لله درك يا قريتي عزموط ؟؟! د. كمال إبراهيم علاونه

IMG-20150205-01208[1]

لله درك يا قريتي عزموط ؟؟!
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين العربية المسلمة
لله درك يا قريتي عزموط
لقد عشت فيك عقودا وارتويت الماء بشكل مضبوط
وعلمت ما فيك من قبلية وعصبية وعشائرية كمخروط
فإذا اردت أن تعلم أن لا مكان لعالم أو ولي فيك فأعرف أنك في عزموط
فتسود الأنانية والسادية والدكتاتورية والمشاحنة كسرطان وإخطبوط
فلا ميراث مرحب به ولا تكافل اجتماعي إلا بشكل مضغوط
وإتق شر من أحسنت إليه ولو تبرعت له بالدم يوما كعطعوط
واطلب رضى الله فيما تفعل من خير كما فعل نبي الله لوط
ولا تنتظر الاستقامة من غالبيتهم فالسم في السنتهم مزروع ومحطوط
وليس لهذه القرية توأم في البلاد ولو رحلت لدير بلوط
ففي قريتي رائحة النسيم تنبعث من شجرها كزيتون وتين وعنب ولوز وبلوط
فأصنع المعروف كالشجر المثمر ولا تنتظر يوما جزاء مربوط
ونقط في الأعراس الشعبية لتساهم في بناء الأسرة بنقوط
وكن مبادرا في الصلاح والإصلاح يا فتى لتصحيح بوصلة عزموط
فلا خير في ابنائها الذين عملوا للشر فهم ينطون كنطنوط
فتجد الجدال والمجادلة والمخاصمة ناثرة حبائلها كبط مبطوط
ويوالون كل نظام متمكن بالبلاد فليس لهم موقف مزبوط
فلا حب للخير أو نهي عن المنكر فهو أمر فارط ومفروط
والحالة الأمنية فاسدة يا هذا لأنك ستصبح قاروط
ففيها ثلاثة مساجد ولكنها تفتقد لفعل مضبوط
فاستخدم يا فتى الإعلام الملتزم لا الشائعات كنقط منقوط
وتنتشر حثالات البشر كوطواط ووطوط
فلا تتعاطوا بالسحر والشعوذة وتتزعطوا بالزعوط
فالتآمر والحسد والحقد منشرة بالشر لا بالخير مخلوط
فالأمر بحاجة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للعيش كمبسوط
فلا تطلب من سافليهم حسن سيرة وسلوك لأنك لن تتمتع بقرار مزبوط
فيا أيها المؤمنون لا تخافوا جند إبليس المخزي المحنوط
فخط بيمينك يا مؤمن ولا تخشى شر الحنوط
فافرط النفاق والسفالة والجهالة وأجعلها كعقد مفروط
ولا ترتكز على جنط سيارة فتكن كمجلوط
فاصبروا وصابروا ورابطوا يا أتباع المصطفى بالمزبوط
وحافظوا على العلم والخير ليوم الدين كخط مخطوط
واطلبوهما من الولادة حتى النهاية ومصاحبة الحنوط
وألقطوا الصلاح والمصالحة كلقط ملقوط
وكونوا للأمل دعاة فلا تيأسوا بإحباط محبوط
وكونوا رحماء بينكم لا متكبرين أو مرائين بقنوط
وابتعدوا عن القبلية والعشائرية لتعيشوا بأمن محطوط
ولا تلقوا الحجارة أو تستعملوا العصى والأسلحة أو أي سوط
وسارعوا للعلى والمعالي بعد التوجيهي ولا تسقطوا بسقوط
وأدعوا إلى سبيل ربكم بالحكمة والموعظة الحسنة لتلافى أي هبوط
واسعو للحرية والكرامة والشهامة والشجاعة دوما بأشعة وخيوط
وحاربوا لآفات والأمراض الاجتماعية لتتجنبوا نسبة من هبوط
وألبسوا لباس الزينة والتقوى دوما ولا تكونوا كالديك الممعوط
نعم للصعود للقيم الإنسانية والمثل العليا ولا للسقوط
وطيروا بأجنحة المعالي على أي خط رحلة من الخطوط
وكلوا الطعام الطيب واتخذوا المهن المهمة كبط البطوط
واتبعوا محاسن الخير واتقوا منازل السوء كالقطوط
وارحلوا لطلب العلم ولو وصلتم لمصر بمحافظة أسيوط
واسعوا لذكر الله ، ولا تنسوا هذا الأمر في تخطيط وخطوط
فالله ينصر المؤمنين ويهزم الكافرين ويهلكهم بهبوط
واطلبوا الكرامة والحرية والاستقامة بعلو لا بسقوط
لا للسقوط .. لا للسقوط .. لا للسقوط
لا للهبوط .. لا للهبوط .. لا للهبوط
لله درك يا قريتي عزموط
لله درك يا قريتي عزموط
لله درك يا قريتي عزموط
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الجمعة 11 ذو الحجة 1436 هـ / 25 ايلول 2015 م .

pic1a13[1]

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s