حكم كمال الدين الاقتصادية .. الفقر والغنى / د. كمال إبراهيم علاونه

حكم كمال الدين الاقتصادية .. الفقر والغنى

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين

الفقر نوعان : فقر مادي وفقر إنساني . والغنى نوعان : غنى مادي وغنى نفسي . ويولد المرء فقيرا بحالتيه ، فأسعى لمغادرة الفقر بنوعيه المادي والإنساني . وثابر للوصول إلى الغنى بنوعيه المادي والنفسي بالحلال وللحلال ومن أجل الحلال ، ما استطعت إلى ذلك سبيلا . فلكما كنت فقيرا ابتعد عنك الأقارب والأباعد بين مشفق وشامت ، وكلما كنت غنيا إلتف حولك جميع أصناف البشر ومدحوك أمامك بأوصاف غريبة عجيبة ، وسلقوك سرا بألسنة حداد ، فحياتك بين طامع وحاسد ومنافق . فإذا كنت فقيرا فأصبر صبرا جميلا ، وإذا كنت غنيا فكن شاكرا حكيما حليما كريما ولا تبذر تبذيرا . فدوام الحال من المحال ، فهذه سنة الله عز وجل في خلقه ، فكم من فقير أصبح ممتلئا غنيا ، وكم من غني أمسى مفلسا فقيرا .

والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الجمعة 21 جمادى الثاني 1436 هـ / 10 نيسان 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s