الأمنية الإسلامية السامية .. شد الرحال إلى المساجد الثلاثة : الحرام والنبوي والأقصى/ د. كمال إبراهيم علاونه

الأمنية الإسلامية السامية ..
شد الرحال إلى المساجد الثلاثة : الحرام والنبوي والأقصى

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والاعلام
رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – الأرض المقدسة

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
– { رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (41) }( القرآن المجيد – سورة إبراهيم ) .
– { وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا (75) خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (76) قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77)}( القرآن المجيد – الفرقان ) .
وورد في صحيح البخاري – (ج 4 / ص 376) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :” لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَسْجِدِ الْأَقْصَى ” .

أمنيتي الإسلامية الحقيقية السامية ، تتكون من أمنية دينية بسيطة ، بعيدا عن متاعب وهموم الحياة الدنيا وتعقيداتها ، وتتمثل في أن أتفرغ لأداء الصلاة شهرا كاملا متصلا ومتواصلا في كل فرع من بيوت الله الرئيسية الثلاثة ، في الأراضي المقدسة ، أرض الإسراء والمعراج : الجنوبية والشمالية ، في ثلاثة مواقع وفروع متباعدة ، قريبة من العقل والروح والعاطفة :
الفرع الأول : المسجد الحرام ، في مكة المكرمة بالديار الحجازية وأداء مناسك العمرة وفريضة الحج .
والفرع الثاني : المسجد النبوي ، في المدينة المنورة بالديار الحجازية .
والفرع الثالث : المسجد الأقصى المبارك في بيت المقدس بالأرض المقدسة .

إنها متعة الصلاة بالخشوع الإيماني الحقيقي ، في المساجد الإسلامية الثلاثة ( الحرام والنبوي والأقصى ) التي تشد إليها الرحال من بيوت الله في الأرض .

وهذه الأمنية الجارفة التي تجتاحني بين الحين والآخر ، وآمل أن أتمكن من تحقيقها عاجلا غير آجل ، عندما تسنح الفرصة الزمانية والجغرافية والسياسية بذلك .
أملي وتطلعي أن أصلي جميع الفروض الإسلامية الخمس جماعة ، في كل مسجد من المساجد الثلاثة : الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء ، وتأدية صلوات السنن والنوافل النبوية كافة ، وتأدية صلوات التطوع الشخصية مثل : الشكر والضحى والأوابين بين المغرب والعشاء ، والتسبيح والتهجد ( صلاة الليل ) وغيرها .
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الجمعة 4 شعبان 1436 هـ / 22 أيار 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s