي .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الاربعاء ( النور ) 7 جمادى الأولى 1436 هـ / 25 شباط 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s