انتفاضة القدس .. والجلاء الصهيوني من الضفة الغربية / د. كمال إبراهيم علاونه

انتفاضة القدس .. والجلاء الصهيوني من الضفة الغربية

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1) هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ (2) وَلَوْلَا أَنْ كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَلَاءَ لَعَذَّبَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابُ النَّارِ (3) }( القرآن المجيد – سورة الحشر ) .
رحيل أو جلاء أو إخلاء المستوطنين اليهود وقوات الاحتلال الصهيوني من الضفة الغربية أحادي الجانب ( الاحتلال الصهيوني ) بلا مفاوضات أو خيار سياسي بعد الفشل الذريع لهذا الخيار منذ 22 عاما .. فالخيار الانتفاضي الشعبي هو الخيار الوحيد لطرد الاحتلال ومستوطنيه ..
وخيارات انتفاضة القدس : مشاركة شعبية بدائية ، وفعاليات نارية كمية ونوعية ، باقتحام المستوطنات اليهودية ، وضرب مواقع الحواجز العسكرية الصهيونية ، والانتفال من المرحلة الحالية لمراحل انتفاضية متقدمة ، وتحويل حياة المستوطنين لجحيم لا يطاق .
نماذج الرحيل والجلاء والاخلاء الصهيوني السابقة من اراض غربية بفعل المقاومة الشعبية المسلحة :
– الجلاء الصهيوني من جنوب لبنان ( ايار 2000 في عهد الجنرال ايهود باراك زعيم حكومة تل أبيب ) من حزب العمل وقائمة ما يسمى ( إسرائيل واحدة ) … .
– الجلاء الصهيوني من قطاع غزة في أيلول 2005 – في عهد الجنرال ارئيل شارون رئيس حكومة تل أبيب من حزب كاديما ) المؤتلف من انشقاق شارون واتباعه العسكريين والسياسيين والاقتصاديين ، من حزب الليكود وبقايا من حزب العمل من العسكريين والسياسيين ..
– الجلاء الصهيوني من الضفة الغربية المقبلة في شهر كذا في عام كذا .. بزعامة المقدم بنيامين نتنياهو رئيس الائتلاف اليمني ( العلماني الصهيوني – الديني اليهودي ) ..
يبلغ عدد السكان الأصليين الفلسطينيين في الضفة الغربية قرابة 2.7 مليون فلسطيني . بينما يبلغ عدد السكان اليهود بمستوطنات الضفة الغربية قرابة 700 ألف مستوطن يهودي ب 160 مستوطنة يهودية وسيكون الرحيل اليهودي من الضفة الغربية المحتلة البالغ مساحتها قرابة 6 آلاف كم2 ، نحو الداخل الفلسطيني أولا والهروب الجماعي اليهودي ، لمختلف قارات العالم ، تاليا أو مصاحبا للخروج الكثيف بصورة أكثف من الاستيطان اليهودي بالضفة الغربية منذ غام 1967 .
سيبدأ الرحيل الصهيوني طوعيا من عشرات ثم مئات المستوطنين اليهود ، من الضفة الغربية المحتلة ، ثم الاجلاء الاجباري عند استحالة توفير الأمن والاستقرار والطمأنينة النفسية للغرباء الدخلاء الطارئين ، وسيتم الرحيل أولا ربما من محافظات الخليل ونابلس والقدس المحتلة أولا وغيرها لاحقا من المحافظات الفلسطينية …
ويمكن القول ، إن كثرة الضغط الانتفاضي العنيف من أولي الباس الشديد ، بانتفاضة القدس على مستوطنة كريات أربع بمحافظة الخليل ، وكذلك شدة الانتفاضة الفلسطينية على مستوطنة بيت إيل شمالي مدينة البيرة الفلسطينية وسط الضفة الغربية سيساهم في ادخال الرعب في نفوس المستوطنين اليهود وبالتالي جنوحهم للهرب فزعا وخوفا على جودهم الطارئ ، وكذلك الأمر بالنسبة لكثرة الضغط على مستوطنة أرئيل قرب سلفيت .
ولن ينفع الجدار اليهودي الاسمنتي والاسلاك الشائكة في حماية المستوطنات والمستوطنين اليهود ..
هذه المرحلة الحاسمة من التاريخ الفلسطيني المعاصر ، ستكون بداية أفول المشروع الصهيوني بصورة ملفتة للنظر .. تحت تأثير الانتفاضة الفلسطينية الثالثة المستمرة ( انتفاضة القدس ) لفترة آجلة …
ونراه قريبا .. قريبا .. قريبا .. إن شاء الله .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الخميس 15 محرم 1437 هـ / 29 تشرين الاول 2015 م .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s