المرحلة الفلسطينية المقبلة .. في الذكرى أل 22 – وداعا اتفاقية أوسلو الإلغاء وإعادة البناء .. للبقاء لا الفناء .. انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ د. كمال إبراهيم علاونه

IMG-20140326-00897[1]

المرحلة الفلسطينية المقبلة .. في الذكرى أل 22 – وداعا اتفاقية أوسلو
الإلغاء وإعادة البناء .. للبقاء لا الفناء ..
انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ : { انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (41) لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لَاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (42) عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ (43) لَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ (44) إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ (45) وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ (46) لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (47) لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ (48) وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (49) إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ (50) قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51) قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ (52)}( القرآن المجيد – سورة التوبة ) .
وورد في مسند أحمد – (ج 45 / ص 281) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ قَالَ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ ” .
مع الذكرى الثانية والعشرين لتوقيع اتفاقية أوسلو بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني ،( 13 ايلول 1993 – 2015 م ) ، برعاية أمريكية وعربية في واشنطن ، وما تبعها من ملاحق من اتفاقية القاهرة في أيار 1994 واتفاقية نقل الصلاحيات المدنية عام 1995 ، لا بد من تقييم وتغيير الأوضاع العامة سياسيا وأمنيا واقتصاديا واعلاميا ، في فلسطين ، والعلاقة مع الكيان الصهيوني بقيادة حكومة تل أبيب ، :
– إعلان البدء بتطبيق دولة فلسطين المحتلة على الأرض .. لإعادة وضع خريطة فلسطين على الخريطة السياسية العالمية .. وهذا يتطلب الآتي :
إنتخابات رئاسية جديدة .. انتخابات برلمانية جديدة ..
عدم تولى شخصية فصائلية واحدة لأكثر من مسؤولية واحدة ..
مقر هذه الدولة في فلسطين ، وقيادتها تتوزع داخليا وخارجيا ..
الرئيس له نائبان : نائب في الداخل ونائب في الخارج ..
وحكومة وطنية فلسطينية تشغلها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المنتخبة الجديدة ..
– إعادة تشكيل م ت ف على أسس كفاحية جديدة .. هذه المنظمة الفلسطينية اصبحت تحتضر في غرفة الإنعاش السياسي .. لا بد من التغيير والتبديل ودخول فصائل إسلامية فاعلة على الساحة المحلية والاقليمية والعالمية .. عقد المؤتمر الخاص بالمجلس الوطني الفلسطيني في الخارج بعد الانتخابات العامة لهذا المجلس .. لا يمكن عقد هذا المجلس في رام الله المحتلة ..
تبني منظمة التحرير الفلسطينية استراتيجية وطنية شاملة بمشاركة الكل الفلسطيني .. سياسيا وتنظيما وإداريا وايديولوجيا وعسكريا واقتصاديا واعلاميا وثقافيا ..
تعقد حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الشاملة ، أول جلسة لها في عاصمة عربية أو إسلامية أو صديقة ، وتتخذ القرارات التالية :
– أول قرار لهذه الحكومة إعلان التعبئة القومية الشاملة .. حالة الطوارئ القصوى ..
– وثاني قرار : إلغاء اتفاقية أوسلو كليا وملحقاتها وتبعاتها .. هذه الاتفاقيات تحطمت في عملية الجدار الواقي الصهيوني عام 2002 .. هذه الاتفاقية استخدمتها حكومة تل أبيب للتقاسم الوظيفي الإداري والمدني للفلسطينيين وتولى الجانب الصهيوني للشؤون السياسية والأمنية والاقتصادية .. اتفاقية أوسلو انتهت صلاحيتها في 4 ايار 1999 ..
– وثالث قرار : إلغاء اتفاقية باريس الاقتصادية بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني .. هذه الاتفاقية فشلت ما بين 1994 – 2015 .. هذه الاتفاقية أبقت على تبعية الاقتصاد الفلسطيني للاقتصاد الصهيوني ، ومكنت هذه الاتفاقية حكومة الاحتلال الصهيوني من القرصنة المالية بمعاقبة السلطة الفلسطينية بحجز أموال المقاصة والضرائب التي هي حق طبيعي اقتصادي للشعب الفلسطيني ..
– ورابع قرار : حل السلطة الفلسطينية .. هذه السلطة الوهمية فشلت ، قدمت خدمة جيدة للشعب الفلسطيني ولم تعد تصلح الآن كونها متلقية للأوامر والابتزاز والاملاءات الامريكية والصهيونية والغربية ، فعجزت عن حماية المواطن الفلسطيني أو المسجد الأقصى المبارك ، أو الأرض الفلسطينية ، ولكنها خدمت الاحتلال اكثر مما خدمت الشعب الفلسطيني وخاصة مسألة التعاون الأمني دون مقابل .. تصعيد الاستيطان اليهودي .. القمع المبرمج للفلسطينيين ..
الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة للسلطة الفلسطينية ، قمعت المقاومة الفلسطينية والمعارضين لها بالاعتقال السياسي المفتوح ، وقطعت أرزاقهم ولاحقتهم عائليا وشخصيا ، فيما يسمى شهادة حسن السلوك ، رغم هزالها وضعفها على الأعداء ..

السلطة الفلسطينية بحاجة لشهادة حسن سيرة وسلوك من الشعب ومن الفصائل الوطنية والإسلامية كافة ، وليس العكس ..
فلا داعي لحصول المواطن الفلسطيني على شهادة حسن السيرة والسلوك من الأجهزة الأمنية لإنشاء مصلحة اقتصادية أو خدمية او ثقافية أو سواها ، بل يمكن أن يتم تحصيلها من الشرطة الفلسطينية والقضاء الفلسطيني ووزارة القضاء فقط لا غير ، على أسس حرمان أصحاب الجرائم والجنح والمخالفات الجنائية من شهادة حسن السيرة والسلوك ، لا على المسائل الأمنية أو الاقصاء الوظيفي أو الابعاد السياسي اللعين .. كفى .. كفى .. كفى ..
أتمنى أن اسمع فلسطينيا واحدا يمدح السلطة الفلسطينية منذ انتفاضة الأقصى المجيدة .. سرا أو علنا باستثناء المنافقين .. كل الآراء والتوجهات الوطنية والاسلامية تذم السلطة الفلسطينية .. إذا فحل هذه السلطة الفلسطينية ذات التقاسم الوظيفي الممسوخ ، فأضحت سلطة بلا سلطة كما يرد القائمون عليها : سياسيا وإداريا واقتصاديا واعلاميا .. لقد اصبح حل السلطة الفلسطينية مطلبا شعبيا حيويا للانتقال والتغيير من هذه المرحلة الانتقالية الهشة ، لمرحلة كفاحية أخرى .. وهي دولة فلسطين تحت الاحتلال الأجنبي الصهيوني .. وما يتبعها من مطاردة فلسطينية داخلية وخارجية ، محلية وإقليمية وعالمية للكيان الصهيوني وحكومته القابعة في تل أبيب ..
– إلغاء مبادرة ( السلام العربية ) … المطروحة في بيروت منذ 2002 .. لا قبول صهيوني لها ، وبالتالي من العار على العرب الابقاء في طرحها .. عيب أن تبقى دول عربية تستدر العطف اليهودي – الصهيوني ..
كلمة أخيرة .. أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ
يقول الله العلي العظيم عز وجل : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ (38) إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)}( القرآن المجيد – سورة التوبة ) .
فليرحل دعاة التقاسم الوظيفي الفلسطيني الصهيوني ، من أصحاب الوكالات السياسية والامنية قبل أصحاب الوكالات الاقتصادية قبل فوات الأوان ..
لا تخافوا من المستقبل القادم .. فالمستقبل القريب والبعيد ، للشعب الفلسطيني والطائفة المنصورة .. فسيندحر الطغاة البغاة الغرباء الدخلاء الطارئون في الأرض المقدسة ، عاجلا أو آجلا ، فأهل الأرض المباركة هم أصحاب الجمعة وليسوا أصحاب السبت ..
يقول الله الواحد القهار جل شأنه : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (11) يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)}( القرآن المجيد – سورة الصف ) .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الخميس 27 ذو القعدة 1436 هـ / 10 ايلول 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s